1. ما أهمية غابات الأمازون للتوازن البيئي العالمي؟
  2. كمية الأمطار الهاطلة على نابلس
  3. قلقيلية: 106 إصابات جديدة بكورونا
  4. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  5. الدفاع المدني: رام الله الأعلى تدخلاً خلال المنخفض
  6. دراسة: هكذا يساعد الصوم في علاج سرطان الكبد
  7. كمية الأمطار الهاطلة على بلعا
  8. كمية الأمطار الهاطلة على علار
  9. كمية الأمطار الهاطلة على عورتا
  10. تدخلات إطفائية بلدية نابلس خلال المنخفض
  11. كمية الأمطار الهاطلة على طولكرم
  12. 6 قضايا تهرّب جمركي وضريبي بيوم
  13. صحة طولكرم: وفاة وحوالي 300 إصابة جديدة بكورونا
  14. بلدية نابلس: جدول توزيع المياه
  15. أسعار صرف العملات
  16. مصرع طفلة وشقيقها بحريق منزل جنوب الخليل
  17. وفاة مواطنة من سرطة بحريق منزل
  18. أمم أفريقيا: مصر تقصي كوت ديفوار وتلاقي المغرب
  19. استمرار هطول الثلوج وأجواء شديدة البرودة
  20. السنغالي ساديو ماني يطمئن متابعيه من المستشفى

وجبة الموت.. طفل رضيع يتناول المخدرات

آفة المخدرات لا تؤذي صاحبها المتعاطي فقط، فيمكن أن تتسب بالأذى لمن يسكنون في منزله، فهذه قصة طفل بعمر عامين تناول وجبة من المخدرات وكادت أن تودي بحياته.


كتب الناطق الإعلامي باسم الشرطة لؤي ارزيقات، الخميس 21.10.2021، على صفحته في فيسبوك، مقالاً حول حادثة تناول طفل رضيع بعمر العامين للمخدرات التي تركها والده في المنزل وكادت أن تودي بحياته.

وفيما يلي المقال:

"وجبة تناولها طفل رضيع كادت أن تنهي وجوده على هذه الحياه التي قدم إليها حديثا. فعمره لا يتجاوز العامين... وجبة تناولها بعفويته الطفولية وتقليده لوالده الذي ظن أنه منبع حنانه ومصدر قوته وحمايته وعطفه... تجرعها حبا لهذا الأب الذي لم يراع حرمة لمنزله ولا رأفة لطفله الرضيع ولم يحترم خصوصية لأسرته ومجتمعه.

هذا الطفل الذي حتما سيتأثر بهذه السموم سواء بتناولها أو بشم روائحها المنبعثه منها وأعمدة دخانها المتصاعدة من أنف والده وفمه.

طفل ظن أن هذا البيت هو عالمه كله مسكنه ومأمنه وهدوءه وطمأنينته ومسرح ألعابه ومخبئها... فكل ما بداخله يراه طعاما وألعابا وحاجيات .... لا أن يكون وكرا لتعاطي المخدرات من قبل والده وأقاربه ويغادرونه تاركين خلفهم كمية منها ليتناولها ويُنقل في حالة خطرة كادت أن تُنهي حياته كانت عناية الله وحدها حامية له ثم جهد الأطباء.

وجبة ظن أنها طعام يسد جوعه فتناولها فامتلأت أحشاؤه بسمومها وهي السموم التي لم يعرفها ولم يرها إلا وهي بيد والده فلم يتقاسمها مع صديق له لأنه لم يقوَ بعمره الصغير على بناء الصداقات والتي قد تكون مصدر الانحراف أو الاعتدال في بعض الأحيان. لكن الطعنة التي تلقاها كانت من ذاك الوالد الذي قتل نفسه ألف مره وحاول قتل طفله باستهتاره الواضح بأهل بيته وأطفاله ليتحول من والد يقدم النصح والإرشاد لطفله ومن أب حام له إلى أب يقتل طفله في كل وجبة يتعاطاها من المخدرات.

أب وبعد ما اقترفه من فعل خطير حاول الهروب ونفي التهمة عن نفسه إلا أن الأمر لم يطل ليقع في قبضة الشرطة لعل ضميره يفيق ويعود لرشده بعد انقضاء محكوميته الحتمية.

إنها السموم التي أجبرت بعض الآباء والأصدقاء لبيع أنفسهم للشيطان ليسرقوا ويقتلوا ويرتكبوا كل الجرائم والفواحش من أجل الحصول على هذه السموم القاتلة".

المصدر: الناطق الإعلامي باسم الشرطة/ لؤي ارزيقات


2021-10-21 || 21:42






مختارات


كورونا: سلالة جديدة تثير القلق

قطف ثمار الزيتون جنوب بيت فوريك

الصيدليات المناوبة في نابلس

القبض على مشتبه به بإطلاق النار في جنين

جنين: مراكز التطعيم للجرعة الثالثة

اشتية: إطلاق برنامج لاستيعاب العاملات في المستوطنات

تفاصيل الوضع الصحي للأسير أبو حميد

الحساسية تجاه الطقس.. هكذا يمكنك مقاومتها

مكافحة الفساد تطلق إستراتيجيتها الأولى 2021-2023

وين أروح بنابلس؟

2022 01

يستمر تأثير المنخفض الجوي ويكون الجو عاصفاً وشديد البرودة وتسقط الثلوج في ساعات الصباح فوق 700 متر وبعد الظهيرة فوق 1000 متر. وتتراوح درجة الحرارة في نابلس بين 6 نهاراً و4 ليلاً.

4/6

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.17 4.47 3.59