1. إغلاق معبر الكرامة من مساء الخميس
  2. رئيس تنزانيا: لا وجود لكورونا والله سيحمينا
  3. إصابة طالب فلسطيني في كوبا بكورونا
  4. إغلاق شركة باطون غرب سلفيت
  5. بلاطة يعزز صدارته بدوري المحترفين
  6. بلاطة في مجموعة متوازنة بكأس الاتحاد الآسيوي
  7. الداخلية: إعداد المنهاج الفلسطيني لتدريب النزاهة والشفافية
  8. أسعار الفواكة والخضار في نابلس
  9. بحث استكمال إنشاء قصر طولكرم الثقافي
  10. بيان لموظفي شركة كهرباء الشمال في نابلس وجنين
  11. الشرطة: اعتماد الخوذة الذكية
  12. أجواء مدينة نابلس
  13. تأهيل عدة حدائق في البلدة القديمة بنابلس
  14. مفوض الأونروا يزور مخيم عسكر القديم
  15. خضوري: فتح مجال مراجعة العلامات إلكترونياً ومجانياً
  16. الصحة: 5 وفيات و603 إصابات جديدة بكورونا
  17. الثقافة تطلق أغنية غرباء للفنان عمّار حسن
  18. توزيع إصابات كورونا في قلقيلية
  19. 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا في جنين
  20. الدفاع المدني: 22 حادث إطفاء وإنقاذ بيوم

بغداديات عماد الأصفر- 13

الصحفي وأستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت عماد الأصفر من العارفين القلائل بتأريخ الغناء والموسيقى في العراق. أمضى سنوات من منفاه في بغداد، فعرف العراق كما يعرفه أهله، إضافة إلى حس الباحث العلمي في ثقافات الشعوب.


لبغداد مكانة أثيرة في قلوب الفلسطينيين، لا أقول إن قلوبهم لا تتسع للقاهرة ودمشق وبيروت ومراكش وتونس والكويت، ولكن لبغداد ميزة خاصة، على الرغم من أنها:

لم تنتج لا كثيرا ولا حتى قليلا من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات، التي شوهدت عربيا كما مصر مثلا.

ولم يكن طعامها وشرابها وحلوياتها ألذ وأطيب من طعام وشراب وحلويات الشام.

ولم تستطع جميلاتها، على جمالهن، أن ينافسن بنات لبنان لا في أناقة الملبس والمكياج ولا الكلام المغناج.

ولم تستطع بكل تاريخها وعمرانها وتنوعها أن تنافس مراكش لتكون قبلة سياحية وموطنا للفرجة الشعبية.

ولم تكن دافئة ولطيفة مع الفلسطينيين كما تونس.

ولم يجن الفلسطينيون من العمل فيها ولا حتى واحد بالمليون مما جنوه لقاء العمل في الكويت.

بغداد تجاوزت هذا كله وزرعت نفسها في القلوب بطرق أخرى، رغم أنها ظلت على الدوام حادة المزاج: إن أحبت، أحبت بجنون وإن كرهت، كرهت بلا حدود، وإذا ما سادتها المشاعر القومية عقدا، تلته عقود من ضيق القطرية، وإذا ما حاربت بكل بسالة في حرب، استسلمت في حرب أخرى تليها، وإذا ما ثارت على طغيان داخلي، سكتت طويلا على طغيان آخر يليه، وإذا ما تجاوزت فقرها وأصبحت غنية، ارتدت سريعا لتصير الأفقر بين شقيقاتها.

بغداد موجودة في ألواح الحضارات، وفي قصص ألف ليلة وليلة، لدرجة أنك ما إن تسمع قصة حتى تفترض بداية أنها وقعت في بغداد. بغداد موجودة في كتاب التاريخ، فما إن تسمع قصة عن الخلفاء حتى تفترض أنها جرت في القصور والأسواق والمساجد البغدادية.

بغداد موجودة في سيرة كل فيلسوف وعالم عربي مسلم، وفي كل قصيدة جميلة، وفي كل ليلى مريضة، وفي كل نغمة حزينة، وفي كل ثورة وانقلاب، وكل هزيمة وانتصار، وكل محاولة للخروج من قائمة دول العالم الثالث، وفي كل حبة تمر، وبرميل نفط، وموقف شجاع.

