1. التربية تتسلم أدوات رياضية
  2. دمغ 453 كغم من الذهب الشهر الماضي
  3. تحرير 35 غرامة لمخالفي الإجراءات الصحية
  4. إطلاق نظام إلكتروني للتبليغ عن المواليد والوفيات
  5. وفاة مواطن من قلقيلية متأثراً بكورونا
  6. احتجاز طفلين جنوب نابلس
  7. اشتية: سنشدد الإجراءات بالأيام المقبلة
  8. تعليق دوام مدرسة في عزون 14 يوما
  9. التربية: منح دراسية في مالطا
  10. فصل الكهرباء 5 ساعات في نابلس
  11. القبض على فار من العدالة في نابلس
  12. ما رأيك بالإعلان عن أسماء مصابي كورونا؟
  13. فصل الكهرباء في عنبتا وكفر رمان
  14. نابلس: القبض على مشتبه به بتهديد سيدة
  15. الصحة: توفر مواد فحص كورونا
  16. التربية تتابع حادثة ضرب طالب بطولكرم
  17. الإفراج عن الصحفي عبد الرحمن الظاهر
  18. بعيداً عن المكملات الغذائية.. سبل طبيعية لتقوية جهاز المناعة
  19. نابلس.. 5 سنوات أشغال شاقة لمدان بالسرقة
  20. الكيلة: 611 إصابة جديدة بفيروس كورونا

دراسة: الشباب هم الأكثر تضرراً من تداعيات كورونا

آثار وباء كورنا لم تقتصر على الجانب الصحي فقط، إذ أن تداعياتها الاقتصادية أيضا كانت كبيرة وخاصة بالنسبة للشباب الذين كانوا الأكثر تضررا، حسب دراسة حديثة، أشارت أيضا إلى أن أغلبية الألمان يريدون تلقيح أنفسهم ضد كورونا.


أظهرت دراسة حديثة أن الشباب هم الأكثر تضررا من الناحية الاقتصادية من أزمة كورونا. وجاء في الدراسة التي تم إجراؤها بتكليف من الرابطة الاتحادية لمصنعي الأدوية في ألمانيا، وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منها، أنه كلما زاد عمر المواطنين في ألمانيا، كلما كانت خسائرهم أقل.

وأضافت الدراسة التي أجرتها شركة "نيلسن" لأبحاث السوق على ألف شخص أن 31 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع ذكروا أنهم تعرضوا لخسائر مالية بمفردهم أو داخل شراكة، بسبب العمل لساعات مختصرة مثلا أو نقص الطلبيات والتكاليف التي تلقوها. فيما ذكر 68 بالمئة أنهم لم يتعرضوا لأية تداعيات سلبية على ميزانياتهم.

وكشفت الدراسة أن الأشخاص الأصغر سنا كانوا متضررين من الأزمة على نحو يفوق المعدل المتوسط، حيث ذكر 50 بالمئة ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما أنهم تعرضوا لخسائر اقتصادية، وذكر 38 بالمئة ممن تتراوح أعمارهم بين 30 و39 عاما أنهم تعرضوا لخسائر مالية.

ولكن بالنسبة للأشخاص الأكبر سنا، فمرت أزمة وباء كورونا غالبا بلا أية تداعيات عليهم، بحسب الدراسة؛ حيث ذكر 15 بالمئة فقط من الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 60 عاما أنهم تعرضوا لبعض الخسائر المادية، وذكر 85 بالمئة أنهم لم يتعرضوا لأية خسائر.

وأوضح الباحثون أن سبب تعرض الشباب للخسائر يرجع غالبا إلى أنهم يعملون نوعا ما في وظائف تضررت بشكل أكبر من الأزمة وأن لديهم غالبا عقودا أسوأ من العقود التي لدى كبار السن، فضلا عن ذلك، فإن المتقاعدين لم يتضرروا من العمل لساعات مختصرة أو البطالة.

الأغلبية تقول نعم للقاح كورونا!

الاختلاف بين الأجيال كان واضحا فيما يتعلق باللقاح أيضا، حسب الرابطة الاتحادية لمصنعي الأدوية. فحوالي 75 بالمئة ممن تجاوزوا الستين قالوا إنهم سيأخذون لقاحا ضد كورونا في حال توفره. أما من تتراوح أعمارهم بين 18 و39 عاما فإن 60 بالمئة منهم مستعدون لتلقيح أنفسهم. فقط 20 بالمئة من الشباب كانوا ضد اللقاح بشكل قطعي وغير مستعدين لتلقيح أنفسهم.

لكن بشكل عام كان التأييد لعملية التلقيح والثقة باللقاح كبيرة بين من تم سؤالهم حول الموضوع لصالح الدراسة. وعلق على ذلك هوبرتوس كرانتس، المدير التنفيذي للرابطة الاتحادية لمصنعي الأدوية بأنه "إشارة جيدة أن يكون ثلثا الشعب مستعدين للتلقيح في حال توفر اللقاح". وأضاف أنه بالنسبة للشباب المعترضين والمتحفظين "هناك حاجة للشرح والتوضيح فيما يتعلق باللقاح والثقة فيه عندما يكون متوفرا".

بتالتعاون مع دويتشه فيله


2020-08-02 || 20:52






مختارات


علامات تدل على خطورة البقع الزرقاء بالجسم

مشاريع وتحديات مجلس قروي عوريف

مشاريع بلدية سبسطية الجديدة

إعادة تأهيل ساحة البيادر في سبسطية

غرفة نابلس تدعو لفتح منشآت القطاع الخاص

الصحة تكشف عن فحوى توصياتها للجنة الطوارئ

مطالب بإعادة فتح قاعات الأفراح فورا

اجتماع لبحث الإجراءات بعد عيد الأضحى

قلقيلية.. 76 حالة تعافٍ من كورونا

Job vacancy: administrative assistant

الصالح: نسعى لمعالجة أزمة المياه شرق نابلس

وين أروح بنابلس؟

2020 09

تنحسر الكتلة الهوائية الحارة ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و20 ليلاً.

20/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.41 4.82 4.05