1. تطبيقات الهاتف بدلاً من حبوب منع الحمل؟
  2. دوما.. دعوة لتسديد رسوم الحرف والمهن
  3. بلاطة يحافظ على صدارة الدوري بثنائية نظيفة
  4. نقاش حول أداء بلدية عقربا
  5. شباب يمارسون رياضة الباركور
  6. جامعة بيرزيت تصنّف الأولى فلسطينياً
  7. بحث إنشاء أرشيف للعائلات النابلسية
  8. فصل الكهرباء 4 ساعات في قبلان
  9. الشرطة تقبض على11 مطلوباً جنوب نابلس
  10. الخطة التنموية لعام 2020 في دير شرف
  11. طولكرم.. هام للراغبين برفع القدرة الكهربائية
  12. الخطة التنموية في عصيرة القبلية
  13. نفوق أجمل بقرة في ألمانيا
  14. الدفاع المدني: 13 حادث حريق وإنقاذ في يوم
  15. سنيريا.. دعوة لتسديد المستحقات الضريبية
  16. الخطة التنموية لعام 2020 في برقة
  17. فصائل بلاطة تناشد بإلغاء رفع أجرة المواصلات
  18. الخطة التنموية لقرية مادما 2020
  19. بدء التسجيل لمعرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا
  20. كمية الأمطار الهاطلة على دير الغصون

مؤيد حلاوة.. أصغر صاحب منجرة في نابلس

بمبلغ وفره من عمله، مؤيد حلاوة يدير مشروعاً صغيراً ويطمح بافتتاح مصنع أثاث في المستقبل القريب.


بماكنتين ومحل مستأجَر، أنشأ مؤيد حلاوة (19 عاماً) منجرته، دون شريك أو تمويل من الأهل، بمبلغ وفره من العمل مقابل أجر في منجرة والده سابقاً، إضافة للعمل في تركيب الأثاث. وعن هذا قال حلاوة: "من معرفتي السابقة بباعة بالأثاث، تمكنت من توفير المبلغ، بتركيب غرف النوم بعد انتهاء الدوام".

أنهى حلاوة دراسته في مدرسة نابلس الصناعية فرع التلمذة وحصل على (شهادة صنعة) مضيفاً، "حصلت على الشهادة التي تثبت أنني أُتقن الصنعة ولكنها لا تؤهلني لدخول الجامعة، إلا إذا قدمت امتحان الثانوية العامة". واكتفى حلاوة بتطوير مشروعه مؤكداً أنه لا ينوي إكمال دراسته الأكاديمية.

ورث حلاوة "الصنعة" في العاشرة من عمره، إذ امتلك جده منجرة يعمل بها أعمامه ووالده، وشاركهم بدوره في بعض المهام الصغيرة. وذكر"لم أتمكن من استخدام الماكينات حينها، لصغر سني، وفي السنوات الثلاث الأخيرة بدأت أتعلم وأطور مهارتي بنفسي في النجارة".

"أقنعتهم بمهارتي"

وعلى الرغم من الصعوبة التي واجهها، أصر حلاوة على دخول مدرسة الصناعة، إذ لم يُسمح له بالدوام في أول أسبوعين، إلا أن موهبته مهدت له الطريق، وتابع "داومت في مدرسة للفرع الأدبي في الصف الأول ثانوي، نظراً لعدد الطلبة الكبير في الصناعة، فتوجهت لمدير المدرسة ونائبه وأقنعتهم بأنني أمتلك حرفة وأبحث عن آلية تطويرها حتى اقتنعوا بمساعدة السكرتير".

لاحظ مدرّس حلاوة قدرته على قطع الخشب بحرفية ورغبته بالعمل الفردي "ماسك شغل معلمين"، على حد وصفه، وأردف "ما يميزني عن الطلاب أنني كنت آخذ عملاً خاصاً بمفردي خلال الدراسة، وعملت في مناجر عدة، ما أكسبني الخبرة، دون الحاجة لأن يدلني الأستاذ على منجرة للتدريب. وفي زياراته المفاجئة للمنجرة التي أعمل بها كان تقييمه دائماً ممتازاً".

وعن الدعم المعنوي قال، "كانت لدي إرادة شخصية إلى جانب تشجيع أستاذي". وعلى الرغم من صغر سنه، شهد مشروعه إقبالاً، نظراً لثقتهم بمهارته. وينتظر حلاوة عائداً مادياً جيداً من المنجرة، بعد تسديد التزاماته وثمن بضاعته، قائلاً "بدأت بمحل مستأجَر ووفرت مبلغاً من عملي لشراء معدات وبضاعة متواضعة اقتصرت على ماكينتين في البداية، والآن أصبح لدي أربع، أملاً بتوسيع المشروع شيئاً فشيئاً".

ويطمح حلاوة بافتتاح مصنعه الخاص لغرف النوم وديكورات الخشب، والذي يحتاج من ثلاث إلى أربع سنوات، لحين توفير الإمكانيات اللازمة، كما أكد.

ونصح حلاوة الطلبة الذين يمتلكون موهبة في مجال مهني، التوجه لأماكن تدعم مواهبهم، ليتمكنوا من افتتاح مشروعهم الخاص، وأضاف "أن الصنعة في وقتنا الحاضر أفضل من الوظيفة، إذا استطاع أن يصنع صاحبها اسماً معروفا في مجال ما، إضافة لتوسيع دائرة المعارف التي تدعم مواهبهم".


الكاتبة: لينا المصري

المحررة: جلاء أبو عرب



2019-07-20 || 23:19






مختارات


"معيش أحلق".. صالون يبادر لمساعدة موظفي الحكومة

عبد الله.. من الدهان إلى بطولة العالم للملاكمة

كيف نتخلص من إنفلونزا الصيف المزعجة؟

إطلاق ديوان "أرملة أمير" في نابلس

دوّار بلعا.. هل حد من حوادث السير؟

فيديو.. مؤتمر المغتربين الثاني - فلسطين

وين أروح بنابلس؟

2019 12

يكون الجو غائماً جزئياً وبارداً نسبياً وتكون الفرصة مهيأة لسقوط أمطار متفرقة. وتتراوح درجات الحرارة في نابلس بين 15 نهاراً و10 ليلاً.

10/15

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.47 4.89 3.83