1. جدول توزيع المياه في نابلس
  2. أسعار صرف العملات
  3. أجواء صيفية حارة نسبياً
  4. الممنوع والمسموح ـ عناصر مهمة من أجل فطور صحي
  5. روسيا تكشف عن لقاح أولي ضد كورونا
  6. دراسة: النساء في "سن اليأس" أكثر عرضة للإصابة بكورونا!
  7. ارتفاع الإصابات بكورونا في الجاليات الفلسطينية
  8. وقفة احتجاجية لأصحاب قطاع المناسبات
  9. مستوطنون يغلقون شارع حوارة الرئيسي
  10. خمس نصائح بسيطة للتمتع بمناعة أقوى
  11. الكيلة: 5 وفيات وأكثر من 500 إصابة جديدة بكورونا
  12. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  13. التعليم العالي.. مِنَح دراسية في المغرب
  14. قلقيلية.. 6 إصابات جديدة بكورونا
  15. هكذا تتغلب على آلام الجنب أثناء ممارسة الرياضة!
  16. اعتقال شاب شرق طولكرم
  17. ضبط لحوم منتهية الصلاحية في طولكرم
  18. جدول توزيع المياه في نابلس
  19. الصيدليات المناوبة في سلفيت وقراها
  20. الصيدليات المناوبة في قرى نابلس

وزيرة المرأة تدين قتل سيدة على يد طليقها

وزيرة شؤون المرأة تطالب بسن قانون حماية الأسرة من العنف بأسرع ما يمكن عقب ارتكاب جريمة قتل إمرأة من الخليل ودفن جثتها في أريحا.


أدانت وزيرة شؤون المرأة آمال حمد كل جرائم القتل مع سبق الإصرار بحق فتيات ونساء الشعب الفلسطيني والتي كان آخرها، الجمعة 13.12.2019، للفتاة المغدورة التي وجدت مقتولة على يد طليقها وإخفاء جثتها في أريحا.

وعبرت حمد عن الاستياء من استمرار عدم تنفيذ أقصى أنواع العقاب على مرتكبي هذه الجرائم التي تنفذ تحت غطاء ثقافة تقليدية واتهامات باطلة.

وأضافت حمد، "لقد آن الأوان لوقف الحديث عن خصوصية موضوع قتل النساء في المجتمع الفلسطيني وفرديته، وعلينا أن نجعل منه موضوعا يرتقي بالمسؤولية المجتمعية للحد من هذه الظاهرة وصولاً إلى اجتثاث هذه الظاهرة من جذورها".

لماذا التأخير في إقرار قانون حماية الأسرة؟

وأكدت حمد على ضرورة تسليط الضوء على المسببات وراء التأجيل والتأخير في إقرار قانون حماية الأسرة من العنف، الذي يعتبر من أول القوانين الفلسطينية التي تساهم في الحد من العنف في المجتمع الفلسطيني بشكل عام والعنف ضد المرأة بشكل خاص، في ظل غياب مواد قانونية رادعة وحقيقية تشكل حماية وعدالة للنساء والفتيات الفلسطينيات.

وأوضحت حمد أنّ إقرار قانون لحماية الأسرة من العنف يعد خطوة في غاية الأهمية، بسبب قصور التشريعات السارية في فلسطين بتوفير الحماية لضحايا العنف وبخاصة العنف الأسري، حيث تعاني الجهات المكلفة بإنفاذ القانون من القدرة على التحرك السريع ضمن إجراءات وقائية للحد من العنف وتوفير الحماية للضحية.

وشددت حمد على عدم التهاون مع أي ممارسة اجتماعية من شأنها تشريع العنف، "ويجب أن نضع حدا للعنف لا يقتصر على إقرار القانون، بل يتطلب جهداً وطنياً بتبني سياسات ثقافية واجتماعية واقتصادية مستندة إلى مبادئ حقوق الانسان والمواثيق الدولية".


المصدر: وزارة شؤون المرأة


2019-12-13 || 20:58






مختارات


اعتقال فتى من قلقيلية

بلاطة يحافظ على صدارة الدوري

فيسبوك ينقذ شابين مغربيين محاصرين في الثلوج

اتحاد ذوي الإعاقة بنابلس يعتذر لصابرين جابر

افتتاح قسم استشارات قانونية في مركز نسوي بلاطة

بريطانيا.. فوز ساحق لجونسون وأنصار بريكست

صبغ الشعر يزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدي

واتساب ستتخلى عن ملايين المستخدمين مستقبلاً

وين أروح بنابلس؟

2020 08

يكون الجو حاراً نسبيا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 33 نهاراً و20 ليلاً.

20/33

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.41 4.81 4.01