شريط الأخبار
  1. بلدية نابلس: هام بخصوص تعبيد 3 شوارع
  2. قلقيلية.. القبض على 3 أشخاص بتهمة سرقة مسجد
  3. نابلس.. القبض على متهم بالاعتداء على الشرطة
  4. القبض على 34 مطلوباً للعدالة في نابلس
  5. الصحة: 19 وفاة 2738 إصابة جديدة بكورونا
  6. ميركل.. تمديد الإغلاق الجزئي حتى العاشر من يناير
  7. خصومات على فواتير الشحن في عوريف
  8. مشفى جنين الحكومي عاجز عن استقبال مرضى كورونا
  9. الخارجية: فتح باب التسجيل للسفر مرة واحدة أسبوعياً
  10. هيئة التقاعد تؤجل استيفاء القروض عن الأشهر الماضية
  11. الشرطة تضبط مركبة تقوم بأعمال التفحيط في طولكرم
  12. توزيع إصابات كورونا الجديدة في قلقيلية
  13. تحديثات الأونروا لبرنامجي التعليم والصحة
  14. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  15. كورونا عالمياً: أكثر من مليون و499 ألف وفاة
  16. الصحة العالمية: اللقاحات لن تكفي لمنع انتشار كورونا
  17. أسعار الذهب والفضة
  18. 100 إصابة جديدة بكورونا في سلفيت
  19. إصابات بالمطاط وحالات اختناق إثر اقتحام نابلس
  20. ضبط 25 شريحة إسرائيلية ممنوعة في نابلس

تقويم الأسنان .. ليس لأغراض جمالية فقط

قد يكتم بعضنا ضحكته حتى لا تظهر أسنانه المعوجة أو التالفة. لكن إهمال العلاج هنا يؤدي أحياناً إلى سقوط الأسنان مبكراً. ولحسن الحظ، أصبح تقويم الأسنان أمراً شائعاً الآن. بيد أنه قد يستغرق أكثر من عام ويكون مكلفاً للغاية.


ربما يتحرج البعض من الضحك أمام الآخرين بسبب منظر أسنانه التي قد تكون تالفة أو غير منتظمة. لكن لحسن الحظ يمكن التدخل طبياً بإجراء عمليات تقويم أو تعديل للأسنان. والأمر هنا لا يتعلق فقط بأسباب جمالية وإنما أيضاً بصحة الأسنان نفسها. فبتقدم العمر تتحرك أسنان الشخص من مكانها أحياناً أو يحدث بها خلل لسبب من الأسباب. وبمرور الوقت تزداد التشوهات سوءاً وقد تؤدي إلى سقوط الأسنان إذا أهمل العلاج. وربما يكون فك الشخص منحرفاً أو أسنانه نفسها منحرفة، فيجري التدخل جراحياً لإعادة الأسنان إلى مكانها أو تعديل الفك ليكون هناك تناسق. ويقول الطبيب الألماني ماتياس هيشيل، جراح الفم والأسنان بمدينة دوسلدورف: "مع التقدم في العمر أو حدوث تغيرات، من الممكن أن تتأثر دعائم السن قليلاً بسبب الضغط على الأسنان أو الصرير وهذا أمر شائع، ما يؤدي إلى تحرك الأسنان لينتج عن ذلك أعباء تؤدي إلى فقدان الأسنان مبكراً".

تقويم الأسنان قد يستغرق أكثر من عام

عندما يقوم الدكتور هيشيل بتقويم أسنان مرضاه، فإنه يجري في البداية تصويراً دقيقاً للفك. ويقوم جهاز الكمبيوتر بهذه المهمة، وبحسب معطيات معينة يقوم الكمبيوتر بحساب أبعاد قالب (دعامة) التقويم المناسب وتحديد التغيرات المطلوبة في الفك. ويستخدم هيشيل دعامات أسنان مصنوعة من البلاستيك لا يمكن رؤيتها ولا تسبب في العادة إزعاجاً للمريض. وتقول كاترينا، التي تعالجت لدى الدكتور هيشيل، إنها لم تتألم من الدعامة البلاستيكية أبداً وتضيف: "في البداية عندما كان التقويم جديداً، شعرت بقليل من الضغط، إلا أن هذا الضغط قد اختفى بعد يومين ولم أعد أشعر بأي شيء". قد يحتاج الشخص لعامين وعدة آلاف يورو لينتهي من نقويم أسنانه. فرحلة تقويم الأسنان والفك لا تحدث بين يوم وليلة. ولا بد للشخص من جلسات عديدة وتغيير الدعامات كل بضعة أسابيع حتى تعود الأسنان إلى أماكنها الطبيعية وتأخذ الدعامات الشكل المناسب للفك. ويؤكد الدكتور ماتياس هيشيل أن من المهم في نهاية العلاج أن يعلم المريض أن الأسنان لا تبقى من نفسها على الدوام في المكان الذي وضعت فيه، "فبعضها يتجه تلقائياً إلى وضع خاطئ مرة آخرى حسب تأثير الضغوط عليه. لذا من المهم جداً الحفاظ على وضعها السليم بعد العملية"، ما يعني أن بعض أنواع تقويم الأسنان تتطلب أن يقوم المريض بوضع تقويم الأسنان ليلاً عدة مرات في الأسبوع طيلة حياته حتى بعد انتهائه من العلاج. المصدر: دويتشه فيله


2014-03-10 || 09:54

وين أروح بنابلس؟

2020 12

يكون الجو صافياً وبارداً نسبياً في المرتفعات، ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 18 نهاراً و11 ليلاً.

11/18

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.28 4.63 3.96