1. صرف رواتب الموظفين الأحد المقبل
  2. اشتية: نحرص على حماية المرأة كل الحرص
  3. الخارجية: وفاة و6 إصابات جديدة بكورونا
  4. الشرطة: العثور على جثة رضيع شبه متحللة
  5. بيان صادر عن اتحاد المعلمين
  6. افتتاح المعرض البيئي الأول حول التنوع الحيوي
  7. "يلا نشوف فيلم" في مركز يافا الثقافي
  8. إسرائيل تستعد لبدء التجارب البشرية للقاح كورونا
  9. نصائح بسيطة من أجل إطلالة أكثر جمالاً
  10. أين وصلت قضية إسراء غريب في القضاء؟
  11. نابلس: القبض على 3 مشتبه بهم بحرق ممتلكات
  12. هام بخصوص صرف شيكات الشؤون
  13. شروط إنشاء المناحل
  14. كشف ملابسات سرقة 3 هواتف في نابلس
  15. الصحة: 6 وفيات و542 إصابة جديدة بكورونا
  16. التقرير الأسبوعي لعمل دوريات السلامة على الطرق
  17. محكمة نابلس ستننظر بقضية ضد مستوطنين
  18. إطلاق تطبيق "أمانكم" لرصد فيروس كورونا
  19. هام للطلبة الدارسين في الجامعات الأردنية
  20. هام للمسافرين إلى الخليج وأمريكا وأوروبا

الصحة العالمية: جائحة كورونا سيمتد أثرها لعقود مقبلة

ترى المنظمة الدولية أن تفشي جائحة كورونا في أنحاء العالم من الكوارث التي سيمتد أثرها إلى وقت طويل في المستقبل. على جانب آخر تتصاعد المخاوف في أوروبا من عدم الالتزام بالتدابير الصحية الوقائية بسبب درجات الحرارة المرتفعة.


قال تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الجمعة (31 يوليو/تموز 2020)، إن تفشي فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم من الكوارث التي سيمتد أثرها إلى وقت طويل في المستقبل.

جاءت تصريحاته أمام اجتماع للجنة الطوارئ في المنظمة وفقا لما جاء في نشرتها. وقال تيدروس "الجائحة هي أزمة صحية تحدث مرة كل قرن وتبعاتها ستظل محسوسة لعقود مقبلة".

وقال تيدروس إن على الرغم من أن المعرفة عن الفيروس الجديد زادت لكن الكثير من الأسئلة لا زالت دون إجابة ولا يزال الأفراد معرضون للخطر جراء المرض. وتابع: "النتائج المبكرة من دراسات الأجسام المضادة ترسم صورة ثابتة وهي أن أغلب شعوب العالم تبقى سريعة التأثر بهذا الفيروس حتى في المناطق التي شهدت انتشارا واسعا للمرض".

وأضاف "الكثير من الدول التي ظنت أنها تخطت الأسوأ تكافح الآن في مواجهة بؤر تفش جديدة. وبعض الدول التي كان تأثرها أقل في الأسابيع الأولى تشهد الآن أعدادا متزايدة لحالات الإصابة والوفيات".

مخاوف بسبب ارتفاع الحرارة في أوروبا

من ناحية أخرى، شهدت أوروبا الغربية، الجمعة، ارتفاعا شديداً في درجات الحرارة التي تجاوزت 40 درجة في بعض المناطق، ما دفع السلطات إلى تذكير المصطافين الذين تدفقوا إلى الشواطئ دون كمامات بأن الوباء لا يزال موجوداً.

وصدر في فرنسا تنبيه في ثلث مناطق البلاد من خطر حصول موجة حرارية أو عواصف رعدية. وارتفعت الحرارة إلى بين 40 و41 درجة في الظل، في المنطقة الباريسية ووسط البلاد وجزء من شمالها الشرقي.

ونبّهت المديرية العامة للصحة لضرورة "مواصلة احترام التباعد الاجتماعي ووضع الكمامة"، ودعت إلى إيلاء اهتمام خاص بكبار السنّ.

واستقبلت المسابح العامة في ألمانيا عددا قليلا من الناس هذا العام نتيجة القيود المتعلقة بكوفيد-19، في حين كانت تعمل عادة بكامل طاقتها.

وأعلنت أجهزة الرصد الجوي في بريطانيا وألمانيا أن الجمعة هو أشد أيام العام حرّا حتى الآن. لكن مكتب الأرصاد الجوية البريطاني قال إن موجة الحر قصيرة الأمد.

وبقيت الحرارة معتدلة في مناطق البلاد الشمالية، في حين تجاوزت الجمعة 30 درجة في المناطق الجنوبية، لكنها ستتراجع بشكل كبير نهاية الأسبوع قبل أن ترتفع إلى أكثر قليلا من 20 درجة.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2020-07-31 || 23:06






مختارات


كم نسبة الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا بالأسواق؟

أسعار المحروقات في آب

توضيح بخصوص فصل مدرس عن العمل في النجاح

أسماء الطلبة المرشحين للمنح الدراسية في كوبا

كورونا- أكثر من 17 مليون مصاب

الصحة: وفاة و394 إصابة جديدة في أول أيام العيد

لماذا يحذر الخبراء من الإفراط في استعمال معقم اليدين؟

إسرائيل: 306 إصابات جديدة بكوورنا

الحجاج يرمون الجمرات ويحتفلون بعيد الأضحى

"الدريفت".. من شوارع نابلس إلى حلبات السباق

وين أروح بنابلس؟

2020 10

يكون الجو حاراً نسبياً إلى حار ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 30 نهاراً و20 ليلاً.

20/30

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.37 4.76 4.00