1. الرجوب: دوري كرة القدم سينطلق في موعده
  2. الشعراوية.. التلويح بإجراءات تصعيدية لحل مشكلة الكهرباء
  3. 4 إصابات بحادث سير في قلقيلية
  4. تحديد موعد صرف مخصصات الشؤون
  5. ملحم: الحكومة ملتزمة بتوفير ما تستطيع للموظفين
  6. تعليمات الزي المدرسي لبنات مدرسة العدوية
  7. دعوة للتسجيل في تدريب المدربين 2019
  8. مجلس صيدا.. حل قريب لمشكلة انقطاع الكهرباء
  9. جدول فصل الكهرباء اليومي في نابلس
  10. بيتا.. 1000 شيكل غرامة إلقاء النفايات
  11. جدول توزيع المياه في نابلس
  12. النجاح.. اتفاقية لتعزيز المستوى الأكاديمية لمنتسبي السلطة
  13. طولكرم.. العيادات المناوبة في أصدقاء المريض
  14. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  15. أسعار صرف العملات
  16. انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  17. مقامات ومزارات مدينة نابلس
  18. هام من مكتبة بلدية نابلس
  19. خطة لفرض رسوم على أكياس النايلون بفلسطين
  20. طليب تلغي زيارتها لفلسطين وترفض معاملتها كمجرمة

مخاطر الصيد العشوائي على التوازن البيئي

الصيد العشوائي يحصد عدداً كبيراً من الحيوانات ما يعرضها للانقراض، هذا التقرير ينشر أبرز الإحصائيات حول خطر الصيد العشوائي والقوانين المسنونة للحد من ذلك.


المقصود بالصيد العشوائي هو أي نوع من أنواع الصيد غير المشروع، وتكون بصورة عشوائية لا يكون فيها مراعاة لقوانين البيئة سواء المحلية أو العالمية، ويعتبر انتهاكا لقوانين الصيد وتجاوزا يعاقب عليه القانون، ولكن نجد أنه من أجل إرضاء بعض الصيادين لنزواتهم الشخصية وتحت مسمى الترفيه والترويح عن النفس، نلاحظ قيام الكثير من الأشخاص بالممارسة الخاطئة للصيد دون مراعاة المحاذير والقوانين المفروضة والتي تقوم بتنظيم عملية الصيد.

وعلى الرغم من وجود الكثير من الإجراءات التي تردع هذه التصرفات، لكن هذه الظاهرة ما زالت منتشرة بسبب اللامبالاة لدى العديد من الصيادين.

حالات الصيد العشوائي

ويعتبر الصيد عشوائيا أو محظورا في هذه الحالات:

- أن يتم اصطياد الحيوانات في مواسم التكاثر والتزاوج.

- ألا يمتلك الصياد رخصة تؤهله لممارسة الصيد.

- أن يتم الصيد في الأوقات والساعات التي لا تكون محددة للصيد.

- استخدام الصياد أسلحة غير مشروعة للصيد.

- الصيد في المناطق المحظورة مثل المحميات.

- صيد حيوانات مملوكة لأشخاص آخرين.

- صيد حيوانات مهددة بالانقراض، مثل الدببة البيضاء في المناطق القطبية.

- صيد حيوانات تكون ضمن البحوث العلمية.

أضرار الصيد العشوائي

- انقراض الحيوانات والنباتات خاصة النادرة منها.

- يعتبر من أكبر أسباب اختلال التوازن البيئي.

- يساعد في دمار البيئة الطبيعيّة.

- يؤديإلى أذية البشروذلك بسبب سوء استخدام السلاح غير المرخص.

- يؤدي لزيادة انبعاثات الكربون في الغابات الاستوائية.

- في حالة إعادة الأسماك الميتة إلى البحر تكون سببا في تلوثه.

- يتسبب في حدوث خلل في التوازن البيولوجي.

- يحدث أذى للعديد من الصيادين بسبب شراسة بعض الحيوانات.

- العديد من الحيوانات تهرب إلى مناطق أخرى.

- الصيد العشوائي يؤدي للقضاء على التنوع الحيوي للبيئة.

