شريط الأخبار
أجواء صيفية حارة نسبياً التربية: قرار هدم مدرسة عين سامية جريمة بحق التعليم ماني يكسر الصورة النمطية لحياة البذخ التي يعيشها النجوم! معلومات وحقائق عن مطار رامون النجاح: الدفعة الثانية من الطلبة المقبولين الهيئة تزور المرضى في سجن عسقلان الرئيس يستقبل مجلس أمناء جامعة الاستقلال الجديد غنيم يبحث مشكلة المياه وتوزيعها في بورين وبيتونيا "دومينوز" تعلن إفلاسها وإقفال آخر متاجرها في إيطاليا جدول توزيع المياه في روجيب اعتقال شاب من مخيم جنين كيف تتعامل بلدية طولكرم مع شكوى النفايات الصلبة؟ "لانجيا هينيبا".. اكتشاف فيروس جديد في الصين! الرئيس عباس يلغي قرارات بقانون تطعيم أطفال في بيت دجن الصين تواصل مناوراتها بالذخيرة الحية حول تايوان صورة لبقايا "مستعر أعظم" بمعالجة كمبيوتر أسترالي توفر قروض حسنة للطلبة الجدد في كلية حجاوي المتحدث السابق باسم ميركل يصبح سفيرا لألمانيا في إسرائيل قلقيلية: اجتماع لجنة إسناد القطاع الصحي
  1. أجواء صيفية حارة نسبياً
  2. التربية: قرار هدم مدرسة عين سامية جريمة بحق التعليم
  3. ماني يكسر الصورة النمطية لحياة البذخ التي يعيشها النجوم!
  4. معلومات وحقائق عن مطار رامون
  5. النجاح: الدفعة الثانية من الطلبة المقبولين
  6. الهيئة تزور المرضى في سجن عسقلان
  7. الرئيس يستقبل مجلس أمناء جامعة الاستقلال الجديد
  8. غنيم يبحث مشكلة المياه وتوزيعها في بورين وبيتونيا
  9. "دومينوز" تعلن إفلاسها وإقفال آخر متاجرها في إيطاليا
  10. جدول توزيع المياه في روجيب
  11. اعتقال شاب من مخيم جنين
  12. كيف تتعامل بلدية طولكرم مع شكوى النفايات الصلبة؟
  13. "لانجيا هينيبا".. اكتشاف فيروس جديد في الصين!
  14. الرئيس عباس يلغي قرارات بقانون
  15. تطعيم أطفال في بيت دجن
  16. الصين تواصل مناوراتها بالذخيرة الحية حول تايوان
  17. صورة لبقايا "مستعر أعظم" بمعالجة كمبيوتر أسترالي
  18. توفر قروض حسنة للطلبة الجدد في كلية حجاوي
  19. المتحدث السابق باسم ميركل يصبح سفيرا لألمانيا في إسرائيل
  20. قلقيلية: اجتماع لجنة إسناد القطاع الصحي

"جينات نياندرتال" تزيد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة

رغم انقراض إنسان نياندرتال منذ زمن طويل، إلا أن جيناته لا تزال متوارثة حتى اليوم عند بعض البشر. وهؤلاء معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، حسب دراسة ألمانية-سويدية.


انفصل الإنسان الحديث عن إنسان نياندرتال منذ حوالي 500 ألف سنة. لكن ما الذي يجعلنا مختلفين عن أسلافنا؟ وفقًا لمجموعة بحث، تم تغيير جزء ضئيل فقط من جميع البروتينات في جسم الإنسان مقارنة ببروتينات إنسان نياندرتال.

حتى الآن، تمت دراسة ثلاثة تغييرات بروتينية فقط في البشر المعاصرين. يؤثر أحد هذه التغييرات على بروتين يسمى اختزال الغلوتاثيون، وهو جزء من دفاع الجسم ضد الإجهاد التأكسدي.

بروتين يحمي الإنسان المعاصر من الالتهابات

ما هو الفرق بين الإنسان الحديث والنياندرتال؟ ليس كثيرا وراثيا. لقد تغيرت القليل من الجينات لدى البشر خلال النصف مليون سنة الماضية. ومع ذلك، فقد وجد فريق بحث ألماني سويدي الآن بروتيناً مهماً يحمي الإنسان المعاصر بشكل فعال من الإجهاد التأكسدي. ولكن لا تزال جينات إنسان نياندرتال متوارثة حتى يومنا هذا. أولئك الذين لديهم هذه الجينات معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، وخاصة أمراض الأمعاء والأوعية الدموية، حسب موقع "هايل براكسيس" الألماني المختص بالصحة والذي نقل  نتائج الدراسة.

