1. طولكرم: 3 إصابات باحتفالات التوجيهي
  2. نابلس: 6 إصابات باحتفالات التوجيهي
  3. أوائل جميع الفروع في نابلس
  4. جدول توزيع المياه في روجيب
  5. إتلاف 42 مركبة غير قانونية في جنين
  6. أسرى عوفر يغلقون الأقسام ويلتزمون غرفهم
  7. جنين: القبض على 7 مطلوبين
  8. وزارة النقل تطلق حملة "ابنك غالي علينا"
  9. فتح تشكّل لجنة حركية للوزارات والهيئات بنابلس
  10. الصحة: لا وفيات و181 إصابة جديدة بكورونا
  11. 17 أسيراً يواصلون إضرابهم
  12. نسبة النجاح في المدارس الشرعية 91%
  13. القبض على تجار ومستخدمي ألعاب نارية
  14. فتح أبواب التسجيل لأكاديميات الشرطة الخارجية
  15. هيئة الأسرى: 98 قراراً إدارياً خلال تموز
  16. كورونا عالمياً: 4 ملايين و250 ألف وفاة
  17. الدفاع المدني: 1830 مهمة خلال تموز
  18. طولكرم: 3 إصابات بالمفرقعات والرصاص الحي
  19. أسعار الخضار والفواكه في طولكرم
  20. أوائل الزراعي والفندقي والشرعي

الرئيس: المرحلة تستدعي إجراءات استثنائية

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يؤكد تمديد العمل بحالة الطوارئ لمدة 30 يوما واتخاذ إجراءات استثنائية تماشيا مع حالة الطوارئ لمنع تفشي فيروس كورونا.


قال الرئيس محمود عباس، إنه قرر تمديد العمل بحالة الطوارئ لمدة 30 يوما، "لنتمكن من إدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة الحرجة، التي تستدعي إجراءات استثنائية لمواجهة فيروس كورونا، وحماية الصحة العامة، وتحقيق الأمن والاستقرار"

وأضاف الرئيس في كلمة متلفزة، مساء الجمعة 03.04.2020، "نسعى لمحاصرة فيروس كورونا الفتاك في أضيق نطاق ممكن، ونعول على وعي والتزام أبناء شعبنا بالتعليمات المحددة التي تصدرها الحكومة".

ودعا الرئيس الأهالي في القدس الشرقية المحتلة إلى ضرورة الحفاظ على سلامتهم في ظل الأوضاع الصعبة والمعقدة التي يعيشونها، مؤكدا أننا "سنبقى معهم بكل ما أوتينا من قوة".

وحث الرئيس العمال الذين يعودون هذه الأيام إلى قراهم وبلداتهم، على التحلي بالمسؤولية الوطنية، وعدم الاختلاط، والالتزام الصارم بإجراءات الفحص والحجر وفقا للتعليمات الصادرة من وزارة الصحة وجهات الاختصاص.

وأكد، "نعمل جاهدين مع الجهات المعنية لتنسيق عودة العمال وعمل كل الإجراءات اللوجستية والطبية اللازمة لسلامتهم".

وحول الأسرى، قال الرئيس، "طالبنا بالإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال"، محملا الاحتلال المسؤولية عن سلامتهم، متمنيا على الأسرى الذين يفرج عنهم وعائلاتهم، اقتصار مظاهر الفرح أو إلغائها، بما يضمن سلامة الجميع وبما يدعم جهود وقف انتشار فيروس كورونا.

ودعا الرئيس أبناء الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء وجالياته في الشتات، إلى الالتزام بالتعليمات الصادرة من جهات الاختصاص لمكافحة الوباء في البلدان التي يعيشون فيها حماية لهم ولأسرهم. 

وفيما يلي نص كلمة الرئيس:

"بسم الله الرحمن الرحيم

يا أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم

اليوم وبعد انقضاء أكثر من شهر على اكتشاف فيروس كورونا في فلسطين، نسعى لمحاصرة هذا الفيروس الفتاك في اضيق نطاق ممكن.

اننا نعول كثيرا على وعيكم والتزامكم بالتعليمات المحددة وجهود الجهات المختصة كافة، الحكومة واجهزتها المختلفة وبخاصة الأطقم الطبية وأجهزة الأمن، وكذلك القطاع الخاص، ومجموعات المتطوعيين، وأصحاب المبادرات الخيرة.

وفي هذه الأيام التي يعود فيها عشرات الآلاف من العمال إلى قراهم بلداتهم، وحتى لا تشكل عودتهم خطرا فادحا على الوضع الصحي والإنساني في فلسطين، وحفاظا على أسرهم، والمناطق التي يعيشون فيها، فإننا نحثهم على التحلي بالمسؤولية الوطنية، وعدم الإختلاط، والإلتزام الصارم بإجراءات الفحص والحجر وفقا للتعليمات الصادرة من وزارة الصحة وجهات الإختصاص.

