1. أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس
  2. الجيش الإسرائيلي يطرد قاطفي الزيتون في قريوت
  3. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  4. جدول توزيع المياه في نابلس
  5. مستوطنون يهاجمون السيارات بين نابلس ورام الله
  6. أسعار صرف العملات
  7. إرشادات وقائية بعد خلع الأسنان
  8. انخفاض على درجات الحرارة
  9. جلسة مرتقبة لتنفيذ مطالب اتحاد المعلمين
  10. رد الحكومة على قرار حجب المواقع الإلكترونية
  11. مشاركة عربية متواضعة في معرض فرانكفورت للكتاب
  12. عجز كبير بالكهرباء في نابلس هذا الشتاء
  13. بلدية نابلس: خطة مشددة لإزالة التعديات قريباً
  14. فيديو.. تحديات يواجهها قاطفو الزيتون في نابلس
  15. نقابة الصحفيين: يوم أسود في تاريخ الصحافة الفلسطينية
  16. صلح رام الله تحظر 59 موقعاً إلكترونياً
  17. مجلس الوزراء: 18 سنة هو سن الزواج القانوني
  18. 7 إصابات بينهم طفلان بحادث سير في نابلس
  19. بلدية نابلس تستكمل أعمال تعبيد شارع المساكن
  20. القبض على 50 مطلوباً في نابلس

الأوكسيتوسين.. هل يصبح "إكسير الحب" حقيقة؟

الحب والغرام من أجمل العواطف التي يختبرها الإنسان في حياته، ولكنها في الحقيقة تفاعلات هرمونية كيميائية معقدة بطلها هرمون الأوكسيتوسين. فما هو هذه الهرمون، وهل من الممكن أن يباع الحب مستقبلاً في زجاجات؟


يحكى في الأساطير والقصص الخيالية دائماً عن إكسير سحري يجعل أي شخص تريده يقع في غرامك ويحافظ على مشاعر الحب الدافئة إلى الأبد، كاللحظات الأولى وكمفعول سهام "كيوبيد". لكن العلم المعاصر أثبت مؤخراً أن هذه المشاعر الجياشة ما هي إلا تفاعلات كيميائية داخل الجسد بطلها هرمون يطلق عليه اسم "أوكسيتوسين"، والذي يكون في أعلى مستوياته عند وقوع الإنسان في الغرام. لكن هل يتمكن العلم مستقبلاً من تخليق هذا الهرمون مخبرياً وتحويل "إكسير الحب" الأسطوري إلى منتج يباع في الأسواق؟

ما هو الأوكسيتوسين؟

الأوكسيتوسين هو الهرمون المسؤول عن الشعور بالحب والرضا والثقة والنشاط الجنسي، لدرجة أنه حمل الاسم الشائع "هرمون الحب"، وذلك لأن مستوياته تزيد أثناء المعانقة والعلاقات الحميمة. وأطلقت عليه العديد من التسميات الأخرى مؤخراً، مثل "هرمون العناق" و"هرمون النعيم"، بحسب ما نشره موقع "سايكولوجي توداي".

ومن الناحية الطبية، فإن الأوكسيتوسين ناقل عصبي يساهم في الناحية الصحية بشكل عام، إذ يلعب دوراً هاماً في الولادة والرضاعة الطبيعية، وهو أيضاً مسؤول عن تقلصات الرحم أثناء المخاض. ويرتبط الأوكسيتوسين أيضاً بالتعاطف والثقة والنشاط الجنسي وبناء العلاقات، وقد تكون له فوائد علاجية لعدد من الحالات المرضية، بما في ذلك الاكتئاب والقلق والمشاكل المعوية، طبقاً لموقع "ميديكال نيوز توداي" الطبي.

هل يمكن خلقه صناعياً؟

يسمى هرمون الأكسيتوسين الصناعي "بيتوسين"، ويستخدم كدواء بوصفة طبية تحت الاسم التجاري "بيتوسين"، ولكن تعاطيه أثناء الولادة لتقليل النزيف أو لحث المرأة على الولادة الطبيعية يستدعي إشرافاً طبياً، نظراً لكونه يقوي انقباضات الرحم. غير أن آثاره الجانبية قد تشمل تسريع نبضات القلب والنزيف.

للأسف، لا يمكن بعد تصنيع "هرمون الحب" على شكل "إكسير" يجعل شخصاً بعينه يقع في الغرام أو لزيادة مشاعر الحب. ولكن من يعلم، قد يكون ذلك ممكناً في المستقبل!

ولكن لا داعي لليأس، فعلى الرغم من أن العلم لم يطور "أكسير الحب" إلا أن تحفيز إطلاقه ما يزال في متناول الأيدي دائماً، إذ أن الاهتمام والرعاية والصدق والتفاؤل جميعها تلعب دوراً هاماً في خلق مشاعر إيجابية تحفز إفراز هرمون الأوكسيتوسين وتجعل العلاقات العاطفية أكثر ترابطاً.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-03-14 || 19:16






مختارات


دراسة: المرأة قد تضحي بصحتها في سبيل عائلتها

النجاح: بدء التسجيل لحفل تخرج طلبة علم النفس

الإحصاء: 31% نسبة الإنفاق على الطعام بفلسطين

إطلاق نتائج دراسة واقع تزويج الطفلات بالضفة

كيف يحافظ تجار نابلس على نظافة عتبات محلاتهم؟

كيف تحافظ على نفسيتك من مظاهر الإنستغرام

حقائق عن أوضاع النساء الفلسطينيات 2018

وين أروح بنابلس؟

2019 10

يكون الجو معتدلاً ويحتمل سقوط أمطار على بعض المناطق. ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 26 نهاراً و17 ليلاً.

17/26

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.54 4.99 3.94