بغداد موجودة في كل نحو وصرف، بغداد موجودة في تنقيط الكلام، وفي كل قافية ومقام، وكل بديع وجناس وطباق وفي كل رقصة ردح وعبارة سجع وفي كل تجليبة ورقصة هجع.

تبدأ التجليبة عادة بعبارة أجلبنك يا ليل، أي أتقلب فيك ساهرا مهموما مؤرقا.

أجلبنك يا ليل وراح أدق على الراح
ولا مر هـ الوسن عيني ونمت مرتاح
ولا صاحب نفعني ولا نفعني صياح
انا طايح والـ يوقع تكثر سكاكينه
****
أجلبنك يا ليل وطال تجليبك
عفاك شلون تحمل ونّ مصاويبك
أظن عاشق يا ليل وجرحك يثيبك
وكَرّب كَلبي ينكر كل تجاريبه
****
أجلبنك يا ليل والـ يلوم يلوم
وما تدري القلب شايل كثير هموم!
يصير أقضي العمر من شوفتك محروم؟!!
وإنت داري بحالي شلون تعذيبه

أبدع في أداء هذه الكلمات الفنان طارق الزين في المسرحية الاستعراضية الكوميدية العالم في ليلة، وأبدعت في رقص الهجع على أنغامها الفنانة ملايين.

كثيرون هم من غنوا التجليبة بأداء متقن ومتميز، حتى لتحتار في أيهم أفضل من الآخر، داخل حسن أم فرج وهاب أم زهور حسن أو لميعة توفيق أو فريدة لقد أبدعوا جميعا، رغم أن كل منهم أداها بطريقة مختلفة عن الآخر.

أول من كتب الهجع أو شعر التجليبة هو الشاعر حسن العلكاوي بحدود عام 1850، وفي قصيدة من 37 بيتا وصف فيها أوجاعه بعد أن أصابه مرض شديد. وقد صبغها بكل أوجاعه وأحزانه.

وبعد ما يزيد على مئة عام، وقف الشاعر كريم العراقي على جسر الشهداء، غداة الإفراج عنه من إحدى الحبسات التي كانت تطال الشيوعيين، فقال لرفاقه تعالوا لنرتجل شعرا على وزن التجليبة، وارتجل قائلا:

أجــلبنك يا ليلي أثنعــش (12) تجــليبه
وضعي صعب والسوفييت تدري بَه..
****
صحيح البكــر نكــّل بالوطن والناس
وراية حكمه صارت فاس فوكـَ الراس
لكـــــــن قارنه بصــــــدام بالمقياس
راح تشوف حُكـــــمه منتهى الطيبه
****
فرد شقيقه رحيم:
أجلبنك يا ليلي والبكر صدام
هو المحكمة والعفو والإعدام
هو النفط والأوقاف والإعلام
والسلطات كلها صارت بجيبه
****
وبعد 45 عاماً وقفت فتاة عراقية منتفضة في ساحة التحرير ضد الفساد والطائفية، فأنشدت تجليبة بديعة ولحقتها تجليبات عديدة، فيما ألف المغتربون العراقيون آلاف أبيات الهجع، التي تروي حنينهم للوطن.



الكاتب: عماد الأصفر
المحرر: عبد الرحمن عثمان


2020-05-21 || 23:23






مختارات


بغداديات عماد الأصفر - 1

بغداديات عماد الأصفر- 2

بغداديات عماد الأصفر- 4

بغداديات عماد الأصفر- 3

بغداديات عماد الأصفر- 5

بغداديات عماد الأصفر- 7

بغداديات عماد الأصفر - 11

بغداديات عماد الأصفر- 10

بغداديات عماد الأصفر - 9

بغداديات عماد الأصفر - 8

بغداديات عماد الأصفر- 6

فيروز توحدنا

عباس محمود العقاد في تل أبيب

عن ياسر عرفات ولكن على ذمة الراوي -2

عن ياسر عرفات ولكن على ذمة الراوي

بلكي بتجي جلنار

الحاجة فرحة: القلب بيتضخم على قدّ الهَمّ

وين أروح بنابلس؟

2021 01

يكون الجو غائماً جزئياً ويطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 18 نهاراً و11 ليلاً. وتسقط أمطار خفيفة في المساء.

11/18

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.27 4.62 3.98