1. ضبط 274 شريحة إسرائيلية ممنوعة في نابلس
  2. ارتفاع على درحات الحرارة
  3. تحسن ملحوظ على صحة عبير الأغبر
  4. هل يصيب الصداع النصفي النساء أكثر من الرجال؟
  5. بيرزيت.. مطالبة بإقالة باسم خوري بعد مؤتمر تل أبيب
  6. قرارات مجلس الوزراء
  7. 7 إصابات بحادث سير شمال نابلس
  8. تكليف لجنة وزارية بمتابعة إضراب الأطباء
  9. قلقيلية.. تصاريح البحث عن عمل
  10. قلقيلية.. المرفوضون من نيل تصاريح عمل
  11. جدول مباريات دوري الدرجة الأولى
  12. فصل الكهرباء 5 ساعات في نابلس
  13. نقابة الطب المخبري تحدد موعد حلف اليمين
  14. بلدية عنبتا وخضوري توقعان اتفاقية لتدوير النفايات العضوية
  15. طولكرم.. معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا
  16. إتلاف 31 مركبة غير قانونية بنابلس
  17. أنواع وكيفية استخدام غسول الفم المناسب
  18. دعوة لمراجعة عيادة عوريف
  19. الكفريات.. اعتماد مشروع الطرق الرابطة
  20. كتب جديدة في مكتبة بلدية نابلس

تطبيقات المواعدة والحب تتجسس عليك

أظهرت دراسة نرويجية انتهاكات خطيرة للخصوصية تقوم بها تطبيقات المواعدة، وذلك بتسريب بيانات المستخدمين الشخصية مثل الميول الجنسية والتوجهات الدينية أو السياسية وحتى الأوضاع الصحية إلى الشركات الإعلانية.


تطبيقات المواعدة التي تحظى بشعبية كبيرة مثل (Grindr  Tinder أو Happn) وغيرها، يتم تنزيلها على الهواتف الذكية ملايين المرات مجاناً في جميع أنحاء العالم. غير أن المستخدم يدفع ثمناً باهظاً دون أن يعلم مقابل معلوماته التي يشاركها على هذه التطبيقات. إذ يتم بيع هذه البيانات لشبكات الإعلان أو عمالقة الإنترنت، الأمر الذي يثير قلق مجموعات حماية المستهلك الأوروبية.

في دراسة أجريت بالنرويج، تم فحص 10 تطبيقات أندرويد في فئات مختلفة تعالج البيانات الشخصية الحساسة، مثل الصحة والدين وعدد الأطفال والتفضيلات الجنسية. وأوضحت النتائج أن التطبيقات التي تم فحصها قد قامت بنقل بيانات المستخدم الشخصية إلى الشركات الإعلانية.

على سبيل المثال، قدم تطبيق " Grindr"، أشهر تطبيق للمواعدة الخاص بالمثليين الرجال، رموزاً لتتبع المستخدم لأكثر من 10 شركات. توضح الدراسة التي أجرتها منظمة حماية المستهلك "Forbruker Radet" وهي منظمة غير ربحية في أوسلو، أن بيانات تحديد الموقع تم إرسالها بعد ذلك إلى شركات أخرى لتبادلها بدورها أيضاً.


الأمن السيبراني في خطر

قال فين ميرستاد، مدير السياسة الرقمية في مجلس حماية المستهلك النرويجي: "لدى كل مستهلك ما يتراوح بين 40 إلى 80 تطبيقاً على هاتفه الذكي ويشارك بياناته مع مئات أو ربما الآلاف من الجهات عبر الإنترنت".

وأضاف ميرستاد: "هذه الممارسات خارجة عن السيطرة وتنتهك اللائحة العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي". إذ أقر الاتحاد الأوروبي قانون حماية البيانات الذي يمنع الشركات من جمع وكشف البيانات الشخصية عن الدين والعرق والميول الجنسي والحياة الجنسية وغيرها من المواضيع الشخصية الحساسة دون موافقة صريحة من صاحب العلاقة.

وقال سيمون فينتز مسؤول حماية البيانات في شركة Stiftung Warentest: "أمر لا يصدق ما يتم إرساله من بيانات"، وأضاف أنها صناعة جديدة لكسب الأموال. إذ يتم تحليل بيانات المستخدم الشخصية ومعالجتها وبيعها كسلعة لشركات الإعلان.

عندما تؤثر الخوارزميات على تفكير المستخدم

وبحسب تقرير حماية المستهلك النرويجي يتعرض ملايين الناس لانتهاكات خطيرة للخصوصية. إذ لمساعدة المطورين على وضع الإعلانات في تطبيقاتهم، تتعقب شركات التكنولوجيا الإعلانية المعلومات الشخصية وتنقلها من المستخدمين إلى المعلنين وخدمات التسويق المخصصة ومنصات الإعلانات، التي بدورها تستهدف المستخدمين بإعلانات تعرض في تطبيقاتهم بحسب توجهاتهم وتفضيلاتهم الأمر الذي يؤثر على سلوكهم.

في تقرير صدر عام 2019، وصفت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان المراقبة من قبل عمالقة التكنولوجيا مثل غوغل وفيسبوك على أنها تهديد نظامي لحقوق الإنسان. وفقاً لمنظمة العفو الدولية، يشكل هذا النوع من التأثير على المستخدمين تهديداً خطيراً لحرية التعبير والرأي وحرية الفكر والحق في المساواة وعدم التمييز.

أعلنت المنظمة النرويجية "Forbruker Rade" أنها ستقدم شكاوى إلى السلطات التنظيمية في أوسلو للتحقيق في"Grindr" و5 شركات تكنولوجيا إعلانية عن أي انتهاكات محتملة لقانون حماية البيانات الأوروبي.

دخل قانون حماية المستهلك الشامل الجديد حيز التنفيذ في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في بداية العام. من بين أمور أخرى، يشترط القانون على الشركات التي تستثمر المعلومات الشخصية للمستهلكين أن تمنع معلوماتهم من الانتشار.

لحماية نفسك كمستخدم، يكاد لا يمكنك الهروب من هذه الانتهاكات لذا بإمكانك تحديد أو التقليل من بيناتك الشخصية التي تقوم بنشرها أو مشاركتها على الإنترنت أو ببساطة ابتعد عن هذه التطبيقات سواء المجانية أو المدفوعة منها.


بالتعاون مع دويتشه فيله


2020-01-18 || 10:09






مختارات


مؤسسة منيب المصري توقع اتفاقية لدعم الجامعات الفلسطينية

فك طلاسم حلقة مهمة في نشأة الحياة على الأرض

نيمار يتخذ قراراً مهماً بشأن مستقبله الكروي

30 عاماً على رحيله.. زيارة لمنزل إحسان عبد القدوس

ما سبب تجعد الأصابع؟

دراسة: الفلفل الحار يقلل من خطر الموت المبكر

وين أروح بنابلس؟

2020 02

يكون الجو غائماً جزئياً ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 17 نهاراً و8 ليلاً.

8/17

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.42 4.83 3.70