1. صوت القطط.. هل يؤثر إيجابياً على صحة الإنسان؟
  2. نابلس.. القبض على شاب يهدد فتاة عبر الإنستغرام
  3. قرارات الحكم المحلي في نابلس
  4. هل تؤيد أن يكون دوام الفصل الثاني وجاهياً؟
  5. مركبة فضائية تستعد للهبوط على كويكب بينو
  6. المؤسسة الأمنية تعقد لقاءات بمحافظة قلقيلية
  7. صدور العدد 172 من الوقائع الفلسطينية
  8. شاب بدون رخصة يقود حافلة أطفال منتهية الترخيص
  9. نابلس.. 5 سنوات أشغال شاقة لمدان بالإيذاء
  10. الصحة: لقاح الإنفلونزا الموسمية سيتوفر هذا الأسبوع
  11. الصحة: 8 وفيات و513 إصابة جديدة بكورونا
  12. طولكرم.. الشرطة تقبض على مغنٍ لإقامة حفلات
  13. نصائح للجري في الشتاء بدون مشاكل!
  14. الضابطة: 30 قضية خلال يوم
  15. وزارة الصحة تتسلم 28 جهازاً لضخ الأكسجين
  16. مستوطنون يغرقون أراضي سبسطية بمياه عادمة
  17. وفاة جديدة بكورونا في جنين
  18. هام لطلبة وموظفي جامعة النجاح
  19. أسعار الخضار والفواكه في طولكرم
  20. أسعار الفواكه والخضار في نابلس

نقش أثري يعيد مخاوف المصريين من جفاف النيل

"مصر هبة النيل" وهو شريان الحياة فيها، وهذا معروف عن مصر منذ آلاف السنين. والآن مخاوف من سد النهضة تذكر بجفاف وقع في عصر بناة الأهرام واستمر سبع سنوات، ولجأ خلالها المصريون إلى حل لا يمكن لهم أن يفعلوه الآن.


ينسب للمؤرخ الإغريقي هيرودوت (عاش حوالي 484 ق.م - 425 ق.م) مقولة شهيرة هي "مصر هبة النيل"، فنهر النيل هو شريان الحياة لمصر إذ يوفر لها 90 في المئة من مياهها العذبة.

وفي عصورنا الحديثة لم يسبق أن خشي المصريون انحباس مياه النهر عنهم، بنفس القدر الذي يخشونه حاليا بسبب سد النهضة الإثيوبي. غير أن معاناة المصريين من انحسار مياه النهر وغياب الفيضان، مسألة كانت حاضرة قبل آلاف السنين. فهناك نقش على لوح من الجرانيت يحكي قصة جفاف استمر سبع سنوات، كف فيها النيل عن الفيضان في دورته السنوية المعتادة في عهد الملك المصري القديم زوسر، الفرعون الثاني في الأسرة الثالثة الفرعونية، التي تمثل بداية عصر بناة الأهرام.

وعلى الرغم من أن كاتب الأحرف الهيروغليفية في جزيرة سهيل النيلية قرب مدينة أسوان في جنوب مصر كان يعيش قبل أكثر من 4000 عام، إلا أن مشاعر القلق إزاء جريان النهر بإيقاعه الطبيعي ليست أقل اليوم مما كانت عليه في الزمن القديم.

ويقول المسؤولون إن نصيب الفرد من المياه العذبة سنويا وصل إلى حوالي 570 مترا مكعبا، ويعتبر الخبراء أي دولة فقيرة مائيا إذا قلت إمداداتها عن 1000 متر مكعب للفرد في العام.

وينحي الخبراء باللائمة على النمو السكاني وتغير المناخ وسد النهضة العملاق للطاقة الكهرومائية، الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق، وتصفه السلطات المصرية بأنه تهديد لأمنها المائي. وتقول إثيوبيا إنها وضعت احتياجات مصر والسودان في الاعتبار في عملية بناء سد النهضة وعمليات الملء المقررة للخزان.

وفي حين لا يزال من الممكن أن تجد مصريين الآن يشعرون بالتعاطف مع الملك زوسر في محنته، إلا أن الإجراءات التي اتخذها لمواجهة الجفاف لن تحظى بدعم كبير اليوم. فقد عمل الفرعون القديم بنصيحة إمحوتب، مصمم هرمه المدرج الشهير في سقارة، بتقديم قربان لما كان المصريون يعتبرونه الإله الذي يتحكم في جريان مياه النيل (خنوم).

وقال عالم الآثار المصري زاهي حواس "ظلت مصر تعاني من المجاعة سبع سنوات، وقام (الملك زوسر) بتشكيل مجلس... وقال له إمحوتب: علينا تقديم قربان إلى خنوم... لأن خنوم يتحكم في مياه النيل". وأضاف "النيل هو روح مصر".

بالتعاون مع دويتشه فيله


2020-09-17 || 19:36






مختارات


مطالب بتعديلات قانونية تتيح المُحاكمة عن بُعد

إطلاق الحملة الوطنية لتسويق العنب

كشف ملابسات حرق منزل في طولكرم

طولكرم.. العيادات المناوبة في أصدقاء المريض

الكيلة: 966 إصابة جديدة بكورونا

اقتحام قسمين في مجدو والاعتداء على الأسرى

اعتقال أب ونجله من بيت ليد

وين أروح بنابلس؟

2020 10

يكون الجو حارا نسبيا إلى حار ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 29 نهاراً و18 ليلاً.

18/29

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.38 4.77 3.98