1. قلقيلية.. القبض على مشتبه به باختلاق جريمة
  2. الحمد الله: ملتزم بقرار الرئيس بخصوص الرواتب
  3. بلدية سبسطية.. قرار بإغلاق مدخل البلدة الرئيسي
  4. حمد: التمكين يجب أن يتم بحسب أولويات النساء
  5. هكذا يمكنك تجنب التعرض للسكتة الدماغية
  6. إنجازات الأجهزة الأمنية الأخيرة في نابلس
  7. جامعة النجاح.. حفل تخريج طلبة الفصل الصيفي
  8. مدير جديد لمستشفى النجاح
  9. طولكرم.. نتائج امتحان السياقة العملي والنظري
  10. فيديو.. افتتاح مركز خدمات وطوارئ غربي نابلس
  11. الجيش الإسرائيلي يعيد سيارة النفايات لمجلس روجيب
  12. طبيلة: النظافة وتعديات البناء على رأس أولوياتنا
  13. هكذا تعدم إدارة السجون الأسرى طبياً
  14. بلدية طولكرم تناشد بإزالة التعديات
  15. أسعار الخضار والفواكه في طولكرم
  16. مسابقة نجيب محفوظ للرواية العربية
  17. أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس
  18. المحكمة الدستورية تستنكر الاعتداء على أمينها العام
  19. برنامج فصل الكهرباء اليومي في نابلس
  20. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

مؤيد حلاوة.. أصغر صاحب منجرة في نابلس

بمبلغ وفره من عمله، مؤيد حلاوة يدير مشروعاً صغيراً ويطمح بافتتاح مصنع أثاث في المستقبل القريب.


بماكنتين ومحل مستأجَر، أنشأ مؤيد حلاوة (19 عاماً) منجرته، دون شريك أو تمويل من الأهل، بمبلغ وفره من العمل مقابل أجر في منجرة والده سابقاً، إضافة للعمل في تركيب الأثاث. وعن هذا قال حلاوة: "من معرفتي السابقة بباعة بالأثاث، تمكنت من توفير المبلغ، بتركيب غرف النوم بعد انتهاء الدوام".

أنهى حلاوة دراسته في مدرسة نابلس الصناعية فرع التلمذة وحصل على (شهادة صنعة) مضيفاً، "حصلت على الشهادة التي تثبت أنني أُتقن الصنعة ولكنها لا تؤهلني لدخول الجامعة، إلا إذا قدمت امتحان الثانوية العامة". واكتفى حلاوة بتطوير مشروعه مؤكداً أنه لا ينوي إكمال دراسته الأكاديمية.

ورث حلاوة "الصنعة" في العاشرة من عمره، إذ امتلك جده منجرة يعمل بها أعمامه ووالده، وشاركهم بدوره في بعض المهام الصغيرة. وذكر"لم أتمكن من استخدام الماكينات حينها، لصغر سني، وفي السنوات الثلاث الأخيرة بدأت أتعلم وأطور مهارتي بنفسي في النجارة".

"أقنعتهم بمهارتي"

وعلى الرغم من الصعوبة التي واجهها، أصر حلاوة على دخول مدرسة الصناعة، إذ لم يُسمح له بالدوام في أول أسبوعين، إلا أن موهبته مهدت له الطريق، وتابع "داومت في مدرسة للفرع الأدبي في الصف الأول ثانوي، نظراً لعدد الطلبة الكبير في الصناعة، فتوجهت لمدير المدرسة ونائبه وأقنعتهم بأنني أمتلك حرفة وأبحث عن آلية تطويرها حتى اقتنعوا بمساعدة السكرتير".

لاحظ مدرّس حلاوة قدرته على قطع الخشب بحرفية ورغبته بالعمل الفردي "ماسك شغل معلمين"، على حد وصفه، وأردف "ما يميزني عن الطلاب أنني كنت آخذ عملاً خاصاً بمفردي خلال الدراسة، وعملت في مناجر عدة، ما أكسبني الخبرة، دون الحاجة لأن يدلني الأستاذ على منجرة للتدريب. وفي زياراته المفاجئة للمنجرة التي أعمل بها كان تقييمه دائماً ممتازاً".

وعن الدعم المعنوي قال، "كانت لدي إرادة شخصية إلى جانب تشجيع أستاذي". وعلى الرغم من صغر سنه، شهد مشروعه إقبالاً، نظراً لثقتهم بمهارته. وينتظر حلاوة عائداً مادياً جيداً من المنجرة، بعد تسديد التزاماته وثمن بضاعته، قائلاً "بدأت بمحل مستأجَر ووفرت مبلغاً من عملي لشراء معدات وبضاعة متواضعة اقتصرت على ماكينتين في البداية، والآن أصبح لدي أربع، أملاً بتوسيع المشروع شيئاً فشيئاً".

ويطمح حلاوة بافتتاح مصنعه الخاص لغرف النوم وديكورات الخشب، والذي يحتاج من ثلاث إلى أربع سنوات، لحين توفير الإمكانيات اللازمة، كما أكد.

ونصح حلاوة الطلبة الذين يمتلكون موهبة في مجال مهني، التوجه لأماكن تدعم مواهبهم، ليتمكنوا من افتتاح مشروعهم الخاص، وأضاف "أن الصنعة في وقتنا الحاضر أفضل من الوظيفة، إذا استطاع أن يصنع صاحبها اسماً معروفا في مجال ما، إضافة لتوسيع دائرة المعارف التي تدعم مواهبهم".


الكاتبة: لينا المصري

المحررة: جلاء أبو عرب



2019-07-20 || 23:19






مختارات


"معيش أحلق".. صالون يبادر لمساعدة موظفي الحكومة

عبد الله.. من الدهان إلى بطولة العالم للملاكمة

كيف نتخلص من إنفلونزا الصيف المزعجة؟

إطلاق ديوان "أرملة أمير" في نابلس

دوّار بلعا.. هل حد من حوادث السير؟

فيديو.. مؤتمر المغتربين الثاني - فلسطين

وين أروح بنابلس؟

2019 08

يكون الجو صيفياً ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 31 نهاراً 20 ليلاً.

20/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.98 3.91