1. فصل الكهرباء 6 ساعات في نابلس
  2. الشرطة.. إغلاق 30 محلاً تجارياً في طولكرم
  3. بدء التسجيل بكلية العلوم الإسلامية في قلقيلية
  4. هل يجعل الهاتف الذكي أبناءنا أغبياء ومرضى؟
  5. ضبط مركبات بتهمة التفحيط في نابلس
  6. السلطة القضائية: استمرار الإغلاق يزيد القضايا المدورة
  7. ارزيقات: 15 مليون شيكل تم إنفاقها على المفرقعات
  8. محافظ نابلس: توصية بالإغلاق يومين أسبوعيا
  9. الأتيرة: وصول الفيروس لأحياء جديدة في نابلس
  10. تحديث الحالة الوبائية في نابلس
  11. الكيلة: 349 إصابة جديدة بكورونا
  12. تسجيل إصابتين بكورونا شمال طولكرم
  13. كلية ابن سينا.. بدء التقديم لتخصصي القبالة والتمريض
  14. أوائل توجيهي نابلس لعام 2020
  15. هيئة الأسرى: إصابة أسير بفيروس كورونا
  16. الحكم المحلي.. هـام بخصوص شحن المياه
  17. ترامب يظهر بكمامة للمرة الأولى.. والإصابات القياسية تستمر
  18. احتراق 80 شجرة في طولكرم
  19. 3 إصابات جديدة بكورونا في قلقيلية
  20. أسعار صرف العملات

ما علاقة البكتيريا بالصحة النفسية والجسدية؟

أظهرت الدراسات على مدى سنوات وجود صلة بين البكتيريا في المعدة وبين مختلف الجوانب الصحية سواء العقلية والبدنية. فما هي المعلومات المؤكدة حول ما يحدث في الجهاز الهضمي وكيف يؤثر على صحتنا العامة؟


يوجد داخل المعدة والأمعاء المئات من أنواع مختلفة من البكتيريا "الجيدة" التي تساعدنا على هضم الطعام، وتعرف باسم "الميكروبيوم". تتكون هذه "الميكروبات المعوية" من البكتيريا الموجودة في أجسامنا منذ ولادتنا بشكل جزئي، والجزء الآخر يعتمد على نظامنا الغذائي ونمط حياتنا. وتختلف البكتيريا المعوية من شخص لآخر.

ويعتقد أن الأطعمة الغنية بالألياف من الفواكه والخضروات، جنباً إلى جنب مع اللبن، والكفير، وغيرها من الأطعمة المخمرة، والمخللة صحية للأمعاء. ومن المهم معرفة أن التوازن الجيد للبكتيريا الجيدة يبقي البكتيريا "السيئة" في مكانها.

ولكن ما يزال أمام الباحثين والعلماء الكثير لدراسته حول الميكروبات ومدى تأثيرها على صحتنا طوال حياتنا. فيما يلي بعض النتائج التي توصلوا إليها مؤخراً في مجال صحة الأمعاء:

- الصحة النفسية قد تتأثر بالبكتيريا

هناك علاقة تربط بين القلق، والاكتئاب، والتوحد، بالبكتيريا في الأمعاء. غير أن هذا الربط بين الجهاز الهضمي وأدمغتنا ما يزال يتطلب المزيد من الدراسة. وقد يؤدي فهم هذه الرابط إلى اكتشاف أساليب جديدة لعلاج بعض الاضطرابات.

- خريطة البكتيريا

عمل باحثون من مراكز في المملكة المتحدة، وكندا، وأستراليا، على مشروع لرسم خريطة جميع البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي. وتوصلوا إلى اكتشاف 273 نوعاً من البكتيريا حتى الآن.

- صلتها بالأمراض

تمكن العلماء من رسم علاقات متبادلة بين أمراض معينة، مثل داء السكري من النوع (2) ومرض كرون، والتهاب القولون التقرحي، وسرطان القولون، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والأمعاء غير الصحية. وتظهر المقارنات بين الأشخاص الأصحاء، والأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض اختلافاً واضحاً في البكتيريا. قد لا يكون ذلك مفاجئأ. إذ أن البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي تساعد على هضم الطعام، في حين توجد هذه الأمراض إما في الجهاز الهضمي، أو ترتبط ارتباطًا وثيقاً بما نأكله.

- الأشخاص الأصحاء لا يحتاجون للبروبيوتيك، أو الخمائر.

- المضادات الحيوية، كما يوحي اسمها، تقتل البكتيريا في الجسم - سواء كانت جيدة أو سيئة

 غالباً ما يتناول الأشخاص الذين يأخذون المضادات الحيوية بعض "البروبيوتيك" لمواجهة التأثيرات السلبية للمضادات الحيوية وتجديد نظامهم ببكتيريا سليمة.

- البريبيوتيك وعلاقتها بخفض ضغط الدم

أطعمة تشمل الفواكه والخضروات مثل الموز، والبصل، والثوم، والهليون والكراث، وكذلك الحبوب الكاملة، التي تحفز على نمو البكتيريا المفيدة وبالتالي تحسن صحة الجهاز الهضمي بشكل عام.


بالتعاون مع الدويتشه فيله


2019-02-16 || 14:31

وين أروح بنابلس؟

2020 07

يكون الجو غائماً جزئياً وحاراً نسبياً ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 30 نهاراً و21 ليلاً.

21/30

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.45 4.87 3.90