1. إغلاق معبر الكرامة من مساء الخميس
  2. رئيس تنزانيا: لا وجود لكورونا والله سيحمينا
  3. إصابة طالب فلسطيني في كوبا بكورونا
  4. إغلاق شركة باطون غرب سلفيت
  5. بلاطة يعزز صدارته بدوري المحترفين
  6. بلاطة في مجموعة متوازنة بكأس الاتحاد الآسيوي
  7. الداخلية: إعداد المنهاج الفلسطيني لتدريب النزاهة والشفافية
  8. أسعار الفواكة والخضار في نابلس
  9. بحث استكمال إنشاء قصر طولكرم الثقافي
  10. بيان لموظفي شركة كهرباء الشمال في نابلس وجنين
  11. الشرطة: اعتماد الخوذة الذكية
  12. أجواء مدينة نابلس
  13. تأهيل عدة حدائق في البلدة القديمة بنابلس
  14. مفوض الأونروا يزور مخيم عسكر القديم
  15. خضوري: فتح مجال مراجعة العلامات إلكترونياً ومجانياً
  16. الصحة: 5 وفيات و603 إصابات جديدة بكورونا
  17. الثقافة تطلق أغنية غرباء للفنان عمّار حسن
  18. توزيع إصابات كورونا في قلقيلية
  19. 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا في جنين
  20. الدفاع المدني: 22 حادث إطفاء وإنقاذ بيوم

بغداديات عماد الأصفر- 36

الصحفي وأستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت عماد الأصفر من العارفين القلائل بتأريخ الغناء والموسيقى في العراق. أمضى سنوات من منفاه في بغداد، فعرف العراق كما يعرفه أهله، إضافة إلى حس الباحث العلمي في ثقافات الشعوب.


كان في القدس أيامها (العام 33 للميلاد) أربعة حدادين فقط لا غير، وكانوا جميعا من قبائل الغجر التي أرسلها ملك الهند إلى ملك فارس لمؤانسته وإطرابه، فقام الأخير بعد أن استمتع بهم لعام كامل بطردهم من مملكته، فاتجهوا إلى كل مكان وحملوا كل اسم ودين ولغة صادفوها. (هكذا تبيع الملوك رعاياها، وهكذا يمتهنها الملوك الآخرون).

رفض ثلاثة حدادين طلب جنود الرومان صنع 4 مسامير عندما علموا أنها ستستخدم لصلب السيد المسيح، فخدع الجنود الفتى غاسبار ابن الحداد الرابع فصنع لهم ثلاثة مسامير وامتنع عن عمل الرابع عندما علم أنها ستستخدم لصلب المسيح، فهو أيضا مثل بقية الحدادين يعتبر أن ما جاء به المسيح من تعاليم أخوة ومساواة تؤهله لأن يكون غجريا من بينهم. (كان الناس أخوة، وظلوا كذلك إلى أن فرقهم الزواج، تزوج الأوائل من شقيقاتهم، فلم يعدن شقيقاتهم، بل زوجاتهم، وصار الشقيق يقول عن شقيقه زوج فلانة، فلم يعد هو أخوه ولم تعد هي أخته). (تقول الحكمة الغجرية: البشر لا يشبهون الأشجار).

صلب المسيح أو من شبه لهم أنه المسيح، بثلاثة مسامير فقط، واحد لكل يد، وواحد لكلتا القدمين بعد أن وضعتا فوق بعض. (يُرسم المسيح مصلوبا بأربعة مسامير وأحيانا بثلاثة، لا لشيء إلا لكي تتوالد الروايات).



هام غاسبار على وجهه حاملا وزر جهله، وباحثا عن الغجر في كل أرض الله ليقول لهم: "لا تصنعوا المسامير إلا لتثبيت صواري السفن، وعمل هياكل البيوت، لا تصنعوها لصلب البشر". (ومن يومها اتخذ القتل ألف وجه ووجه غير الصلب بالمسامير).

عرف الغجر ملكا أهداهم ونسيهم، وملكا شردهم، وملكا أرادهم شركاء في جريمته، فقرروا أن رأس الحكمة، أن لا يكون لهم مملكة ولا ملك، وظلوا على الدوام يرفضون أن يكون لهم بلد أو حكم ذاتي. (أفضل ما يعمله المرء هو أن لا يرى الذئب، وأن لا يدع الذئب يراه).

وهكذا عاش الغجر وكلهم استعداد لتقبل النبذ، فارتدوا أزياء فضفاضة ومزركشة تميزهم، وضربوا الخيام على أطراف المدن، تاركين لمن شاء أن يأتيهم، وتركوا عرباتهم على أهبة الاستعداد للرحيل مع الريح فوق طرقات الرب وفي ملكوته الواسع، وظلت أجسادهم خفيفة بأرواحها. (الميث أثقل من الحي لأن لا روح فيه، فالأجساد تخف بالأرواح)

عرف الغجر أن لا ملك لهم، فصاروا أبناءً مخلصين للريح متنقلين على نسماتها وعلى نغمات موسيقاهم، يحملون خيامهم على ظهر خيلهم ويمضون، دون حنين لوطن، فالوطن بالنسبة إليهم موسيقى وطرب ورقص، هي أركان ثلاثة يحملونها في قلوبهم وجوارحهم وينشرونها حيثما حلوا في أراضي الآخرين. (اللي ما إلو كبير بيشتري كبير، واللي ما عنده دين يعتنقه بيصنع دين). (تقول الحكمة الغجرية: هناك حقائق مزورة وتخيلات حقيقية).

