1. اعتقال شاب من جبع جنوب نابلس
  2. تحذير من أدوية تحتوي على مادة NDMA الشائبة
  3. خضوري.. نقابة العاملين تطالب المالية بالإيفاء بالتزاماتها
  4. النجاح.. أوائل قسم علم الحاسوب
  5. بعد فرز الأصوات.. القائمة المشتركة تتقدم
  6. الشرطة تمنع عناصرها من استخدام مركبات غير قانونية
  7. الهيئات المحلية وGIZ تطلقان منصة للعلاقات العامة
  8. بالصور.. حريق بركس أغنام شمال طولكرم
  9. نابلس.. نتائج امتحان السياقة العملي
  10. دعوة لإبراز قصص النجاح في مدارس قلقيلية
  11. GIZ تطلع على تجربة مجلس التشغيل في نابلس
  12. قلقيلية.. جرف مساحات واسعة في حجة
  13. تعديل على دوام الجسر
  14. شروط الترشح لعضوية نادي ارتاح
  15. مهام مدير تربية طولكرم الجديد
  16. أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس
  17. النجاح.. نتائج انتخابات جمعية مهندسون بلا حدود
  18. أولي.. تعادل الليكود وحزب غانتس
  19. اتحاد نابلس ينتقد عقد مباراته مع جوريش
  20. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

هل تصبح المضادات الحيوية علاجاً للولادات المتعثرة؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن الالتهابات بما في ذلك الإصابة بتسمم الدم، تعتبر ثالث أكثر أسباب الوفاة لدى النساء أثناء فترة الحمل أو عند الوضع.. فهل يصبح تناول المضادات الحيوية هو الحل؟


من الممكن أن تساعد المضادات الحيوية، التي تعطى للأم عقب الولادة بالشفط أو بالملقط، في منع إصابتها بأي من أنواع العدوى، وذلك حسب النتيجة التي خلص إليها باحثون من بريطانيا من خلال الدراسة التي نشروا نتائجها في العدد الحالي من مجلة "زي لانسيت".

طالب الباحثون في دراستهم بتكييف القواعد الحالية بهذا الشأن لمنظمة الصحة العالمية والمنظمات المحلية المعنية. وعلق خبراء من ألمانيا على الدراسة قائلين إن نتائجها لا تتطلب تغيير في القواعد المعمول بها حالياً في ألمانيا، وذلك في ضوء حقيقة أن المساعدة التي تقدم في ألمانيا للأمهات عند الولادة تختلف عما جاء في الدراسة.

أشار الباحثون إلى أن خطر الإصابة بعدوى يرتفع أيضاً في حالة الولادة القيصرية، مما جعل إعطاء الأم مضاداً حيوياً بشكل وقائي، قد أصبح هو المعمول به الآن. كما أوضح الباحثون في دراستهم ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى أيضاً خلال الولادات المهبلية، التي يستخدم فيها الملقط أو الشفاط، مقارنة بالولادة الطبيعية بشكل تام.

شملت الدراسة نحو 3400 امرأة خضعن للولادة بهذه الطريقة في بريطانيا. تمت ولادة نحو ثلثي النساء اللاتي شملتهن الدراسة باستخدام ملقط، في حين تم توليد نحو الثلث باستخدام جهاز الشفط. حصلت نصف الأمهات على جرعة مضاد حيوي بالحقن بعد الولادة بست ساعات كأقصى تقدير، في حين حصل النصف الآخر على دواء وهمي. كما استبين الباحثون آراء هؤلاء النساء هاتفياً أو من خلال استبيان كتابي. كانت أهم نتيجة توصل إليها الباحثون هي: أصيب 11% من نساء مجموعة المضادات الحيوية (180 من 1619 امرأة) بعدوى، في حين أصيب 19% من نساء مجموعة الدواء الوهمي (306 من 1606 امرأة).

وفقاً لحسابات الباحثين، فإن إعطاء المضاد الحيوي خفض خطر الإصابة بالعدوى بنسبة 42%. كما تبين أن نساء مجموعة المضادات الحيوية تحدثن في النادر عن آلام وعن مشاكل أخرى في منطقة العضو التناسلي، أو اضطررن للذهاب للطبيب بسبب أي مشاكل ذات صلة بالولادة. أكدت حسابات الباحثين أنه تم توفير 168 جرعة علاج مقابل كل 100 جرعة مضاد حيوي تم إعطاؤها للأمهات بشكل وقائي.


بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-05-17 || 16:35






مختارات


نصائح للحفاظ على وزنك في رمضان

هل تشكل فقدة رمضان عبئاً مادياً؟

مطلوب مدير مبيعات في شركة بنابلس

عادات صحية قد تمنع الإصابة بالخرف

كيفية الوقاية من حشرة بسيلا الزيتون

توسيع مدرسة الفندق الأساسية في قلقيلية

فتاة من طولكرم تهوى صناعة الحلوى

الزراعة: البطيخ لا يعد سلعة أساسية

الفيسبوك يشدد القيود على البث المباشر

التربية تعلن تسريع صرف مستحقات عاملي الإنجاز

الأوقاف: توفير 450 وظيفة في المساجد برمضان

ماذا تعني لك النكبة؟

اشتية: أي حل ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض

فيديو.. معاناة "عمال إسرائيل" - معبر الطيبة

الخطيب: هذا سبب استقالتي من تدريب شباب بلاطة

توالي ارتفاع درجات الحرارة

وين أروح بنابلس؟

2019 09

يكون الجو حاراً نسبياً ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 34 نهاراً 21 ليلاً.

21/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.98 3.91