1. اعتقال شاب من رمانة
  2. ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بالربع الثاني 2022
  3. جدول توزيع المياه في طلوزة
  4. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  5. الإضراب الشامل يعم محافظة جنين
  6. هآرتس: ثلاثة مسارات أمام حكومة لبيد بشأن جنين
  7. الضابطة: 7 قضايا تهرّب جمركي وضريبي بيوم
  8. بلدية نابلس: جدول توزيع المياه
  9. أسعار صرف العملات
  10. ارتفاع على درجات الحرارة
  11. مهاجمة المركبات على طريق جنين نابلس
  12. جدول توزيع المياه في روجيب
  13. رائحة الفم الكريهة.. قد تخفي أمراضاً خطيرة!
  14. نقابة المحامين: تعليق العمل أمام المحاكم الخميس
  15. برشلونة مهتم بضم نجم ألماني!
  16. تغيير قاعدة في كرة القدم الألمانية!
  17. 21 إصابة في هجوم للمستوطنين على مادما
  18. مواجهات بالقرب من حاجز حوارة
  19. التربية: غداً الخميس دوام في جميع المدارس
  20. بلدية جنين: جدول توزيع المياه

هل نرى لقاحا لكورونا يُعطى بلا حُقن أو ألم؟

عندما نفكر في لقاحات كورونا، أو أي لقاح، أول ما يتبادر إلى أذهان معظمنا إبرة مدببة وألم قد ينتهي بإغماء البعض. ولكن ماذا لو كان التطعيم سهلاً يعطى عن طريق الفم أو الأنف؟


تقدر منظمة الصحة العالمية أعداد الحقن التي يتم إعطاؤها كل عام بحوالي 16 مليار حقنة. وفي ظل إقبال دول العالم على تلقيح مواطنيها ضد فيروس كورونا المستجد يتوقع أن تزيد عدد الحقن بمقدار 5.6 مليار حقنة.

وفي المكسيك، يعمل باحثون على لقاح ضد كورونا يعطى عن طريق الأنف يسمى "باتريا"، ويعني "الوطن" باللغة الإسبانية، ويأملون أن تبدأ التجارب السريرية قريباً.

وكشف رئيس قسم الأحياء الدقيقة في كلية الطب في جامعة ماونت سيناي الأمريكية، وهو الذي قام بتطوير المكون الرئيسي للقاح الأنفي، لـ DW أن "إحدى المزايا الرئيسية للقاح الأنف هي قابليته للتخزين في الثلاجة العادية عند درجة حرارة من 2-4 درجات مئوية، بدلاً من درجات الحرارة المنخفضة للغاية المطلوبة للقاحات فايزر-بيونتيك وموديرنا. وأشار بيتر باليس إلى أن تكلفة إنتاجه أرخص أيضاً مقارنة بلقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال mRNA.

لقاح الأنف "أكثر كفاءة"

العلماء في جامعة واشنطن في سانت لويس يعملون أيضاً على لقاح مضاد لكورونا يعطى عن طريق الأنف. ووجد فريق بحثي، بقيادة عالم المناعة الفيروسية مايكل دياموند وعالم الأورام ديفيد كوريال، أن الفئران التي تلقت جرعة واحدة من اللقاح عبر الأنف كانت محمية تماماً من الإصابة بكورونا، لكن الفئران التي تلقت نفس اللقاح عن طريق الحقن كانت محمية بشكل جزئي فقط.



ولصنع اللقاح، قام الباحثون بإدخال بروتين السارس CoV-2 الحاد داخل أحد "الفيروسات الغدية" المسببة لنزلات البرد. لكنهم غيروا الفيروس الغدي بحيث لم يكن قادراً على التسبب في المرض. هذا يسمح للجسم بتطوير دفاع مناعي ضد بروتين سبايك.

وقال العلماء إنه نظراً لعدم احتواء اللقاح على فيروس حي، فإنه سيكون أيضاً خياراً جيداً للأشخاص الذين تتعرض أجهزتهم المناعية للخطر بسبب أمراض مثل السرطان وفيروس نقص المناعة البشرية والسكري.

فكرة جديدة؟

قد تبدو الفكرة جديدة، لكن اللقاحات التي لا تعطى عن طريق الحُقن موجودة منذ عقود. فقد كان أول لقاح فعال ضد شلل الأطفال يتم تعاطيه عن طريق الفم، وهو لا يزال يستخدم في البلدان ذات الدخل المنخفض. ويحتوي اللقاح على نسخة ضعيفة من فيروس شلل الأطفال ويعمل عن طريق إصابة الجهاز الهضمي وإثارة استجابة مناعية في المضيف.

هناك أيضاَ لقاحات فموية لحمى التيفوئيد والكوليرا، بالإضافة لوجود لقاح أنفي أيضا ضد الإنفلونزا.

بالتعاون مع دويتشه فيله/ ليزا رايت


2022-01-26 || 09:45






مختارات


ثلوج فلسطين خلال 120 عاماً

تعديل على دوام البنوك في المنخفض

التربية: دوام المدارس ليوم الأربعاء

أسعار صرف العملات

بلدية نابلس: جدول توزيع المياه

قرارات الحكم المحلي في نابلس

الحكومة: تعطيل المدارس والوزارات الخميس

منخفض جوي عميق وثلوج تراكمية

نقل أبو حميد إلى عيادة سجن الرملة

الأشغال: غرفة طوارئ مركزية مزوّدة بكاميرات مراقبة

المغرب يتأهل لدور الثمانية بعد الفوز على مالاوي

سبب مهم لشعورك بالوحدة.. فكيف تتغلب عليه؟

وين أروح بنابلس؟

2022 09

يكون الجو، الخميس 29.09.2022، حارا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين وتتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و21 ليلاً.

21/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.98 3.42