1. أجواء شديدة الحرارة
  2. القبض على 3 أشخاص بتهمة التفحيط بطولكرم
  3. نقابة الأطباء تعلق الإضراب
  4. وفاة المناضل بسام الشكعة
  5. بقة أم دبور.. كيف تعالج لدغات الحشرات؟
  6. منتخب فلسطين الوحيد لكرة الطائرة لذوي الإعاقة
  7. كيف يمكن الحد من الاعتداء على الكوادر الطبية؟
  8. إصابة موظف من كهرباء الشمال بحروق
  9. قرارات الحكم المحلي في طولكرم
  10. الكيلة: القانون يحظر إضراب موظفي القطاع الصحي
  11. إرشادات الوقاية من لدغات البعوض
  12. الرئيس يضيف واد الحمص لملف الجنائية الدولية
  13. بيرزيت.. معدلات القبول للعام الأكاديمي 2019-2020
  14. نقابة المحامين تستنكر الاعتداء على ثلاثة من أعضائها
  15. مستوطنون يقتحمون الموقع الأثري في سبسطية
  16. إقرار طلبات قروض طلبة الجامعات
  17. أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس
  18. طولكرم.. تصاريح البحث عن عمل
  19. جدول فصل الكهرباء اليومي في نابلس
  20. جدول توزيع المياه في نابلس

طولكرم تستضيف الملتقى الفلسطيني الثاني للرواية العربية

كتاب عرب يشاركون أهالي طولكرم أعمالهم ضمن الملتقى الفلسطيني الثاني للرواية العربية.


احتضنت مكتبة بلدية طولكرم، الثلاثاء 09.07.2019، الملتقى الفلسطيني الثاني للرواية العربية، بمشاركة ثمانية كتاب ورواة من أصل 30 مُنعوا من الحصول على تصاريح لدخول الضفة الغربية. وشملت المشاركات سوريا والعراق والأردن وفلسطين.

وانطلق الملتقى في البداية من رام الله، الاثنين 08.07.2019، تزامناً مع ذكرى رحيل الكاتب غسان كنفاني، الذي يصادف الثامن من تموز لعام 1972. واعتمد رئيس الوزراء محمد اشتية الثامن من تموز من كل عام يوما للرواية الفلسطينية.

واحتوى الملتقى للرواية العربية في يومه الثاني على ندوتين، الأولى حول الكتابة السردية عن الوطن من المنفى، أما الثانية فكانت حول الرواية في السينما والمسرح والتلفزيون.

وأشار الناطق باسم الملتقى يوسف الشايب إلى حرص إدارة الملتقى ووزارة الثقافة على إشراك شريحة الأدباء والمثقفين في كل المحافظات مع الكتّاب العرب، بالإضافة إلى تجنب مركزية الملتقى في رام الله وحدها. وأكد أن اختيار محافظة طولكرم لهذا الحدث يعود لوجود نسبة مرتفعة من القراء. وأوضح الشايب عبر لقائه مع دوز جدول اللقاءات ضمن الثلاثة أيام القادمة مع الملتقى.


الكاتب جان دوست مواليد كردستان والذي أمضى أول سنين حياته في سوريا، عبر عن امتنانه لتجربة القدوم إلى فلسطين قائلا: "الحلم بوطن كردي مستقل هو كحلم الفلسطيني بوطن مستقل أيضا". وعرض دوست تجربته مع الرواية في المنفى متحدثا عن آلام الهجرة والبعد عن الوطن الذي تغيرت معالمه إثر الحرب بسوريا. وعن رؤيته للشخصية الفلسطينية التي يمكن أن يختارها في رواياته، ذكر "أن الفلسطيني في روايتي هو المُقتلع من جذوره مثقل بالهموم والحنين إلى الوطن ومحاط بالمآسي، هذه الشخصية تجذبني أكثر من المستقر في بيته".

أما في الجلسة الثانية والتي ناقشت موضوع الرواية في المسرح والتلفزيون، أوضح الكاتب السوري هوشنك أوسي أن الرواية فيها هامش من الحرية أكبر من الكتابة للسينما، مضيفا: "الفن السينمائي يبتعد عن ثالوث المحرمات وهي الجنس والدين والسياسة".

واحتوت هذه الجلسة على مشاركة من كتاب ومخرجين مسرحيات وأفلام وثائقية، حيث دار النقاش بينهم والحضور حول إمكانية تسويق الروايات كسيناريوهات يمكن أن تقتبسها السينما الفلسطينية والعربية وتعرضها على المشاهد العربي.

وبينت مخرجة الأفلام الوثائقية من القدس ليانة بدر الفرق بين الكتابة للرواية والكتابة للسينما.


الكاتبة: سارة قاروط 

المحررة: جلاء أبو عرب



2019-07-09 || 23:39






مختارات


تعرف على مكتبة البحث والمعرفة المجتمعية بطولكرم

الحكم المحلي.. قرار بإزالة المطبات المخالفة

علامات تشير إلى أن المراهق يفكر في الانتحار

التربية تنفي إعلان نتائج التوجيهي الأحد

توليد الطاقة من رؤوس الرجال الصلع!

ما رأيك بالدوام الجامعي في الفصل الصيفي؟

وين أروح بنابلس؟

2019 07

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 34 نهاراً 22 ليلاً.

22/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.52 4.98 3.95