1. تنمية نابلس: استمرار تقديم الخدمات للنساء المعنفات
  2. وفاة مواطن متأثراً بإصابته بحاث سير ذاتي بنابلس
  3. نابلس.. انفجار ألعاب نارية بيد شاب
  4. الشرطة: بتر أصابع بسبب الألعاب النارية
  5. الدفاع المدني: حريق هائل جنوب نابلس
  6. الشخرة: حالة وفاة جديدة بكورونا
  7. اعرف نتيجة الثانوية العامة 2020 من هنا
  8. نتائج الثانوية العامة في قلقيلية
  9. الـ10 الأوائل في الثانوية العامة 2020
  10. جدول توزيع المياه في نابلس
  11. أسعار صرف العملات
  12. اعرف نتيجتك التوجيهي من هنا
  13. أجواء صيفية معتدلة إلى حارة نسبياً
  14. الصحة توعز للمشافي الخاصة بفتح أقسام لمصابي كورونا
  15. محافظ قلقيلية: إغلاق بلدة رأس عطية
  16. بيان من الشبيبة لطلبة التوجيهي بنابلس
  17. ارتفاع عدد الوفيات والإصابات في إسرائيل
  18. زحمة رحلات إلى المريخ.. فلماذا هذا السباق؟
  19. جولة في نابلس للحث على الالتزام بإجراءات الوقاية
  20. إغلاق كنيسة القيامة

دراسة: الرقص والغناء وزيارة المتاحف مفيدة للصحة

ذكرت وكالة أوروبية معنية بالصحة أن الأنشطة الثقافية والإبداعية مثل الرقص والغناء أو زيارة المتاحف يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الصحة. وخلصت الدراسة إلى أن الاستماع إلى الموسيقى قد يكون مفيدا لمرضى السكري.


أفاد المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، والذي يتخذ من كوبنهاغن مقرا له اليوم الاثنين (11 نوفمبر/ تشرين الثاني) بأن الموسيقى والغناء أثبتا على سبيل المثال أنهما مفيدان في تحسين الانتباه والذاكرة للأشخاص الذين يعانون من الخرف.

واستندت النتائج إلى دراسة أجريت على أكثر من 900 منشور حول فوائد الفنون من الطفولة إلى مرحلة البلوغ وحتى الشيخوخة.

وقالت بيروسكا أوستلين، المديرة الإقليمية المؤقتة لمنظمة الصحة العالمية: "الأمثلة المذكورة ... تُظهر الطرق التي يمكن للفنون من خلالها مواجهة التحديات الصحية /اللعينة/ أو المعقدة مثل مرض السكري والسمنة والأمراض العقلية".

وخلصت الدراسة إلى أن الاستماع إلى الموسيقى يساعد على التحكم في مستويات الغلوكوز في الدم خلال المواقف العادية والمجهدة لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري أو غير المصابين، حسبما ذكر التقرير. 

وكانت دراسة سابقة قد فحصت الرابط بين تعلم الموسيقى ومكافحة الزهايمر، وخلصت الدراسة التي  أجراها باحثون في جامعة يوتا هيلث في الولايات المتحدة الأمريكية منطقة في الدماغ لتطوير علاجات مبنية على الموسيقى للتخفيف من القلق لدى المرضى المصابين بالخرف. وقال جيف أندرسون، أحد الباحثين: "يواجه الأشخاص المصابون بالخرف عالماً غير مألوف لديهم، مما يسبب الارتباك والقلق". وأضاف: "نعتقد أن الموسيقى تضغط على شبكة الدماغ، التي لا تزال تعمل نسبياً"، بحسب ما نشره موقع (ذا إيكونوميك تايمز).

وقد أظهرت الدراسات السابقة أن النشاط البدني المنتظم قد يساعد كبار السن، الذين يعانون من مرض الزهايمر في التخفيف من شدته، إضافة إلى أن الموسيقى تعيد ذكريات قديمة يعتقد أنها قد فقدت. فعندما سمع المرضى الأغاني القديمة، بدأوا فجأة في الغناء أو الرقص.
بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-11-11 || 23:15






مختارات


نص قانون إنشاء الأم حسابات مصرفية لأبنائها القُصّر

هل تختلف شخصيتك على فيسبوك عن الواقع؟

اختتام تدريب "الأماكن العامة بعيون الأطفال" بنابلس

عيادات لعلاج إدمان ألعاب الفيديو

طبيلة: سنزيل التعديات دون تهاون أو استثناء

استطلاع: ربع الألمان مفلسون عند نهاية الشهر!

تقييم مؤتمر الطفولة المبكرة في النجاح

حماية المستهلك تدعو لمراقبة مصداقية التنزيلات

نجاح أول عملية زراعة كلى في مستشفى المقاصد

وين أروح بنابلس؟

2020 07

يكون الجو غائماً جزئياً وحاراً نسبياً ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 30 نهاراً و20 ليلاً.

20/30

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.45 4.86 3.89