1. دعوة لأصحاب المنشآت الصغيرة المتضررة من كورونا
  2. يوم تسويقي للعنب ومنتجاته في قلقيلية
  3. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  4. علار.. فرض غرامات على مخالفي البروتوكول الصحي
  5. طولكرم.. العيادات المناوبة في أصدقاء المريض
  6. جدول توزيع المياه في نابلس
  7. أسعار صرف العملات
  8. الطقس.. أجواء صيفية حارة
  9. دير الغصون.. إصابة 8 معلمات بكورونا
  10. إصابة موظف بسفارة فلسطين في اليونان بالكورونا
  11. قلقيلية.. 39 إصابة بكورونا في يوم
  12. محاولة لاقتحام حديقة الحيوانات في قلقيلية
  13. اختتام ورشة تعنى بالأطفال ذوي الإعاقة
  14. علامات تدل على نضج السماد العضوي
  15. فوائد دبس العنب وطريقة تصنيعه
  16. 3 إصابات برصاص إسرائيلي في كفر قدوم
  17. دراسة تكشف الصلة بين كورونا ومضاعفات الحمل
  18. إصدار العدد 280 من مجلة شؤون فلسطينية
  19. النجاح.. لقاء حواري حول "العالم ما بعد كورونا"
  20. الكيلة: 692 إصابة جديدة بكورونا

لماذا يمكنك أن تكون سعيداً بعد الانفصال أيضاً!

الانفصال عن الزوج أو الحبيب يمكنه أن يتسبب في الكثير من الألم، لكنه في نفس الوقت يمكن أن يكون مصدرا للسعادة. أشخاص من دول مختلفة يتحدثون عن تجربتهم بعد الانفصال وكيف تغيرت مشاعرهم وأولوياتهم في الحياة.


اقترب الموعد الرسمي للاحتفال بعيد الحب في شهر فبراير/ شباط من كل عام، وإن كان هذا الاحتفال يجلب السعادة للبعض، فهو يتسبب بالمقابل في شعور البعض الآخر بالحزن لعدم ارتباطهم أو بسبب مرورهم مؤخرا بتجربة انفصال.

عدد من الأشخاص حول العالم قرروا مشاركة تجربتهم بعد الانفصال، حيث قام الموقع الخاص بتطبيق Whisper، والذي يقوم مستخدموه بمشاركة أفكارهم عن موضوعات مختلفة، بجمع الأسباب التي ذكرها المستخدمون لرضاهم بوضعهم بدون شريك. ونقل موقع صحيفة الديلي ميل البريطانية عدد من الإجابات التي جاءت على الموقع.


اتفق غالبية المشاركين على أن قدرتهم على الاعتناء بأنفسهم دون الحاجة إلى الشعور بالقلق بسبب شخص آخر ومشاعره واحتياجاته وارتباطاته، هي من أهم مزايا العيش بدون شريك. 

ومن أول الأسباب التي ذكرها مستخدمو التطبيق هي القدرة على السفر والتنقل من مدينة إلى أخرى بدون عائق الارتباط بشخص يمكنه أن يحد من حركتهم لعدم رغبته في التنقل، وهو ما يتيح لبعض الأشخاص القدرة على اكتشاف العالم، فضلا عن القدرة على التركيز على محاولة تحقيق أهدافهم وطموحاتهم العملية. 

سبب آخر قد يلقى قبولا من الكثيرين وهو عدم الحاجة إلى تحمل مسؤولية إطعام والاعتناء بشخص آخر، وعدم الحاجة إلى امتلاك ما يكفي من الطاقة لاستضافة شخص أو الحديث معه بعد يوم طويل ومرهق في العمل.

وبينما قد يعتقد غير المرتبطين أن حياتهم تنقصها الرومانسية، ذكر البعض عبر التطبيق، أنه مع مرور الوقت يؤدي الارتباط في واقع الأمر إلى تلاشي المشاعر الرومانسية بما جعلهم يفضلون الانفصال عن الاستمرار في علاقة بدون مشاعر.

واتسمت إجابات عدد من مستخدمي التطبيق بكونها أكثر مرحا، إذ اعتبروا امتلاكهم لسرير واسع دون الاضطرار لمشاركته مع شخص آخر من أهم مميزات الانفصال من وجهة نظرهم، كما ذكر البعض قدرتهم على توفير الكثير من المال لعدم اضطرارهم شراء الكثير من الهدايا طوال الوقت.

ولكن لعل الإجابة التي يمكنها تلخيص الأمر هو ما ذكره واحد من المستخدمين حيث أكد على أن الارتباط بشخص مناسب يمكنه أن يكون من أجمل ما يحدث للمرء، إلا أن البقاء وحدك دون ارتباط هام أيضا، لأنه يعني أن الأولوية ستكون لنفسك وليس لشخص أخر.     

بالتعاون مع دويتشه فيله


2020-01-19 || 22:06






مختارات


نابلس.. مسابقة معمارية لتصميم دوار الحرية

خنازير تأكل صاحبها في مزرعة بولندية!

طولكرم.. ورشة المرأة والمشاركة السياسية

إرشادات الشرطة للسائقين أثناء المنخفض

أبو جيش: الحد الأدنى للأجور لا يكفي العامل الفلسطيني

وظائف شاغرة بجامعة خضوري

وين أروح بنابلس؟

2020 09

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 34 نهاراً و23 ليلاً.

23/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.41 4.81 4.04