الدمعة في العين جرح في القلب

هكذا يفرق الملوك الجماعة إلى جماعات، وهكذا تحافظ على نفسها الجماعة التي صارت جماعات تحمل أسماء وأدياناً وتتكلم لغات مختلفة. ظل النوَر والزط كما يسمون في بلادنا والجيتان كما في فرنسا، والكالو كما في إسبانيا، والفلاكس كما في البرازيل، والكاولية كما في العراق، ظلوا متشابهين في الشكل والسلوك والملبس والعادات والحرف وظلوا كذلك أوفياء لأركان دينهم، فعزفوا وغنوا ورقصوا، وابتدعوا الفلامنكو في إسبانيا وأبدعوا رقص الهجع في العراق، ظلوا أحرارا ومسالمين بأرواح خفيفة ومرحة، فزارهم كل طالب حرية وعاشق لها. (يسعى الناس للحرية، ولكنهم يكرهون غيرهم من الأحرار، ولذلك تعرض الغجر للقتل زيادة على النفي والنبذ والتمييز). (تقول الحكمة الغجرية: الدمعة في العين جرح في القلب).

حياة الغجر الخالية من التعقيد، والشعور بالذنب حيالهم كانت وراء العديد من الأفلام والمسرحيات، التي جسدت حياتهم بإنسانية كفيلم الغجري للممثل الفرنسي ألان ديلون والمسرحية العراقية أطراف المدينة. وكان الغجر عنوانا وموضوعا للعديد من اللوحات والروايات والدواوين الشعرية. (يعتقد الغجر أن الخالق وضعهم في تنور، مثلما توضع أرغفة الخبز، ثم انشغل في أعمال أخرى، ولما فطن وجد لونهم الأسود مختلفاً عن سواهم الذين لا لون لهم "البيض" فجعلهم أبناءه المفضلين).

لا تختر إمرأة على ضوء القمر

أحبت غجرية فتى جميلاً، لكن من غير جنسها، فجفاها، فبكت واستعطفت، ولم تجد خلاصاً إلا بعقد اتفاق مع الشيطان، وهو صنع آلة من أجساد أعضاء أسرتها، وبهذه الآلة يمكنها تنفيذ ما تريد، وبعد كثير من المعاناة وافقت، فجعلت أباها صندوقاً خشبياً يردد الصوت وأمها قوس عزف، وأخواتها الأربعة أوتاراً، فكانت آلة الكمان، وعلمها العزف عليها، فجعلت النافر منها يعشقها، ومنذ ذلك الوقت تعلم الغجر الفنون كلها.

ولعل من أبرز الشعراء الذين امتدحوا حياة الغجر الشاعر الأردني مصطفى وهبي التل المعروف بعرار وخاصة بعدما أغرم بسلمى الراقصة الغجرية ممشوقة القد والقوام حتى قال:

ليت الوقوف بوادي السير إجباري وليت جارك يا وادي الشتا جاري
ولا أبالي إذا لاحت مضاربهم مقالة السوء في تأويل مشواري
بين الخرابيش لا عبد ولا أمة ولا أرقاء في أزياء أحرارِ
الكل زط مساواة محققة تنفي الفوارق بين الجار والجار.

(كان الفنان الأردني المرحوم عبده موسى واحدا من شيوخ الغجر، وتولى ابنه فتحي من بعده زعامة هذه الأقلية)

وكان على الغجرية أن لا تتزوج إلا غجريا، غجريا واحدا يلقي إليها بالمنديل المزركش الملفوف دوما حول رقبته، فلا تأخذ المنديل فقط، وإنما رقبة الشاب أيضا ليأكل من خبز عليه قطرات من دم إبهامها، (تقول الحكمة الغجرية: لا تختر إمرأة على ضوء القمر).

يصبح الغجري في عصمة زوجته، فيحرس خيمتها ويعزف لها موسيقى تبقي روحها حية. (الموسيقى هي روح الغجر، ويا لها من روح!).

اللوحة للفنانة العراقية الراحلة وسماء الآغا



ولأن الفن لا يكفي، كان على الغجري أن يربي سلالات الحمير وكلاب الصيد، وأن يصنع من الحديد خناجر وسكاكين، وحفارات للكوسا، ومناخل وغرابيل وأقفاص وفخاخ للطيور وطبولا وحصائر، وأن يركب أسنان الذهب، وأن يقرأ الطالع من الكف، وأن يسرق ولكنه لن يسرق من هم أفقر منه، ولن يسرق أكثر مما يحتاج. (تقول الحكمة الغجرية: حيث يكسب الأغنياء المال بشرف، ولا يستطيع ذلك الفقراء، سيكون على الغجري الفقير أن يسرق).

