1. كشف وفيات نابلس وأماكن العزاء
  2. لهذه الأسباب غابات الأمازون مهمة جداً للعالم كله
  3. هــام بخصوص دوام مدرسة بزاريا
  4. برنامج فصل الكهرباء اليومي في نابلس
  5. إرجاع 19 مسافراً عن الجسر
  6. القبض على مشتبه بهما بتنفيذ 30 سرقة
  7. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  8. تقويم الفصل الأول في "القدس المفتوحة"
  9. تحذير من استخدام مياه النبع في زواتا
  10. جدول توزيع المياه في نابلس
  11. أسعار صرف العملات
  12. طولكرم.. مشاريع أثبتت نجاعة الاستثمار بالطاقة الشمسية
  13. استمرار الأجواء الحارة
  14. عبد اللطيف عقل.. 26 سنة على الغياب
  15. خضوري.. موعد بدء التسجيل للفصل الأول
  16. الشرطة: هروب صاحب عملية دهس الضابط
  17. منحة للطلبة المحتاجين في جامعة النجاح
  18. الهلال الأحمر: يصعب إعادة رقم الطوارئ 101 لنابلس
  19. سيدة من نابلس تحول سطح منزلها إلى منجرة
  20. إصابة العشرات بالاختناق شمال نابلس

الإنترنت.. التأثير البيئي الخفي للتقنية

تتدفق علينا إعلانات البريد الإلكتروني وإعلانات اليوتيوب، وتلفت نظرنا صورة على فيسبوك فنوزعها، ونسجل فيديو بشكل عابر لطائر يتناول حبات الأرز من يد طفل، وننشره فتشتعل مواقع التواصل به. لكن ألا يؤثر ذلك على البيئة والمناخ؟


الحقيقة الغائبة عن الجميع عبارة عن تفصيل صغير، فنحن نتكلم عن وسائل تشغيل الإنترنت، وهذا يحتاج لكمبيوتر، سواء "لابتوب" أو هاتف ذكي أو "تابلت" أو ساعة بالذكاء الصناعي، كلها وسائل تشغلها الطاقة الكهربائية، وهذا يؤدي إلى هدر طاقة توليد الكهرباء وينتج ثاني أوكسيد الكربون الضار بالمحيط.

حلقة بحث فرنسية اسمها "The Shift Project" وهي منظمة غير ربحية كشفت في دراسة نشرتها مؤخراً عن وسائل بحثية لبناء اقتصاد يعمل بطاقة متجددة. المبلغ الذي تطلب رصده الدراسة يشمل تكاليف إنشاء البنية التحتية المطلوبة، وتكاليف بناء قاعدة معلومات، ستفعّل كلها بمبدأ الطاقة المتجددة.

وتعرض حلقة البحث ثلاثة سبل يمكن أن تكشف التأثير البيئي الخفي للتقنيات الرقمية على المستخدمين والمواطنين. ويتوخى الفريق الناشط في الحلقة أن يتحرى حجم الاستهلاك الجاري على قواعد المعلومات، علاوةً على استهلاك مصادر الطاقة، من خلال عروض تشغيل الفيديو، ورفعها على منصات وسائل التواصل الاجتماعي.
الهاتف الذكي مضر أيضاً للبيئة

التأثير البيئي للتقنيات الرقمية

وسيلتان من الوسائل المتبعة تزيح الستار عن التأثيرات غير المرئية لاستخدامات المستهلك للإنترنت. أما الوسيلة الثالثة فتتيح للمستخدم تقليل تأثير الإنتاج عبر "الأونلاين" المتأتي عن إعادة نشر الفيديوهات من خلال مستهلكين محترفين أو هواة.

التأثير البيئي للتقنيات الرقمية بات يعرف اليوم بأنه تأثير غير مستدام، لكن أصبح له تأثيرٌ متنامٍ. استهلاك الطاقة عبر التقنيات الرقمية يتصاعد سنوياً بمعدل 9%. استخدام التقنيات الرقمية يسبب 55% من استهلاك الطاقة، مقارنة بـ45% من الاستهلاك الحاصل لدى إنتاج المعدات الرقمية.

عملياً نحن نعيش في عالم تنتج فيها الفيديوهات المنشورة أونلاين فحسب 60% من تداول المعلومات، وتنتج بذلك نحو 300 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون سنوياً.

تغيير مجتمعي مطلوب

من جهة التغير المناخي، لا يتعلق الأمر بأن تكون "مع" أو "ضد" استخدام أو إعادة نشر الفيديوهات والثقافة الإباحية، العلاج والدواء الهاتفي، نيتفليكس، أو حتى البريد الإلكتروني: التحدي يقع هنا في تجنب تصرف سيؤثر سلباً إلى حد بعيد في مصادر الطاقة ويخلف نتائج بيئية وخيمة. وكل هذا يجعل الوضع خاضعاً لاختيار مجتمعي يتجنب فرض تأثيرات لم نخترها، ولكنها تجري على حسابنا.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-07-13 || 21:12






مختارات


ما هي تجربتك مع مطبات طولكرم؟

مصر تتعقّب رأس توت عنخ آمون

بدء انتخابات الإعادة في 7 هيئات محلية

فيزا وأضاحي إلكترونية لحجاج فلسطين

ما هي أسباب الإصابة بنوبة ارتجاف؟

خبراء التنمية الألمان: 50 عاماً من "المساهمة في التقدم"

أول شركة لتنظيم رحلات تجارية إلى الفضاء

فيروس خطير يستهدف واتساب

فيديو.. جولة لأطفال المخيمات الصيفية في بريد قلقيلية

هل ينصح خريجو كلية الروضة بالدراسة المهنية؟

بسبب الارتجاف.. ميركل تجلس أثناء عزف النشيد الوطني

وظيفة في مخبز وسوبر ماركت

وظيفة في شركة للأقمشة

وين أروح بنابلس؟

2019 08

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 34 نهاراً 23 ليلاً.

23/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.51 4.96 3.89