1. تخوّف من إلغاء ملايين الوظائف جراء كورونا
  2. تطبيق ZOOM.. ثغرات وتوصيات
  3. رونالدو قد يصبح أول لاعب كرة ملياردير
  4. الصحة الإسرائيلية: ارتفاع وفيات كورونا
  5. ووهان الصينية تفتح أبوابها بعد العزل
  6. إصابة 3 مطلوبين إثر إطلاق نار بنابلس
  7. دعوة للطلبة والباحثين للمشاركة في مبادرات الإيسيسكو
  8. 500 إصابة بكورونا في صفوف الجاليات الفلسطينية
  9. الرئيس: بدء العمل وفق موازنة الطوارئ
  10. محافظ نابلس.. توضيح بخصوص إطلاق نار
  11. أضرار العمل من البيت على جسم الإنسان
  12. الاقتصاد تتلف 8 أطنان من الألبان الإسرائيلية
  13. طبيب ألماني يحذر من ارتداء القفازات!
  14. تنويه من بلدية طولكرم
  15. هل يقي رش الشوارع بالمطهرات من كورونا؟
  16. السفارة الفلسطينية بتركيا تتابع أحوال الطلاب العالقين
  17. ملحم: لا إصابات جديدة بكورونا
  18. اشتية.. بحث زيادة انتشار الأجهزة الأمنية
  19. إجراءات احترازية جديدة في نابلس
  20. قلقيلية.. هام للمزارعين وأصحاب الحرف

التجمعات البشرية.. بؤر خصبة لنقل كورونا

ما إن ظهر فيروس كورونا في محافظة بيت لحم، وبعدها في طولكرم، حتى سارع المحافظون والجهات المتخصصة باتخاذ تدابير وقائية للحد من انتشاره، في مقدمتها منع التجمعات البشرية.


حول خطورة التجمعات الجماهيرية على الصحة العامة للمواطن، أوضح الدكتور باسم مصفر طبيب صحة مجتمعية في مديرية صحة طولكرم لـوفا، أن لهذه التجمعات تأثيراً كبيراً خصوصاً في المواسم التي تنتشر فيها الأمراض، وأكثر خطورة على من يعاني من ضعف في المناعة وتحديداً كبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة، كالسكري، والروماتزم، والقلب، ومرضى الكلى، ومن يتعالج بالكيماويات من مرض السرطان، إضافة إلى من يعانون من سوء التغذية والإسهال المتكرر وأمراض الأجهزة الهضمية والكبد، ومن يتناول أدوية كثيرة تسبب في ضعف المناعة لديه.

مناعة الأطفال

وفيما يخص الأطفال أوضح أنهم يتمتعون بمناعة كبيرة خاصة من عمر يوم إلى 10 سنوات أو أكثر، نتيجة اهتمام ذويهم بهم من ناحية النظافة والاستحمام الدائم، والاهتمام بأي أعراض مرضية قد تظهر عليهم من خلال عرضهم فوراً على الطبيب، ما أوجد لديهم مناعة عالية على عكس كبار السن، وكل ذلك يحد من إصابتهم بفيروس كورونا.

وأشار إلى أن هذا الفيروس كغيره من الفيروسات ينتقل عن طريق الرذاذ الناجم عن العطاس والسعال، ويشبه الأنفلونزا العادية إلا أنه ينتشر بسرعة كبيرة. وبالتالي، فإن التجمعات وخاصة إذا كانت كبيرة تساعد وتسرع من انتشار هذا النوع من الفيروسات إلى جانب العديد من الأمراض.

الأعراس

وتطرق إلى خطورة التجمعات في الأعراس وبيوت العزاء والاحتفالات في الشوارع خاصة في هذا الوقت وما يصاحبها من المصافحة والتقبيل، عدا عن المقاهي التي تعج بمدخني السجائر والأرجيلة، ولها سبب في نقل العدوى بسهولة خاصةً إذا كان هناك من يعطس ويسعل فيها، لافتاً إلى أن تجمهر 10 أشخاص من شأنه أن يزيد من نقل العدوى.

وأوضح أن قوة فيروس كورونا تكمن في قدرته على العيش على الأسطح لمدة طويلة كأسطح الطاولات ومقابض الأبواب وكبسات المصاعد، وأن لمسها من قبل الأشخاص سيؤدي إلى التصاق الفيروس باليد ومن ثم انتقاله للوجه ليدخل عن طريق العين أو الأنف أو الفم إلى الجسم، ومن ثم الإصابة بالمرض.

وشدد على ضرورة اتباع المواطنين لأساليب الوقاية التي أعلنتها وزارة الصحة من أجل التقليل من انتشار العدوى، والاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل الأيدي دائماً خاصة عند ملامسة أي سطح صلب واستخدام مواد التعقيم، وهذه جميعها تلعب دوراً أساسياً في الحد من العديد من الأمراض سواء البكتيرية أو الفيروسية، مع الابتعاد عن التجمعات بالدرجة الأولى.


المصدر: وفا



2020-03-11 || 10:48






مختارات


ملحم: 77 عينة خالية من كورونا

تفشي كورونا في 115 دولة

إصابات عقب اقتحام جبل العرمة بنابلس

ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 76 بإسرائيل

القبض على مروج أكاذيب حول كورونا بقلقيلية

إصابات خطيرة ومتوسطة في مواجهات بيتا

الأيورفيدا.. نظام غذائي هندي للتوازن بين الجسد والروح

مدى: إطلاق مبادرة الناس للناس للإنترنت المجاني

إغلاق مرافق نادي ثقافي طولكرم لإشعار آخر

صالونات الحلاقة تصدر تعليماتها للوقاية من كورونا

وزراء صحة أوروبا.. لا تستخدموا الكمامات ضد كورونا!

استقرار حالة مصاب بكورونا في بيت لحم

خضوري.. آليات العمل بالتعلم الإلكتروني

اشتية: نتوقع استمرار أزمة كورونا 4-6 أشهر

صحة نابلس: لا يوجد إصابة بكورونا حتى اللحظة

وين أروح بنابلس؟

2020 04

يكون الجو غائماً جزئياً ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 17 نهاراً و8 ليلاً. وتكون فرصة ضعيفة لأمطار متفرقة.

8/17

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.57 5.04 3.89