لم يذهب الغجري لأي حرب، حتى لو وعدوه بجنسية حرم منها سنيناً طوال. (تقول الحكمة الغجرية: كونك رأس فأر أفضل من كونك ذنب سيد).

ابق حيث الغناء، فالأشرار لا يغنون

في العراق كما في غيرها من الأقطار العربية والأجنبية عاش الغجر حياة مسالمة ولم يتدخلوا في السياسة، ولم يقتحموا المدينة، كانت الناس تفد إلى مضاربهم المسماة كاوليات، فيسهرون ويطربون ويرقصون، كانوا يصدرون أغان وألحاناً لا تنسب إليهم، ولم يكونوا يسألون، لم تكن الكاوليات على أطراف المدن دورا للدعارة كما يعتقد البعض، بل إن ما كان يدور فيها يقل كثيرا عما يدور في بعض الأوساط الفنية اليوم، أو في النوادي الليلية الفخمة المقامة في أرقى أحياء العواصم وبتراخيص رسمية. (ككل المهن أصبحت الدعارة أشد تعقيدا ولم يستطع الغجر فهم آليات السوق).

لن تجد عراقيا -مهما كانت قوميته أو ديانته أو طائفته- لا يستطيب ولا يطرب للهجع، تماما كما أن كل إسباني وكل ذواق للفن يحب رقصة الفلامنكو الإسبانية التي لا يبرع فيها إلا الغجر، حتى أن راقصة الفلامنكو الغجرية أصبحت الشعار الرسمي لسجائر الجيتان الفرنسة. ولن تجد مغنيا عراقيا إلا وقد غنى الهجع وممن برعت فيه رقصا الفنانة ملايين، ولمعت على التلفزيون والمسرح العراقي من فنانات الغجر كل من حمدية صالح، وفرقة بنات الريف، وسورية حسين وصبيحة ذياب وغزلان وساجدة عبيد وهند طالب وصبيحة ذياب. (يقول المثل الغجري: ابق حيث الغناء، فالأشرار لا يغنون).

دموع اليتيم هي درر الله

لم يستطع العراق النامي بسرعة أن يدمج الأجيال الجديدة من مواطنيه الغجر، وتأخر في منحهم الجنسية، ولكنه تقبلهم كما تقبل بقية طوائفه وقومياته، واما العراق الجديد فلم يستطع مجرد القبول بوجودهم المسالم، فأعملت الميليشيات المتدينة سيف القتل والتشريد في اوصالهم. قتل المتدينون المتشددون الغجريات أملا في نيل الحوريات، فانخفض عددهم من 200 ألف إلى 50 ألفا فقط. (تاريخ الغجر مليء بالقتل والتشريد والإبادة أشهرها "محرقة الغجر" التي قام بها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية).

للغجر علم هو سماء زرقاء في الأعلى وأرض خضراء في الأسفل بينهما دولاب يرمز للترحال.

للغجر في أعناقنا نحن البشر أكثر من دَين وحق ويجب تعويضهم عن الاضطهاد في روسيا والحرق في ألمانيا النازية والقوانين العنصرية في البرتغال والنبذ في كافة بلدان أوروبا والقتل والتشريد على يد الزير سالم وإشانة السمعة والحرمان من حقوق المواطنة والمساواة في الوطن العربي بل ويجب الاعتراف بفضلهم الفني في الموسيقى والغناء والرقص ودعمهم للحفاظ على لغتهم الأم وتراثهم وعاداتهم ومعتقداتهم. (حددت الأمم المتحدة عام 1992 اليوم العالمي للغجر في الـ8 من أبريل من كل عام). (تقول الحكمة الغجرية: دموع اليتيم هي درر الله).



الكاتب: عماد الأصفر


2020-06-12 || 16:23






مختارات


بغداديات عماد الأصفر- 34

بغداديات عماد الأصفر- 35

بغداديات عماد الأصفر - 28

بغداديات عماد الأصفر - 27

بغداديات عماد الأصفر - 26

بغداديات عماد الأصفر - 25

بغداديات عماد الأصفر - 24

بغداديات عماد الأصفر - 23

بغداديات عماد الأصفر - 22

بغداديات عماد الأصفر- 21

بغداديات عماد الأصفر- 20

بغداديات عماد الأصفر - 19

بغداديات عماد الأصفر- 18

بغداديات عماد الأصفر- 17

بغداديات عماد الأصفر- 16

وين أروح بنابلس؟

2021 01

يكون الجو غائماً جزئياً ويطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 18 نهاراً و11 ليلاً. وتسقط أمطار خفيفة في المساء.

11/18

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.27 4.62 3.98