1. إيطاليا تغلق 11 مدينة بسبب كورونا
  2. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  3. جدول توزيع المياه في نابلس
  4. الدفاع المدني: 18 حادثاً في يوم
  5. الصين.. تراجع ملحوظ بالوفيات والإصابات بفيروس كورونا
  6. 77 قضية تهرب ضريبي وجمركي
  7. أسعار صرف العملات
  8. ارتفاع على درجات الحرارة
  9. فحص عمال المطاعم المرتادة من الوفد الكوري
  10. دويكات: لا صحة للفيديوهات المتداولة حول الوفد الكوري
  11. الصحة توضح تبعات زيارة وفد كوري لفلسطين
  12. اعتقال طفل من قلقيلية
  13. إتمام صلح عشائري بين الشرطة وآل الحوح بنابلس
  14. الدواوين النابلسية تناشد بوقف عادة التقبيل
  15. 9 سياح كوريين مصابين بكورونا زاروا إسرائيل أيضاً
  16. نابلس.. نتائج الدور الثاني من بطولة المدارس الثانوية
  17. تعميم للقادمين من دول سجلت إصابات بكورونا
  18. الداخلية: قرار بإغلاق المطاعم التي زارها الوفد الكوري
  19. علماء يسابقون الزمن لاكتشاف علاج لكورونا
  20. الصحة: هـام بخصوص من احتكوا بسواح كوريا

دراسة: كلما ارتفع مستواك الدراسي قل احتمال مرضك!

كشفت دراسة ألمانية أن المستوى الدراسي له علاقة بعدد أيام المرض. فكلما ارتفع مستوى التحصيل الدراسي قلت الأيام التي يصاب بها المرء بالمرض. كيف ذلك؟


كشفت نتائج تقرير صحي صادر عن وكالة التأمين الصحي الألمانية "بارمر" عن نتائج مفاجئة. فالأشخاص الذين يتمتعون بمستوى تعليمي عال كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض. فما السر وراء ذلك؟

هل تساءلت يوماً عمن أقل عرضة للإصابة بالأمراض: الأستاذ الجامعي أم ساعي البريد؟ هذا السؤال الذي قد لا يتبادر إلى ذهنك انشغلت به وكالة التأمين الصحي الألمانية "بارمر"، لمعرفة ما إذا كان هناك فرق بينهما.  

وخلصت نتائج التقرير الذي أجرته مجموعة من الباحثين بالوكالة إلى أن هناك فرقاً بين عدد أيام إصابة الأستاذ الجامعي بالمرض وبين ساعي البريد، نقلاً عن الموقع الإخباري الألماني "ميركور". 

وربطت الدراسة، التي أنجزتها وكالة، بين المستوى الدراسي وبين حالات المرض، وخلصت إلى أنه كلما كان المستوى الدراسي أضعف كانت عدد أيام المرض أكثر، والعكس صحيح. فكلما ارتفع المستوى الدراسي للشخص قلت عدد الأيام التي يصاب بها بالمرض.

وتقول الشركة إن الأعمال التي تعتمد على مجهود بدني كبير وتجعل أصحابها يحتاجون إلى إجازات مرضية هي في الأغلب مهن يقوم بها أشخاص ذوو مؤهلات دراسية ضعيفة، بحسب موقع "ميركور". 

ويضيف التقرير أن الأشخاص الذين يتمتعون بتحصيل دراسي مرتفع ويمتهنون أعمالاً لا تحتاج لمجهود بدني، كالعمل داخل المكتب أو التدريس، مثلاً، وهي أعمال يمكن مزاولتها حتى عندما يكون الشخص مصاباً بنزلة برد أو جرح في اليد أو الساق أو الصداع، عكس البناء أو ساعي البريد، مثلاً، الذي لا يمكنه الاستغناء عن مجهوده العضلي في العمل.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2020-01-21 || 09:03






مختارات


إرشادات للمزارعين خلال المنخفض الجوي

امرأة تنتحل شخصية سيدتين في نابلس

أسعار صرف العملات

3 إصابات في حادث سير بنابلس

ثلوج فوق 900 متر!

صحافة الموبايل.. 20 خطوة لإنتاج عمل مميّز

مباريات الأسبوعين 12 و13 من دوري المحترفين

هيئة الأسرى: ظروف صعبة تعيشها الأسيرات في الدامون

هذا التطبيق هو الأكثر تحميلاً في العالم خلال 2019

حاجز قلقيلية... شكل آخر للمعاناة في الشتاء

لماذا يمكنك أن تكون سعيداً بعد الانفصال أيضاً!

وين أروح بنابلس؟

2020 02

يكون الجو غائماً جزئياً والفرصة مهيأة لأمطار خفيفة ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 15 نهاراً و8 ليلاً.

8/15

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.41 4.82 3.70