1. الإحصاء: 6% من السكان في فلسطين 60 سنة فأكثر
  2. اعتقال شاب من رمانة
  3. ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بالربع الثاني 2022
  4. جدول توزيع المياه في طلوزة
  5. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  6. الإضراب الشامل يعم محافظة جنين
  7. هآرتس: ثلاثة مسارات أمام حكومة لبيد بشأن جنين
  8. الضابطة: 7 قضايا تهرّب جمركي وضريبي بيوم
  9. بلدية نابلس: جدول توزيع المياه
  10. أسعار صرف العملات
  11. ارتفاع على درجات الحرارة
  12. مهاجمة المركبات على طريق جنين نابلس
  13. جدول توزيع المياه في روجيب
  14. رائحة الفم الكريهة.. قد تخفي أمراضاً خطيرة!
  15. نقابة المحامين: تعليق العمل أمام المحاكم الخميس
  16. برشلونة مهتم بضم نجم ألماني!
  17. تغيير قاعدة في كرة القدم الألمانية!
  18. 21 إصابة في هجوم للمستوطنين على مادما
  19. مواجهات بالقرب من حاجز حوارة
  20. التربية: غداً الخميس دوام في جميع المدارس

ما هي أوجه الشبه في العلاقات بين الضباع والبشر؟

من حين إلى آخر، تظهر دراسات علمية تتحدث عن أوجه الشبه بين البشر وبعض أنواع الحيوانات. إلا أن ما كشفه باحثون هذه المرة هو وجه شبه غير متوقع على مستوى العلاقات الاجتماعية بين البشر والضباع. فما هو؟


يمكن للعلاقات العائلية ومكانة أي أسرة وما تتمتع به من مستوى اجتماعي أن تؤثر على الأفراد المنتمين إليها، خاصة عندما يتعلق الأمر بما يمكن الحصول عليه من امتيازات بسبب تلك الروابط. هذا بين البشر، فماذا بشأن الضباع؟

 ربما ما لا يتخيله الكثيرون منا هو أن الحياة بين الضباع تشبه إلى حد كبير حياة البشر في هذا الأمر، وفقا لموقع مجلة العلوم. فمن خلال متابعة سلوك عشيرة من الضباع المرقطة في كينيا وتسجيل كافة حركاتهم وتفاعلاتهم على مدار 30 عاما، استطاع فريق بحثي تابع لجامعة ميتشغان الأمريكية عمل تصور كامل للروابط الاجتماعية التي تربط تلك الكائنات ببعضها البعض.

ووجد الباحثون أن صغير الضبع يبني علاقات مع أسر الضباع الأخرى التي تربطها صداقة أو علاقة بأمه. وكلما زادت قدرة الصغير على نسخ أو تكرار نفس علاقات أمه، طالت المدة التي يبقى خلالها على قيد الحياة. أما صغار الضباع التي لا تتمتع أمهاتها بنفس العلاقات القوية، فتزيد من احتمالات نجاتها من خلال اختيار حلفاء أفضل أو أقوى لنفسها ممن اختارته الأمهات سابقا.

ليخلص الباحثون إلى أن العلاقات بين الضباع تتسم بطابع تدرجي يسمح لصفوة الضباع بالتمتع بعلاقات الصداقة بين أمهاتها والضباع الأخرى، وهو ما يعني توفر الطعام والحماية لتلك الضباع طوال الوقت على مدار حياتهم.

ولا يقتصر ذلك النمط في الحياة على الضباع فقط حيث يتمتع صغار الشامبانزي بنفس النمط الهرمي في العلاقات وما يحققه من مميزات للبعض دون الآخر.

وسيادة هذا النمط في العلاقات بين الحيوانات يعني حصول من يقع على قمة الهرم على الغذاء أولا، فضلا عن الحماية ضد أي حيوان من نفس الفصيلة يحاول تحدي ذلك الوضع.

وغالبا ما ترث صغار الحيوانات من أبائها اعتلاء قمة الهرم الاجتماعي، ولكن لم يتضح للعلماء بعد الطريقة التي تحافظ بها الأجيال المتتابعة على وضعها في المقدمة وما إن كانت تلجأ لتحقيق ذلك إلى توظيف حلفاء لها أم تكتفي بعامل الوراثة فقط.

ويؤكد العلماء على أنه لا يمكنك النظر للبناء الاجتماعي بمجتمع ما خلال فترة زمنية واحدة، إذ يحتاج الأمر لتتبع أجيال متعاقبة.


بالتعاون مع دويتشه فيله


2021-07-18 || 20:46






مختارات


شوفة.. دوام مراكز شحن الكهرباء في العيد

نابلس: مواعيد شحن عدادات المياه خلال العيد

فرعون.. دوام مراكز شحن الكهرباء في العيد

بلدية عتيل: دوام مركز شحن الكهرباء والمياه بالعيد

بلدية نابلس تكرّم متطوعي قسم الإطفاء

الأوقاف تحدد موضوع خطبة عيد الأضحى

سلفيت.. استحداث حديقة للأطفال بمستشفى ياسر عرفات

الخارجية: هام للمسافرين إلى الأردن

طولكرم.. دوام مراكز شحن الكهرباء بالعيد

محكمة جرائم الفساد: سنتان لمدان بالاختلاس

تخريج كلية الفنون والعلوم - النجاح

كميل: توقيف فنان شعبي لإحياء حفل في مستوطنة

وزارة الثقافة تكرم الإعلامي زاهي وهبي

الشرطة: خطة لتأمين الأسواق وتسهيل الحركة

ميركل: اللغة الألمانية ليس بها مفردات تصف هذا الدمار

وين أروح بنابلس؟

2022 09

يكون الجو، الخميس 29.09.2022، حارا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين وتتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و21 ليلاً.

21/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.98 3.42