1. مطالب بلدية بيت فوريك من وزارة الزراعة
  2. منتخب فلسطين يلاقي السعودية
  3. جدول التنسيق لحراثة الأراضي بمحافظة نابلس
  4. ارتفاع عدد الإصابات الجديدة في سلفيت
  5. القبض على شخص يشتبه بحوزته قطعاً أثرية
  6. مشاريع بقيمة 5 ملايين في دير الغصون
  7. 2571 طالبا وطالبة يتقدمون للامتحان الشامل
  8. نابلس.. الحبس 5 سنوات لمتهم بهتك عرض
  9. الصحة: حوالي 1400 إصابة جديدة بكورونا
  10. بلدية بيتا: إعلان للحصول على المياه والكهرباء
  11. مستوطنون يهاجمون المركبات جنوب نابلس
  12. محافظة جنين: 404 حالات نشطة بكورونا
  13. تشديد الإجراءات العسكرية على حاجز حوارة
  14. تعليق إضراب النقابات الصحية الخميس
  15. قلقيلية: تعليق الدوام في صف بمدرسة
  16. ما هو عدد ساعات النوم المثالي للإنسان خلال حياته؟
  17. توزيع إصابات كورونا في قلقيلية
  18. مجلس القضاء.. توفر 4 شواغر رئيس قسم الأرشيف
  19. الشرطة: ورشة توعوية عن كورونا في قلقيلية
  20. مستوطنون يسرقون 7 خراف جنوب نابلس

الأسير الأخرس يصل لمرحلة الخطر الشديد

85 يوماً على إضراب الأسير ماهر الأخرس عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري، حتى وصل إلى مرحلة الخطر الشديد.


يواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عاماً) من جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ85 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري، وسط تدهور شديد في حالته الصحية.

وقال المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن الوضع الصحي للأسير الأخرس، خطير للغاية، ويعاني حالة إعياء شديد ولا يقوى على الحركة، كما تأثرت حاستي السمع والنطق لديه.

وأضاف أن حالات تشنج تصيب الأسير الأخرس، وهناك خشية أن تتعرض أعضاؤه الحيوية لانتكاسة مفاجئة في ظل عدم حصوله على المحاليل والمدعمات، الأمر الذي يشكل خطرًا حقيقيًا يهدد حياته بعد هذه الفترة الطويلة من الإضراب.

ودعا عبد ربه مؤسسات حقوق الانسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر، للضغط على سلطات الاحتلال لإنهاء اعتقاله الإداري والإفراج عنه فورا، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياته.

واعتقل الأسير الأخرس في تاريخ 27 تموز 2002، وجرى نقله بعد اعتقاله إلى معتقل "حوارة" وفيه شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام، ونقل لاحقاً إلى سجن "عوفر"، ثم جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة شهور وثبتت المحكمة أمر الاعتقال لاحقاً.

واستمر احتجازه في سجن "عوفر" إلى أن تدهور وضعه الصحي مع مرور الوقت، ونقلته إدارة سجون الاحتلال إلى سجن "عيادة الرملة"، وبقي فيها حتى بداية شهر أيلول المنصرم إلى أن نُقل إلى مستشفى "كابلان" الإسرائيلي حيث يحتجز حتى تاريخ اليوم، بوضع صحي صعب وخطير، ويرفض أخذ المدعمات وإجراء الفحوص الطبية.

في الـ23 أيلول/ سبتمبر 2020، أصدرت المحكمة العليا للاحتلال قراراً يقضي بتجميد اعتقاله الإداري، وعليه اعتبر الأسير الأخرس والمؤسسات الحقوقية أن أمر التجميد ما هو إلا خدعة ومحاولة للالتفاف على الإضراب ولا يعني إنهاء اعتقاله الإداري.

وفي الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وبعد أن تقدمت محاميته بطلب جديد بالإفراج عنه، رفضت المحكمة القرار وأبقت على قرار تجميد اعتقاله الإداري.

يذكر أن الأسير الأخرس متزوج وأب لستة أبناء أصغرهم طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام، وتعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال لأول مرة عام 1989 واستمر اعتقاله في حينه لمدة سبعة شهور، والمرة الثانية عام 2004 لمدة عامين، ثم أُعيد اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلاً إدارياً لمدة 16 شهراً، ومجدداً اُعتقل عام 2018 واستمر اعتقاله لمدة 11 شهراً. يذكر أن قرابة 350 أسيرا إداريا يعتقلهم الاحتلال في سجونه.


المصدر: وفا


2020-10-19 || 10:21






مختارات


مطلوب موظفة ترويج

فحص إشعاعات محطة البث الخلوي بجامعة خضوري

ضبط مواد تجميل غير مرخصة في نابلس

توقيع اتفاقية إنشاء مدرسة جديدة في نابلس

آلاف الفرنسيين يكرمون مدرس التاريخ وينددون بالجريمة

جدول توزيع المياه في نابلس

ضبط مواد تجميل غير مرخصة في نابلس

مستشفى هداسا: تدهور حالة صائب عريقات

تحديثات الأونروا لبرنامج الصحة والتعليم

وين أروح بنابلس؟

2021 02

يكون الجو غائما جزئيا إلى صاف وبارداً وتكون فرصة لسقوط امطار خفيفة فوق بعض المناطق، وتتراوح درجات الحرارة في نابلس بين 16 نهاراً و8 ليلاً

8/16

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.26 4.61 3.97