1. زخات من الأمطار على مختلف المناطق
  2. عرض فيلم "صدى الصمت" حول العنف الأسري
  3. إنقاذ شخص من بئر في طولكرم
  4. "النساء ما بين الأبوية والفكر الاستعماري" 1
  5. 3 إصابات في حادث سير بنابلس
  6. سليم حاج يحيى: أنا انجرحت
  7. قرارات الحكم المحلي بنابلس
  8. القضاء الألماني يحقق في صفقة غواصات لإسرائيل
  9. ماذا يلزم المستشفيات بعد وقف التحويلات لإسرائيل؟
  10. الإعلان عن نقل مركبات على خط نابلس - جماعين
  11. تعديل على موعد مباريات دوري المحترفين والأولى
  12. بدء التسجيل في دورة تحكيم كرة اليد
  13. مركز بلاطة النسوي.. مواعيد التنسيب والترشح
  14. جدول توزيع المياه في بيت فوريك
  15. كفر صور.. إعلان بخصوص استصلاح الأراضي
  16. دوام مركز عورتا الصحي
  17. نزلة عيسى.. دفعة تصاريح زراعية
  18. توزيع المتقدمين لوظيفة مدير/ة مدرسة جنوب نابلس
  19. توصية بتوفير تدريبات لطالبات الجامعات
  20. نابلس.. تعليق حوض ابن قتيبة

الأوكسيتوسين.. هل يصبح "إكسير الحب" حقيقة؟

الحب والغرام من أجمل العواطف التي يختبرها الإنسان في حياته، ولكنها في الحقيقة تفاعلات هرمونية كيميائية معقدة بطلها هرمون الأوكسيتوسين. فما هو هذه الهرمون، وهل من الممكن أن يباع الحب مستقبلاً في زجاجات؟


يحكى في الأساطير والقصص الخيالية دائماً عن إكسير سحري يجعل أي شخص تريده يقع في غرامك ويحافظ على مشاعر الحب الدافئة إلى الأبد، كاللحظات الأولى وكمفعول سهام "كيوبيد". لكن العلم المعاصر أثبت مؤخراً أن هذه المشاعر الجياشة ما هي إلا تفاعلات كيميائية داخل الجسد بطلها هرمون يطلق عليه اسم "أوكسيتوسين"، والذي يكون في أعلى مستوياته عند وقوع الإنسان في الغرام. لكن هل يتمكن العلم مستقبلاً من تخليق هذا الهرمون مخبرياً وتحويل "إكسير الحب" الأسطوري إلى منتج يباع في الأسواق؟

ما هو الأوكسيتوسين؟

الأوكسيتوسين هو الهرمون المسؤول عن الشعور بالحب والرضا والثقة والنشاط الجنسي، لدرجة أنه حمل الاسم الشائع "هرمون الحب"، وذلك لأن مستوياته تزيد أثناء المعانقة والعلاقات الحميمة. وأطلقت عليه العديد من التسميات الأخرى مؤخراً، مثل "هرمون العناق" و"هرمون النعيم"، بحسب ما نشره موقع "سايكولوجي توداي".

ومن الناحية الطبية، فإن الأوكسيتوسين ناقل عصبي يساهم في الناحية الصحية بشكل عام، إذ يلعب دوراً هاماً في الولادة والرضاعة الطبيعية، وهو أيضاً مسؤول عن تقلصات الرحم أثناء المخاض. ويرتبط الأوكسيتوسين أيضاً بالتعاطف والثقة والنشاط الجنسي وبناء العلاقات، وقد تكون له فوائد علاجية لعدد من الحالات المرضية، بما في ذلك الاكتئاب والقلق والمشاكل المعوية، طبقاً لموقع "ميديكال نيوز توداي" الطبي.

هل يمكن خلقه صناعياً؟

يسمى هرمون الأكسيتوسين الصناعي "بيتوسين"، ويستخدم كدواء بوصفة طبية تحت الاسم التجاري "بيتوسين"، ولكن تعاطيه أثناء الولادة لتقليل النزيف أو لحث المرأة على الولادة الطبيعية يستدعي إشرافاً طبياً، نظراً لكونه يقوي انقباضات الرحم. غير أن آثاره الجانبية قد تشمل تسريع نبضات القلب والنزيف.

للأسف، لا يمكن بعد تصنيع "هرمون الحب" على شكل "إكسير" يجعل شخصاً بعينه يقع في الغرام أو لزيادة مشاعر الحب. ولكن من يعلم، قد يكون ذلك ممكناً في المستقبل!

ولكن لا داعي لليأس، فعلى الرغم من أن العلم لم يطور "أكسير الحب" إلا أن تحفيز إطلاقه ما يزال في متناول الأيدي دائماً، إذ أن الاهتمام والرعاية والصدق والتفاؤل جميعها تلعب دوراً هاماً في خلق مشاعر إيجابية تحفز إفراز هرمون الأوكسيتوسين وتجعل العلاقات العاطفية أكثر ترابطاً.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-03-14 || 19:16






مختارات


دراسة: المرأة قد تضحي بصحتها في سبيل عائلتها

النجاح: بدء التسجيل لحفل تخرج طلبة علم النفس

الإحصاء: 31% نسبة الإنفاق على الطعام بفلسطين

إطلاق نتائج دراسة واقع تزويج الطفلات بالضفة

كيف يحافظ تجار نابلس على نظافة عتبات محلاتهم؟

كيف تحافظ على نفسيتك من مظاهر الإنستغرام

حقائق عن أوضاع النساء الفلسطينيات 2018

وين أروح بنابلس؟

2019 03

يكون الجو غائماً وتسقط زخات من الأمطار على مختلف المناطق ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 15 نهاراً و9 ليلاً.

9/15

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.62 5.10 4.07