عقوبات ممارسي الصيد العشوائي

فرضت العديد من الدول عقوباتٍ رادعة لكل من يمارس الصيد العشوائي، حرصا منها على الثروة الحيوانيّة والنباتيّة والبيئة في البلاد، ومن هذه العقوبات فرض غرامات ماليّة تكون مختلفة حسب الحالة، وكذلك مصادرة ما يقوم بصيده، ومصادرة الأسلحة التي تم استخدامها في الصيد مع سحب رخصة الصيد إن وجدت.

الإجراءات الوقائيّة للصيد العشوائي

- قيام الدول بسن القوانين وكذلك فرض العقوبات على كل من يقوم بممارسة الصيد العشوائي.

- إنشاء ما تسمى بفرق مراقبة الصيد البري.

- إنشاء مجموعة حراس الصيد.

- أن تقوم كل دولة بعمل حملات توعيةٍ في المراكز والجامعات والمناطق التي يكون منتشر فيها الصيد العشوائي.

- توزيع منشورات للتوعية حول مدى خطورة الصيد العشوائي.

- عقد الندوات في كافة جامعات ومراكز الصيد وذلك للتوعية من مخاطر الصيد العشوائي.

- تشديد الرقابة على كافة أنواع الصيد.

وبالرغم من ذلك لاتزال هذه الظاهرة منتشرة في الكثير من البلدان، مع وجود القوانين المسنونة والإجراءات والتشديدات والعقوبات المفروضة.

إحصائيات مخاطر الصيد العشوائي

أعلن الصندوق العالمي للحفاظ على الحياة البرية عن أعداد الأسماك الموجودة في المحيطات والتي على شفا الانهيار بسبب الصيد العشوائي ومخاطر أخرى، فقد انخفضت إلى نصف ما كانت عليه عام 1970.

كما أن الصندوق وجمعية حدائق حيوان لندن أكدت أن أعداد بعض الأنواع التجارية من الأسماك مثل التونة والماكريل والبونيت قد انخفضت إلى ما يصل إلى خمسة وسبعون في المئة.

المدير العام للصندوق قال إن المحيطات على وشك الانهيار وذلك بسبب سوء الإدارة، مضيفا أنه يوجد انخفاض كبير جدا في الأنواع، وهذا يعد أكثر من خطير على النظام البيئي للمحيطات والأمن الغذائي لمليارات البشر وعلى الرغم من تمتع المحيطات بالمرونة إلا أنه يوجد لكل شيء حد.

وجاء في التقرير أن أعداد الطيور والزواحف والأسماك قد انخفضت بنسبة تسعة وأربعون في المئة بين عام 1970 وعام 2010.

وبالنسبة للأسماك فقط فبلغت نسبة الانخفاض 50 في المئة. وتتبع التحليل 1234 نوعا منها السلاحف وكلاب البحر والقروش والدلافين.

ولفت مدير العلوم بجمعية حدائق حيوان لندن في بيان إلى "أن  فقد حيوانات بالمليارات من محيطات العالم خلال سنوات عمره هو أمر خطير ومروع  نتركه لأحفادنا".

بحسب أحدث الدراسات، قدر عام 2010 عدد الأفيال التي قتلت بـ(7500) فيل وكان معظمها في إفريقيا الوسطى.

كما أشارت الدراسة إلى أنه في عام 2014 تم صيد ما يقدر بـ(1215) من حيوان وحيد القرن في جنوب إفريقيا. ويقدر عدد حيوانات وحيد القرن في العالم بـ 25 ألفا فقط حاليا. وفي العقد الأخير تم اغتيال ألف من حراس الغابات وذلك بسبب صراعهم من أجل حماية الحياة البرية.



المصدر: الديرة


2019-04-16 || 11:08






مختارات


ما هو أكثر مثل شعبي تسمعه؟

نساء بيتا يطلقن حملة لمكافحة سرطان الثدي

الشرطة تحقق بملابسات إصابة مواطن بقلقيلية

ابتكار أجنحة للطائرات تغير شكلها أثناء الطيران

النيران تلتهم كاتدرائية نوتردام في باريس

تأجيل امتحانات الخريجين في جامعة النجاح

الشوكولاتة للحفاظ على السمع!

ما هي مطالبك من وزير التربية الجديد؟

دراسة: القطط تتعرف على أسمائها

وين أروح بنابلس؟

2019 08

يكون الجو صيفياً ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 31 نهاراً 22 ليلاً.

22/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.54 5.01 3.93