1. انحسار الكتلة الهوائية الحارة
  2. القبض على شخصين لتعريض حياتهما للخطر في قلقيلية
  3. القبض على مديون بـ4 ملايين شيكل في نابلس
  4. جدول توزيع المياه في عصيرة الشمالية
  5. ضبط 4 طيور عوسق قرب جنين
  6. ضبط 24 قطعة عملة معدنية أثرية نابلس
  7. الاتصالات: إطلاق خدمة التناقل الرقمي
  8. القبض على شخصين بتهمة السرقة في قلقيلية
  9. فضُّ حفلتي زفاف شمال طولكرم
  10. سلفيت.. إغلاق مديرية التربية بسبب كورونا
  11. قلقيلية.. 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا
  12. افتتاح العام الدراسي الجديد لمراكز التدريب المهني
  13. الكيلة: 9 وفيات و 683 إصابة بفيروس كورونا
  14. أوضاع سيئة يعانيها الأسرى القاصرون في الدامون
  15. الاستيلاء على جرافة جنوب نابلس
  16. التربية تتسلم مشروع إنشاء مبنى تربية جنوب نابلس
  17. نقابة عمال النقل تعلن عن خطوات احتجاجية
  18. اتحاد الهيئات المحلية يطالب بمعالجة تداعيات كورونا
  19. قرارات مجلس بلدي قلقيلية
  20. أسعار الفواكه والخضار في نابلس

أسبوع مروّع ومؤلم للنساء الفلسطينيات!

أخبار قتل لنساء فلسطينيات جعلت هذا الأسبوع مروعاً ومؤلماً، فهذه القضايا ليست "مشاكل عائلية ملناش فيها"، كما تصفها القائمات على حملة "طالعات" في هذا المقال.


في يوم الخميس الماضي 05.12.2019، عُثر على جثة امرأة في العشرينات من عمرها مدفونة على طريق الكرمل في بلدة يطّا جنوبي الخليل. وكما هو معهود، لا تزال هذه المرأة "بلا اسم"، ولا تزال تفاصيل مقتلها "غامضة".

امّا عن إيمان النمنم، التي عرفنا اسمها البارحة فقط بعد مرور ما يقارب الشهرين منذ العثور على جثتها، فقد فجعنا بخبر دفن والدها لها حيّة في حفرة حفرها بنفسه داخل قن دجاج في ساحة المنزل. ولم يعثر على إيمان إلا بعد شهر من قتلها بوحشية بعد أن افتقدتها أختها الصغيرة ذات الـ13 عاماً وأبلغت مرشدتها النفسية.

لا يمكننا حتى أن نتخيل ما مرت به إيمان في لحظاتها الأخيرة، أو التفكير بمعنى أن تقتل امرأة ببطء دفناً على يد والدها وتدرك حقيقة حصول ذلك!

جلسة إسراء غريب الثانية
أما اليوم، فستُعقد الجلسة الثانية للنظر في قضية إسراء غرّيب. إسراء التي لن ننسى تفاصيل قصتها ولا صرخاتها المدوية في المستشفى ولا الآمها الطويلة المتكررة. كما لن ننسى التعنيف والتعذيب اللذين تعرضت لهما على يد إخوتها بهاء وإيهاب غرّيب وزوج أختها محمد صافي على مدار اثني عشر يوماً. وستظل إسراء تُذكرنا دوماً بتورط جميع المؤسسات في تعنيفنا.

يؤكد لنا هذا الأسبوع المليء بالألم، مجدداً، بأن قصص تعنيف وقتل النساء هي ليست قصص فردية منفصلة، بل أنها نهج مستمر يُعبر عن كم العنف المتجذر في مجتمعنا والذي تحميه وتعززه مختلف المؤسسات.

هذه القصص هي واقعنا اليومي، وهي تذكرنا كل يوم بأن مساحات الآمان معدومة، حتى في بيوتنا، وبين عائلاتنا.

نحن النساء الفلسطينيات لن نصمت بعد الآن. لن نغفر للقتلة والمتورطين في قتلنا وتعنيفنا، وحتماً لن نغفر لقتلة إسراء وإيمان والمرأة التي لا نعرف اسمها بعد.

اليوم نتذكرهن جميعاً، نقف معاً، نقاوم، ونساند بعضنا البعض في وجه هذا الترويع!

المصدر: وطن حر نساء حرة
* هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر دوز


2019-12-09 || 11:35






مختارات


وزارة النقل.. إعلان بيع مركبات مشطوبة

وفيات نابلس وأماكن العزاء

218 شكوى صحية في نابلس خلال شهر

مطلوب سكرتيرة تسويقية

مطلوب فني مختبر

وظيفتان في مجال التدريس

أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس

24 قضية تهرب جمركي وضريبي

تحذير من تدهور الوضع الصحي لزهران والهندي

كمية الأمطار الهاطلة على نابلس

اعتقال شاب شمال طولكرم

استئجار الملابس.. مشروع جديد يغري عشاق الموضة

مجلة "أمكنة" تستأنف الصدور بعد سنوات من التوقف

دراسة: شرب الحليب لا يطيل العمر!

وظيفة شاغرة في مؤسسة ماكس

مناشدة لإنهاء مبنى مديرية صحة طولكرم الجديد

مطلوب موظفة في الهلال للاتصالات

شباب يمارسون رياضة الباركور

خبيرة قانونية تنصح: لا تعطي الثقة الكاملة لزوجك

وين أروح بنابلس؟

2020 09

تنحسر الكتلة الهوائية الحارة ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و20 ليلاً.

21/33

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.41 4.81 4.04