1. أجواء ماطرة وشديدة البرودة
  2. كلية ابن سينا.. بدء القبول في برنامج التجسير
  3. لماذا يمكنك أن تكون سعيداً بعد الانفصال أيضاً!
  4. نابلس.. مسابقة معمارية لتصميم دوار الحرية
  5. خنازير تأكل صاحبها في مزرعة بولندية!
  6. إرشادات الشرطة للسائقين أثناء المنخفض
  7. لجنة بلاطة تستنكر الاعتداء على معرض سيارات
  8. ارتفاع عدد حوادث المرور خلال المنخفض
  9. قلقيلية وبيت لاهيا الأوفر حظاً بالأمطار
  10. 500 وظيفة شاغرة لسد العجز في خطباء المساجد
  11. القبض على 45 مطلوباً للعدالة في نابلس
  12. قريوت.. فصل الكهرباء نتيجة الأحمال الزائدة
  13. أبو جيش: الحد الأدنى للأجور لا يكفي العامل الفلسطيني
  14. طولكرم.. نتائج امتحان السياقة العملي
  15. برنامج توزيع الكهرباء اليومي في نابلس
  16. طولكرم.. توزيع حرامات على الأسر الفقيرة
  17. النجاح.. إطلاق مشروع تعزيز الوعي القانوني
  18. دعوة لمراجعة عيادة بيت دجن
  19. إطلاق مسابقات للمبادرات الشبابية
  20. جامعة بيرزيت الأولى محليا حسب تصنيف URAP

اشتية: الأشهر الثلاثة القادمة قد تكون الأصعب

رئيس الوزراء يؤكد على أهمية الوحدة في ظل الحروب الجغرافية والمالية، التي تشنها إسرائيل على الفلسطينيين.


قال رئيس الوزراء محمد اشتية: "قد تكون الأشهر الثلاثة القادمة من أصعب الشهور علينا، لذلك يجب أن نبقى متحدين، ومددنا أيدينا للوحدة الوطنية، وستبقى أيدينا ممدودة لكل من يريد أن يأتي إلى حضن الشرعية الذي تمثله منظمة التحرير، لأنه لا يوجد للخيمة إلا عامود واحد وهو شرعية المنظمة، ورأس هذه الشرعية الرئيس محمود عباس".

جاء ذلك خلال مشاركته في الإفطار الذي أقامته جمعية مساءلة العنف ضد الأطفال، الاثنين 13.05.2019، في مدينة رام الله، بحضور عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ووزراء وشخصيات رسمية ودينية.

واستدرك اشتية: "نحن اليوم نخوض مجموعة حروب، جزء منها بل في معظمها مفروض علينا، إذ تشن علينا إسرائيل حرب الجغرافيا، تصادر أرضنا بشكل يومي، وبنت على أرضنا أكثر من 196 مستعمرة، فيها 711 ألف مستعمر يشكلون 24% من مجمل الذين يسكنون في الضفة الغربية وحدها، وتشن علينا أيضاً حرب الديمغرافيا لتهجير أهلنا من مدينة القدس بكافة الأدوات والوسائل، حيث يعيش 112 ألف مقدسي من حملة هوية القدس خلف الجدار، لكننا باقون هنا ولن نرحل رغم محاولات تزوير التاريخ والرواية".

وتابع: "بالإضافة إلى حرب الجغرافيا والديمغرافية وتفريغ والقدس والرواية، تشن علينا حرباً مالية أرادتها الولايات المتحدة، أن نكون في خانة الابتزاز، وهذه الإدارة الأميركية وحليفتها إسرائيل تعتقد أنها تهزمنا بحصارها المالي وإجراءاتها بنقل سفارتها إلى القدس، وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن وحربها المالية وتجفيف المصادر المالية للأونروا، لكي نستسلم لنقبل صفقة العار، وهذا الأمر لن يتم".

وأضاف اشتية: "بدون أدنى شك هذا الجهد الذي تقوم به الجمعية جهد هام، في الوقت الذي فيه تُنتهك حياة الطفل بشكل يومي، وفي الوقت الذي يحاول الاحتلال أن يعكس سنة الحياة التي تقضي أن يدفن الابن والده ولا تقضي أن يدفن الوالد ابنه، هذا الاحتلال المجرم أراد أن يعكس سنة الحياة الذي خطف وقطف ويخطف ويقطف زهرات شباب أولادنا وأطفالنا".

واختتم رئيس الوزراء: "نرعى هذا الإفطار المبارك تخليداً لكل أطفالنا الشهداء وتكريماً لذوي الشهداء، وأحييكم على هذا الجهد الذي أبقى أبناءنا أحياء، ونؤكد أن كل دمعة أم وكل دمعة أب ستبقى في سجل محاكم الإجرام لائحة اتهام ضد إسرائيل".


المصدر: وفا


2019-05-14 || 00:25






مختارات


ماذا يحصل للجسم بعد تناول مشروبات الطاقة؟

دواوين نابلس تدعو لمساعدة موظفي الحكومة برمضان

الحكومة: لجان جديدة للكهرباء والتعليم والصحة

نابلس.. تدريب حول نظام البلديات الإلكترونية

فيديو.. مصارع يموت بالحلبة والجمهور ظنها تمثيلية

المشاركون في المعسكر التدريبي الثامن للناشئين

أربعة لاعبين فشلوا في برشلونة تحت قيادة فالفيردي

النقل: تعليمات في الفحص العملي للسواقة

تشكيل مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت

المصادقة على شق شارع للمستوطنين في نابلس

مطلوب موظفة مبيعات في نابلس

قريباً.. حل أزمة الكهرباء في نابلس وطولكرم

النقل: 204 حافلات جديدة لربط مدن الضفة

نشاط لجنة زكاة طولكرم في رمضان

"الهيئة" تخاطب اشتيه بشأن حالات التقاعد القسري

وين أروح بنابلس؟

2020 01

يكون الجو غائماً وبارداً إلى شديد البرودة وتسقط زخات من الأمطار فوق مختلف المناطق. وتتراوح درجات الحرارة في نابلس بين 11 نهاراً و5 ليلاً.

5/11

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.45 4.87 3.83