1. فصل الكهرباء في عزون
  2. طولكرم: وفاة نزيل بمركز توقيف الأمن الوقائي
  3. هل لوظائف المخ دور في الاختلاف بين الليبراليين والمحافظين؟
  4. هذا ما يحدث لجسم الإنسان بعد تناول الكركم!
  5. ارتفاع مؤشر أسعار تكاليف البناء وشبكات المياه
  6. أسعار الفواكه والخضار في نابلس
  7. الدفاع المدني: 85 حادثاً في يوم
  8. الصحة: الشهيد صنوبر تعرض لضرب مبرح
  9. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  10. كورونا عالميا: نحو مليون و155 ألف وفاة
  11. قلقيلية: ضبط 30 كيلو مواد تجميلية منتهية الصلاحية
  12. جدول توزيع المياه في نابلس
  13. أسعار صرف العملات
  14. تحذير من انزلاق السيارات بسبب المطر
  15. الخارجية: لا وفيات جديدة في الجاليات بكورونا
  16. الطقس.. زخات فوق بعض المناطق
  17. بفعل الرياح النشطة.. 51 حريقاً في يوم
  18. هل تبحث عن السعادة؟.. كن كريماً مع الآخرين
  19. 10 إصابات بحادث سير غرب نابلس
  20. الأردن: موعد فتح المعابر البرية

بغداديات عماد الأصفر- 40

الصحفي وأستاذ الإعلام في جامعة بيرزيت عماد الأصفر من العارفين القلائل بتأريخ الغناء والموسيقى في العراق. أمضى سنوات من منفاه في بغداد، فعرف العراق كما يعرفه أهله، إضافة إلى حس الباحث العلمي في ثقافات الشعوب.


كلنا يعرف الحزن شخصيا وبعضنا لازمه ككل الناس، كل الشعوب تعرف الحزن وجربته مرة أو مرات ولكن العراقي خير من يحترف الحزن وأقدّر من يستطيع التعبير عنه شعرا وموسيقى وغناء.

يقول مظفر النواب في إحدى قصائده:

مو حزن لكن حزين
مثل ما تنقطع جوّا المطر شدّة ياسمين
مو حزن لكن حزين
مثل صندوق العرس ينباع خردة عشق من تمضي السنين!

لم يفشل الفنان سعدون جابر في أداء أية أغنية سوى هذه، ربما لأنه تواطأ مع الملحن في محاولة تناسي ما في هذه الكلمات من حزن، فلم يستطع اللحن ومن بعده الأداء الانصهار مع الكلمات، لتظل القصيدة سيدة نفسها دون تلحين.

مظفر الحزين لا يستطيع الابتعاد عن الحزن حتى في أمنياته على أبواب السنة الجديدة:

يا إلهي إن لي أمنية ثالثة
أن يرجع اللحن عراقياً وإن كان حزين
ولقد شط المذاق
لم يعد يذكرني منذ اختلفنا أحد في الحفل
غير الاحتراق
كان حفلاً أممياً إنما قد دعي النفط
ولم يدع العراق

يصف النواب الشعر بأنه فرح الحياة وحزن الآخرين. ويضيف: "جيد أننا نجد وقتا مستقطعا للضحك، في أحوالنا هناك الكثير مما يستدعي البكاء، ولكن حزن العراق جريء وغير مستسلم، كحزن الحسين، أنا علماني وبعيد عن الطائفية وأرى في الحسين وجيفارا مُثلا عليا".

الشاعر مظفر النواب


سعدون جابر الحاصل على الماجستير والدكتوراه من لندن والقاهرة في موضوع الأغنية العراقية، يسمي الحزن ذاته شجن ويرجعه إلى ما هو أبعد من لطميات الحزن على مقتل الإمام الحسين:

يفيض النيل في موعده فيفرح المزارعون ويغني عبد الوهاب "محلاها عيشة الفلاح" وأما دجلة والفرات، فيفيضان في غير أوانهما، فيبكي فلاحو العراق، ويغني مطربهم حضيري أبو عزيز:

تتعب، وتعبك موش إلك عمي يا فلاح
بعدهم لا تظن أهجع وارتاح
وللغير الثمر واتعب يا فلاح
كل ذاك التعب يا وسفتي راح

سعدون جابر ومنذ سنوات ضيع وطنه وأصبح حاله كحال طيوره المهاجرة التي تبحث عن أعشاشها، آخر ما غناه كان قصيدة صبر أيوب للشاعر عبد الرزاق عبد الواحد مستندا إلى موروث شعبي عراقي عن مخرزٍ نُسي تحت الحمولة على ظهر جمل:

