1. أسعار صرف العملات
  2. الحرارة أعلى من معدلها بـ3 درجات
  3. اشتية يدعم مبادرة روان الضامن - سفير فلسطين
  4. عتيل.. القبض على شخصين لحيازة مخدرات
  5. جامعة النجاح تطلق مساقاً حرّاً اختيارياً
  6. الحكومة تنوي إنشاء كلية تقنية في نابلس
  7. عشرات حالات الاختناق في سبسطية
  8. آل أبو حجلة: ندعم التحقيق بقضية الشرطي خلف
  9. تعيين 850 معلماً جديداً في التربية
  10. انتهاء المرحلة الثالثة من الحملة الأمنية في نابلس
  11. انطلاق الجمعية الفلسطينية لهواة ومربي الحمام
  12. طبيلة يعقد اجتماعه الأول في بلدية نابلس
  13. إتلاف 194 مركبة غير قانونية جنوب نابلس
  14. كشف وفيات نابلس وأماكن العزاء
  15. لهذه الأسباب غابات الأمازون مهمة جداً للعالم كله
  16. هــام بخصوص دوام مدرسة بزاريا
  17. برنامج فصل الكهرباء اليومي في نابلس
  18. إرجاع 19 مسافراً عن الجسر
  19. القبض على مشتبه بهما بتنفيذ 30 سرقة
  20. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

مستويات ثاني أكسيد الكربون هي الأعلى منذ سنين

أكد باحثون أن معدلات تركّز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي هي الأعلى منذ ثلاثة ملايين سنة، ما يحتّم بارتفاع حرارة الكوكب. وذكرت الدراسة أن التخلي عن حرق مصادر الطاقة الأحفورية يمكنها إنقاذ حياة ملايين البشر سنويا.


بات تركّز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي المسؤول الأكبر عن احترار المناخ في أعلى مستوياته منذ ثلاثة ملايين سنة، ما يحتّم ارتفاع حرارة الكوكب ومستوى المحيطات، بحسب تحذيرات باحثين. وكان العلماء يظنون أن المستوى الحالي لثاني أكسيد الكربون الذي يتخطّى 400 جزء بالمليون بقليل، ليس أعلى من ذاك الذي كان سائدا قبل 800 ألف سنة، وهي فترة تخللتها موجات برد وحرّ شهدها كوكب الأرض.

غير أن عينات جليد جوفية ورواسب بحرية مستخرجة من الموقع الأكثر برودة في الكوكب كشفت أن عتبة 400 جزء بالمليون قد تمّ تخطّيها آخر مرّة قبل ثلاثة ملايين سنة، خلال العصر البيلوسيني. وكانت الحرارة وقتها أعلى بثلاث إلى أربع درجات مئوية.

وتم التوصل لهذه النتائج بواسطة نموذج مناخي جديد طوّره معهد "بوتسدام البحثي". وقال ماتيو فيلايت الباحث في المعهد والقيّم الرئيسي على هذه الدراسة التي نشرت نتائجها هذا الأسبوع إن "أواخر العصر البيلوسيني قريبة نسبيا من عصرنا من حيث مستويات ثاني أكسيد الكربون". وأردف "تدفعنا نماذجنا للظنّ أنه لم يكن من دورة جليدية أو غطاء جليدي كثيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية في ذلك العصر، إذ إن مستويات ثاني أكسيد الكربون كانت مرتفعة جدا".

وفي العام 2015، أبرمت الأسرة الدولية اتفاق باريس حول المناخ الذي ينصّ على حصر الاحترار بدرجتين مئويتين أو 1,5 درجة إن أمكن نسبة إلى الحقبة ما قبل الصناعية.

لكن في العام 2017، بلغت انبعاثات غازات الدفيئة مستويات هي الأعلى في تاريخ البشرية وفي حال اكتفى العالم بالالتزامات المتفق عليها في باريس، فإن الحرارة سترتفع بمعدّل 3 درجات مئوية.

وكانت دراسة دولية أكدت  أن التخلي عن حرق مصادر الطاقة الأحفورية يمكن أن يؤدي لتجنب نحو 3.6 مليون حالة وفاة سنويا على مستوى العالم. وتوصل الباحثون تحت إشراف يوس ليليفِلد من معهد ماكس بلانك للكيمياء بمدينة ماينز الألمانية، إلى هذه النتيجة من خلال عدة نماذج محاكاة حاسوبية.

وأشار فريق الباحثين الدولي إلى أن مصادر الطاقة الأحفورية مثل الفحم والنفط والغاز الطبيعي هي السبب في نحو ثلثي (65%) من تلوث الهواء على مستوى العالم، وذلك حسبما جاء في الدراسة التي نشرت نتائجها في العدد الحالي من مجلة "بروسيدنجز" الصادرة عن الأكاديمية الأمريكية للعلوم. وأشار الباحثون إلى مصادر أخرى للتلوث، ومنها على سبيل المثال المجال الزراعي وحرق الكتل الحيوية، والغاز العضوي إضافة إلى غير ذلك من الانبعاثات الصناعية الضارة بالبيئة.


بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-04-12 || 09:36






مختارات


إرشادات لأصحاب المناحل

52 ألفاً يتقدمون لامتحان التوظيف في التربية

جامعة النجاح: دورة مجانية لطلبة الاقتصاد

موعد امتحان حملة دبلوم القبالة

الجاغوب: الحكومة الجديدة تؤدي اليمين السبت

بلدية طولكرم تقدم خدمة واتساب للشكاوى

هل تشكل أنشطة المدارس عبئاً على الأهالي؟

إعلان من محكمة نابلس الشرعية

تعطيل الدوام في خضوري بعيد الفصح

بنك فلسطين يؤجل تسديد القروض 4 شهور

ارتفاع ملموس على درجات الحرارة

وين أروح بنابلس؟

2019 08

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 34 نهاراً 23 ليلاً.

23/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.51 4.93 3.94