1. كشف وفيات نابلس وأماكن العزاء
  2. لهذه الأسباب غابات الأمازون مهمة جداً للعالم كله
  3. هــام بخصوص دوام مدرسة بزاريا
  4. برنامج فصل الكهرباء اليومي في نابلس
  5. إرجاع 19 مسافراً عن الجسر
  6. القبض على مشتبه بهما بتنفيذ 30 سرقة
  7. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  8. تقويم الفصل الأول في "القدس المفتوحة"
  9. تحذير من استخدام مياه النبع في زواتا
  10. جدول توزيع المياه في نابلس
  11. أسعار صرف العملات
  12. طولكرم.. مشاريع أثبتت نجاعة الاستثمار بالطاقة الشمسية
  13. استمرار الأجواء الحارة
  14. عبد اللطيف عقل.. 26 سنة على الغياب
  15. خضوري.. موعد بدء التسجيل للفصل الأول
  16. الشرطة: هروب صاحب عملية دهس الضابط
  17. منحة للطلبة المحتاجين في جامعة النجاح
  18. الهلال الأحمر: يصعب إعادة رقم الطوارئ 101 لنابلس
  19. سيدة من نابلس تحول سطح منزلها إلى منجرة
  20. إصابة العشرات بالاختناق شمال نابلس

وفاة المناضل بسام الشكعة

بسام الشكعة أحد أبرز الشخصيات السياسية الفلسطينية وقد ارتبط اسمه بمقاومة محاولات الاحتلال الإسرائيلي إيجاد بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية في سبعينات القرن الماضي. الشكعة يرحل اليوم في نابلس عن 89 عاماً.


أعلن الاثنين 22.07.2019 عن وفاة المناضل بسام الشكعة عن عمر يناهز 89 عاماً. وسيشيع جثمانه بعد ظهر الثلاثاء 23.07.2019 من المسجد الحنبلي إلى المقبرة الغربية والعزاء في بيته الكائن أول المخفية.

ولد الشكعة عام 1930 وهو أحد أعيان مدينة نابلس في فلسطين، رئيس بلدية نابلس الأسبق، من الشخصيات الوطنية الفلسطينية المعروفة والتي تحظى باحترام كبير في الشارع الفلسطيني. الشكعة ذو توجه قومي عربي وهو يعد زعيم البعثيين في فلسطين. في عام 1959 استقال من حزب البعث العربي الاشتراكي وقاوم الانفصال بين سوريا ومصر وتعرض للسجن وأبعد إلى مصر عام 1962، حيث بقي لاجئاً سياسياً هناك إلى أن صدر عفو من الملك حسين بن طلال عن جميع اللاجئين السياسيين والضباط الأردنيين، فعاد إلى الأردن وإلى مدينته نابلس عام 1965.

انتخب الشكعة رئيساً لبلدية نابلس عام 1976 على رأس قائمة وطنية في آخر انتخابات للبلديات الفلسطينية قبل قيام السلطة الفلسطينية، وشكل مع آخرين من ممثلي المؤسسات الشعبية والأحزاب، التي نشطت في الأراضي المحتلة لجنة التوجيه الوطني التي قادت النضال الفلسطيني ضد الاستيطان وممارسات الاحتلال، ولم تطرح نفسها بديلاً عن منظمة التحرير الفلسطينية التي كان يترأسها ياسر عرفات ومؤسساتها ومكاتبها في الخارج.

في 2 حزيران (يونيو) 1980 تعرض الشكعة لمحاولة اغتيال وقف وراءها ما عرف بالتنظيم الإرهابي السري، وأدى انفجار عبوة وضعت في سيارته إلى بتر قدميه. أشعلت محاولة اغتياله واثنين من رؤساء البلديات في الضفة الغربية شرارة انتفاضة استمرت بضعة أشهر وشملت مختلف المدن الفلسطينية.

اتخذ الشكعة، الذي نظر إليه كشخصية مبدئية، مواقف مستقلة ومعارضة لسياسة الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي لم ينجح في تطويعه. في التنازلات التي وقعت إبان اتفاق أوسلو الذي عارضه بشدة. وبقي لخمس سنوات محاصرا في بيته وجنود الاحتلال يطوقون بيته ويمنعون زواره من التواصل معه عدا عن مضايقات الجيش الإسرائيلي هو وأفراد أسرته، وبقي صامدا مقاوما مدافعا عن حقه وحق شعبه لم يضعف أو يتنازل أو يساوم.


دوز


 


2019-07-22 || 18:59






مختارات


إرشادات الوقاية من لدغات البعوض

كيف يمكن الحد من الاعتداء على الكوادر الطبية؟

الكيلة: القانون يحظر إضراب موظفي القطاع الصحي

بقة أم دبور.. كيف تعالج لدغات الحشرات؟

إصابة موظف من كهرباء الشمال بحروق

منتخب فلسطين الوحيد لكرة الطائرة لذوي الإعاقة

وين أروح بنابلس؟

2019 08

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ويطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 34 نهاراً 23 ليلاً.

23/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.51 4.96 3.89