ونحن نعمل جاهدين مع الجهات المعنية لتنسيق عودتهم وعمل كل الإجراءات اللوجستية والطبية اللازمة لسلامتهم.

وفي هذا الصدد، فقد طالبنا أن يتم الإفراج عن الأسرى الذين يقبعون في سجون الاحتلال، ونحمل الإحتلال المسؤولية عن سلامتهم، ونتمنى على الأسرى الذين يفرج عنهم وعائلاتهم، اقتصار مظاهر الفرح أو إلغائها، بما يضمن سلامة الجميع وبما يدعم جهودنا في وقف انتشار هذا الفايروس الخطير.

ومن ناحية أخرى، نتمنى السلامة لأهلنا في مخيمات اللجوء وجالياتنا في الشتات، ونؤكد على أهمية التزامهم بالتعليمات الصادرة من جهات الإختصاص لمكافحة الوباء في البلدان التي يعيشون فيها حماية لهم ولأسرهم.

ولا يفوتنا أن نؤكد لأهلنا في القدس الشرقية المحتلة على ضرورة الحفاظ على سلامتهم في ظل الأوضاع الصعبة والمعقدة التي يعيشونها، ونحن سنبقى معكم بكل ما أوتينا من قوة.

أبناء شعبنا في كل مكان إنني أدرك تماما الصعوبات والأعباء التي نواجهها، لكن الحفاظ على حياتكم وحياة أبنائكم وأهلكم يتطلب هذا القدر من المسؤولية والتضحية من الجميع، وهو هدفنا الاهم.

إنني واثق بإذن الله، أننا بوعينا وإرادتنا وما نقوم به جميعا من جهود، سنتجاوز هذه المحنة.

أيها الأخوات والأخوة

أمام الظروف الاستثنائية التي نعيشها وحرصا على المصلحة العامة، فإنني واستنادا إلى توصية الجهات المختصة، قررت تمديد العمل بحالة الطوارئ لمدة 30 يوما، وأصدرت مرسوما بذلك، حتى نتمكن من إدارة شؤون البلاد على أكمل وجه في هذه المرحلة الحرجة، التي تستدعي إجراءات استثنائية ضرورية لمواجهة المخاطر الناتجة عن فيروس كورونا، وحماية الصحة العامة، وتحقيق الأمن والاستقرار.

وفي الوقت الذي أتمنى فيه السلامة لكم جميعا، أطلب منكم مرة اخرى التضامن والتكافل فيما بينكم، ووجوب البقاء في منازلكم، حرصا عليكم وعلى من تحبون ومن نحب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

المصدر: وفا


2020-04-03 || 18:19






مختارات


الرئيس: تمديد حالة الطوارئ لـ30 يوما

توضيح حول الإصابة الجديدة بكورونا

أسعار صرف العملات

ارتفاعات متوالية على درجات الحرارة

6 ملايين دولار لدعم السلطة في مواجهة كورونا

اكتشاف ثقب أسود نادر يمزق النجوم

الصيدليات المناوبة في نابلس

نقاط شحن كهرباء جديدة في نابلس

ملحم: ارتفاع الإصابات بكورونا

كورونا يرفع "ضغط" شبكات الإنترنت

كورونا.. الإصابات تتخطى المليون حول العالم

بسبب كورونا - تجارة الأونلاين تعتمد طرقاً جديدة

كورونا قد يدفع رونالدو للعودة إلى ريال مدريد

ضبط 27 مركبة مخالفة لحالة الطوارئ بنابلس

إطلاق مسابقة لمراقبة الطيور من المنزل

التربية: نجاح إنتاج جهاز تنفس اصطناعي بجنين

ألمانيا تسرّع اختبارات الكشف عن مضاد لكورونا

هل ساعدت السمنة على رفع نسب الوفيات بكورونا؟

طولكرم.. إطلاق مشروع مليون شتلة خضار

ارتفاع عدد الوفيات بكورونا في إسرائيل

وزارة الاقتصاد: إحالة 14 مخالفاً للنيابة العامة

نابلس: ضبط مشغل خياطة بدلات طبية مخالف

مجلس الإبداع يدعم مبادرات لمواجهة كورونا

الاقتصاد: إخطار 50 محلاً تجارياً

توصية بتعيين كوادر طبية وزيادة الفحوصات لاحتواء كورونا

وين أروح بنابلس؟

2021 08

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ويطرأ ارتفاع طفيف آخر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 36 نهاراً و26 ليلاً.

26/36

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.23 4.54 3.83