قالوا وظلَّ.. ولم تشعر به الإبلُ/ يمشي، وحاديهِ يحدو.. وهو يحتملُ..
ومخرزُ الموتِ في جنبيه ينشتلُ/ حتى أناخ ببابِ الدار إذ وصلوا
وعندما أبصروا فيضَ الدما جَفلوا/ صبرَ العراق صبورٌ أنت يا جملُ!
صبرَ العراق وفي جَنبيهِ مِخرزهُ/ يغوصُ حتى شغاف القلب ينسملُ

سألوا الشاعر كريم العراقي: لماذا أغانيكم حزينة؟ فأجاب بقصيدة مطلعها:

يقولون: أغانيكم حزينة!/ هو إحنا ياعمي إيش بإيدينا؟
من آدم ولليوم واحنا/ دم تمطر الدنيا علينا
كل يوم فايض بينا طوفان/ كل يوم غرقانة السفينة
وفوق الخناجر نمشي حُفّاي/ ونغنّي عزة نفس بينا!

من شدة حزن العراقيين يغني مظفر ويشيع كل ميت قبل أن يموت:

هذا النعش لهواي لا تشيعونه/ وهوايّ إله محبين هسّا يجونه
إتعمن والعباس بسكن يا العيون/ تبكن وهم هنا لو راحوا شلون
هاك إبره هاك الخيط خويه أرد أكلفك/ اممزق الدلال كله على عرفك
بس بعد يا الدلال بطل ونينك/ كلها أصبحت عدوان منهو اليعينك!!
شو خالة ملتمات كلكن على هوايّ/ جبته برشيح العين ومراجف جلاي



وأما وحيدة خليل فتغني لابنها في المهد:

دللول يالولد يا ابني دللول/ يمه عدوك عليل وساكن الجول
يمه، أنا من أقول يمه/ يموت قلبي والله يمه
يمه يحقلي لاصير دلي/ ترى اطلق الدنيا وولي
يمه على ظليمتي من دون حلي
يمه هب الهوى واصطكت الباب/ ترى حسبالي يا يمه خشت احباب
يمه اثاري الهوى والباب كذاب
خويا ماريد من قدرك غموس/ والله ولا اريد من جيبك فلوس
يابني يالولد يابني يا يمه/ يمه ترى ابني واريد رباي منه
يمه جبتيني للضيم يا حبيّبه يا يمه
يمه اتيت لطرف منازلهم/ ترى جيت اسأل غراب البين عنهم
يمه اهل الحموله اش ضل منهم
يمه تمنيت طارشهم يجيني/ خويا وتسايله وتنام عيني
يمه تسايله ويبطل ونيني

لفترات مستقطعة ابتسم العراق وفرح ولكن ما دون ذلك ظل يحزن طوفانا وفقرا ومرضا أو حربا مع ذاته أو جيرانه أو مع العالم أجمع، ثورة وانقلابا وديكتاتورية ثم طائفية، ظل يبكي ويبكي وينشر الحزن الشفاف وبعض الأمل.

العراق تشبه سيدنا يوسف

سألوا عراقيا في انتفاضة ساحة التحرير العام الماضي عن العراق فشبهه بسيدنا يوسف عليه السلام:

"ليوسف قميص تلطخ بالدم بسبب كيد أخوته، وآخر تمزق بسبب كيد زليخة وثالث أبصرت عين يعقوب من رائحته وأرواحنا النازفة تشبه القميص الأول .. وقلوبنا ممزقة تشبه القميص الثاني .. أما وصالنا مع من نحب فلا زال ينتظر رائحة القميص الثالث".


اللوحة للفنان العراقي فاضل عباس


الكاتب: عماد الأصفر
المحرر: عبد الرحمن عثمان




2020-06-18 || 00:00






مختارات


بغداديات عماد الأصفر- 35

بغداديات عماد الأصفر- 34

بغداديات عماد الأصفر- 33

بغداديات عماد الأصفر - 32

بغداديات عماد الأصفر - 31

بغداديات عماد الأصفر - 30

بغداديات عماد الأصفر - 29

بغداديات عماد الأصفر - 28

بغداديات عماد الأصفر - 27

وين أروح بنابلس؟

2020 10

يكون الجو غائما جزئيا ومغبراً ويتوقع سقوط زخات متفرقة ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 28 نهاراً و19 ليلاً.

19/28

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.37 4.76 4.00