ما هو الفرق بين الإنسان الحديث والنياندرتال؟  ليس كثيرا وراثيا. لقد تغيرت القليل من الجينات لدى البشر خلال النصف مليون سنة الماضية. ومع ذلك، فقد وجد فريق بحث ألماني سويدي الآن بروتيناً مهماً يحمي الإنسان المعاصر بشكل فعال من الإجهاد التأكسدي. ولكن لا تزال جينات إنسان نياندرتال متوارثة حتى يومنا هذا. أولئك الذين لديهم هذه الجينات معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، وخاصة أمراض الأمعاء والأوعية الدموية، حسب موقع "هايل براكسيس" الألماني المختص بالصحة والذي نقل  نتائج الدراسة.

وقام باحثون في معهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية ومعهد كارولينسكافي السويد بالتحقيق في شأن بروتين يختلف بين الإنسان الحديث والنياندرتال. يلعب هذا البروتين دوراً مهماً في الحماية من الإجهاد التأكسدي، ويحمي الإنسان المعاصر من الالتهابات. في المقابل، فإن الأشخاص الذين ورثوا البديل الجيني لإنسان نياندرتال يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الالتهابية المزمنة. تم عرض نتائج البحث مؤخراً في الدورية العلمية "تقدم العلم".



ينتج الجين البدائي المزيد من الإجهاد التأكسدي

كان هذا البروتين محور البحث الحالي. حيث قام الباحثان هوغو تسيبيرغ وسفانته بيبو، بدراسة التغييرات في اختزال الغلوتاثيون بالتفصيل. أظهر فريق البحث أن نسخة الإنسان البدائي من هذا البروتين تخلق المزيد من جذور الأكسجين التفاعلية التي تسبب الإجهاد التأكسدي. وفقًا لمجموعة البحث، لا تزال جينات إنسان نياندرتال تنتقل إلى يومنا هذا. يرجع هذا إلى تزاوج بين إنسان نياندرتال والإنسان الحديث حدث منذ حوالي 60 ألف عام.

كما وجدت مجموعة البحث أن الأشخاص الذين يحملون الآن نسخة الإنسان البدائي من البروتين معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بأمراض مزمنة مختلفة، لا سيما أمراض الأوعية الدموية وأمراض الأمعاء الالتهابية المزمنة. ترتبط كلتا الصورتين السريريتين بزيادة الإجهاد التأكسدي. وأكد الباحث هوغو تسيبيرغ في بيان صحفي حول نتائج الدراسة أن "الزيادات في المخاطر التي نلاحظها كبيرة - هناك مخاطر متعددة متزايدة للإصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية والأوعية الدموية"، حسب موقع "هايل براكسيس" الألماني.

وقارن رئيس فريق البحث وسفانته بيبو أسلوب الحماية ضد الإجهاد التأكسدي بواسطة البروتين بنفس أسلوب حماية المعادن من الصدأ. وأضاف:" إيقاف الإجهاد التأكسدي يشبه إلى حد ما منع شيء من الصدأ". ويعتقد فريق البحث أن هذا العمر المتوقع الطويل للإنسان الحديث مقارنة بإنسان نياندرتال قد تسبب بهذا التغيير.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2022-01-09 || 07:02






مختارات


الطقس: أجواء غير مستقرة الأحد

واعدات فلسطين يحققن فوزاً على لبنان

دويكات: سنتابع أي سلوك مخالف يرتكبه أفراد الأمن

مجلس قروي الباذان يضع خطة لحل مشكلة المياه

أبو حميد ما يزال في غيبوبة ووضعه خطير

نابلس: افتتاح المركز الثقافي للذاكرة والرواية الفلسطينية

بلدية نابلس تدعو للمشاركة في "لقاء البيت المفتوح"

وزير العمل: سنتابع دولياً حادث ضحايا عقربا

500 معتقل إداري يواصلون مقاطعة المحاكم الإسرائيلية

الانتخابات المحلية: بدء التسجيل والنشر والاعتراض

كيف يؤثر التطعيم ضد كورونا على الدورة الشهرية؟

دراسة: مسحة الأنف بطيئة في كشف "أوميكرون"

وين أروح بنابلس؟

2022 08

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و20 ليلاً.

20/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.28 4.66 3.38