1. كشف عصابة سطو وأفعال مشينة بمخيم بلاطة
  2. فتح ومحافظ الخليل يردان على تصريح الأعرج
  3. توالي ارتفاع درجات الحرارة
  4. بيان إثر تصريحات الأعرج عن حراك الضمان
  5. نقش خربة قيافة
  6. بطاريات نووية لتنظيم ضربات القلب
  7. جدول توزيع المياه في بيت فوريك
  8. قنابل الغاز توقف مباراة في بيت لحم
  9. 3 وظائف شاغرة في سلطة النقد
  10. الشوكولاتة لعلاج أعراض السعال!
  11. الاحتلال يحتجز مجموعة إمشي تعرف على بلدك
  12. مدير آثار طولكرم يوضح أهمية قانون التراث الثقافي
  13. جمعية الأمل تناشد وزارة الصحة برعاية مرضى الكلى
  14. القبض على مديون بـ45000 شيكل في نابلس
  15. هكذا أستطيع الخروج من المنزل بدون ماكياج!
  16. مستودع جامعة النجاح الرقمي الأول فلسطينياً
  17. الصحة الكوكبية.. حمية جديدة تقي من الموت المبكر
  18. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  19. جدول توزيع المياه في نابلس
  20. أسعار صرف العملات

لهذا يحذر الخبراء من الموز في وجبة الفطور

بالرغم من حب الناس لفاكهة الموز ذات المذاق اللذيذ، إلا أن دراسات حديثة أكدت على ضرورة استبعاد هذه الفاكهة من قائمة فطورنا الصباحي وذلك لأسباب عدة.


بالنسبة للكثير من الناس، يعد الموز جزءاً لا غنى عنه من وجبة الفطور اليومية. وهم يعتبرون هذه الثمرة مصدرا للطاقة قبل بداية يومهم، بيد أن خبراء التغذية وجدوا أن إضافة الموز للائحة الإفطار الخاص بنا مضر للصحة، فالدراسات بينت أن ارتفاع السكر في الدم هو أهم ما نحصل عليه عند تناول الموز في وجبة الفطور وهو ما جعلهم يدقون ناقوس الخطر.

يتناول الرياضيون بشكل خاص الموز لاحتوائه على البوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين B6، كما أنه مصدر طاقة سريع للجسم، وذلك لاحتوائه على السكر الطبيعي. إلا أن خبير التغذية البريطاني د. داريل غيفور حذر عبر موقعه المتخصص على الانترنت  BYRDIE من تناول هذه الفاكهة صباحا، واصفا إياه بأنه أسوأ شيء يمكن إضافته لوجبة الفطور على الإطلاق.

ووفقا للخبير، فإن مشكلة الموز تكمن في عناصره الغنية بالبوتاسيوم، وكذلك الألياف والمغنيسيوم التي لا يمكن للجسم امتصاصها لو أكلت هذه الثمرة لوحدها، بل إنها تحتاج إلى الدهون من أجل تمكن الجسم البشري من الاستفادة منها. ودون هذه الدهون، فإن تناول الموز مجردا وخاصة في الصباح يفقده مزاياه الصحية ويحوله لمصدر للسكريات فقط.

ويضيف الخبير غوفري "يبدو الموز كأنه الخيار في الصباح، ولكن مع نظرة فاحصة، ستجد أن الموز الذي يؤكل وحده ليس الخيار الأفضل". ويتابع الخبير "يحتوي الموز على نسبة عالية جدًا من الفركتوز الطبيعي (حوالي 25٪)، وهو ما يجعل من مستوى الأنسولين في الدم يرتفع بسرعة، إلا أنه يعود للانخفاض مجددا بسرعة مماثلة ما يسبب إرهاقا للجسم ويؤدي إلى فقدان التركيز والجوع من جديد".

العيب الآخر للموز أنه يتخمر أثناء عملية الهضم ويتحول إلى مادة مماثلة للكحول، وهو ما يساهم في إظهار الحموضة في الجسم أثناء هضمه، وهو ما يمكن أن يحفز لحدوث التهابات داخل الجسم وتعزيز ظروف هشاشة العظام أو النقرس في الجسم.
ووفقا لخبير التغذية، فإن الموز فاكهة مفيدة ولكن في حال تناولها بشكل صحيح، والحل يكمن في تناولها بعد الغداء، حيث إن الدهون الصحية والأعشاب والتوابل يمكنها تحييد الحمض الذي تحتويه المادة، ويمكن للجسم امتصاص العناصر الطبيعية المغذية التي تحتويها الثمرة، ما يؤدي إلى عمليه هضم سهلة داخل الجسم.
بالتعاون مع دويتشه فيله


2018-11-02 || 12:23






مختارات


مشروع لتصريف مياه الأمطار في زيتا

"مروّح ع فلسطين" تفوز بمهرجان المسرح

علار تبحث مع GIZ تمويل مشاريع حيوية

مواعيد التسجيل لفعالية أبي إقرأ لي

عودة: نطور برامج ريادية لدعم المرأة

وين أروح بنابلس؟

2019 01

يبقى الجو غائماً وبارداً إلى شديد البرودة واحتمال تشكل الصقيع. وتتراوح درجات الحرارة في نابلس بين 14 نهاراً و6 ليلاً.

6/14

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.68 5.19 4.19