1. اتحاد المزارعين يقدم مساعدات لقرى التماس
  2. مصنع لرصع الزيتون وتخزينه آلياً في طولكرم
  3. ما هي ردة فعلك إذا ضرب معلم ابنك؟
  4. اعتقال شاب من نابلس
  5. الجيش الإسرائيلي يطرد قاطفي زيتون جنوب نابلس
  6. أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس
  7. وفيات نابلس وأماكن العزاء
  8. مطالب مهندسي القطاع العام
  9. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  10. جدول توزيع المياه في نابلس
  11. أسعار صرف العملات
  12. أمطار من الاثنين وحتى الأربعاء
  13. موعد قرعة دوري الدرجة الثانية
  14. اعتقال طفل من قلقيلية
  15. ضبط حيوانات برية بحوزة مواطن في طولكرم
  16. بورين.. إصابات باعتداء للمستوطنين على قاطفي الزيتون
  17. نابلس.. اختتام بطولة الريشة الطائرة للمرحلة الثانوية
  18. 6 أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام
  19. جدول توزيع المياه في نابلس
  20. أسعار صرف العملات

ما هي أبرز المكالمات الوافدة إلى الاستعلامات خلال حرب غـزة؟

مع دخول الحرب على غزة يومها الـ35، يستمر الضغط الهائل من المكالمات بالانهمار على مركز الاستعلامات الهاتفية-فرع نابلس بخصوص قطاع غزة. فما هي أبرز المكالمات، ومن أين تأتي وما هي أسبابها؟


يستقبل مركز الاستعلامات الهاتفية الفلسطينية فرع مدينة نابلس (شركة ريتش) آلاف المكالمات من المواطنين يومياً، تطغى عليها استفسارات عن أرقام مطاعم وبنوك ومدارس وغير ذلك. لكن حرب غزة الحالية فرضت عملا مختلفا على موظفي الاستعلامات، وضغطاً هائلاً عليهم. فمنذ اليوم الأول للحرب، انهالت المكالمات الواردة من سكان قطاع غزة لتطغى على المكالمات الواردة من المناطق الأخرى، مستفسرين عن أرقام مستشفيات وعيادات صحية ومؤسسات الإغاثة الدولية العاملة في القطاع. بعض المكالمات تأتي على عجالة لإنقاذ حياة أشخاص من مواقع قصفت، أو للتبليغ عن أماكن استهدفتْ واشتعلت بها النيران، وما إلى ذلك من الأماكن التي يهاجمها جيش الاحتلال في القطاع. الموظف في شركة ريتش إيهاب محمد يقول: "إن أغلب المكالمات التي مرت علينا خلال الشهر الماضي في فترة الدوام كانت من قطاع غزة، وتمثلت بطلب أرقام طوارئ الإسعاف والصليب الأحمر والإغاثة الدولية، إضافة إلى أرقام الدفاع المدني والشرطة.". ويضيف إيهاب: "كانت أصعب فترة أمر بها في الشركة هي عندما ضربت الطائرات الإسرائيلية حي الشجاعية، فقد كانت المكالمات تأتينا تباعا". واعتاد إيهاب في تلك الفترة على مكالمات أهالي الشجاعية التي كانوا يقولون فيها: "أنا بدي الشجاعية، أنا بدي أعيش، في ناس عم بتموت". وعن أحد المواقف التي حدثت مع إحدى زميلاته في الشركة يذكر إيهاب أن مكالمة وردت لها من حي الشجاعية يوم الهجوم الإسرائيلي عليه، وبدأت المتصلة بالصراخ والبكاء والاستنجاد، وقالت: "من شان الله قتلونا ذبحونا بدنا نعيش". لم تتمالك الموظفة نفسها، وجاء المشرف لأخذ المكالمة وفجأة فُصل الخط. يختم إيهاب: "يبدو قصفت المنطقة التي ورد منها الاتصال". لا وقت للّهـو أما المشرفة في ريتش بفرع نابلس خيرية الصروان، فتقول إنهم يتعرضون في الأيام العادية إلى العديد من المكالمات غير الجدية وخاصة من قطاع غزة ذات الكثافة السكانية العالية، ولكن وفي وقت الحرب تتقلص هذه المكالمات بسبب تزايد المكالمات الجدية والطارئة الخاصة بمراكز الدفاع المدني والطوارئ والإسعاف وأحياناً البنوك. وقامت شركة ريتش بطباعة وتعليق أوراق على مكاتب الموظفين في الشركة كتب عليها أرقام الصليب الأحمر والطوارئ في قطاع غزة، خاصة بعد قصف جيش الاحتلال لأغلب أقسام الهواتف في غزة، وتعطل رقم 102 الخاص بالدفاع المدني. الجدير ذكره أن شركة ريتش هي إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية والتي تأسست عام 2009 كأول مركز اتصال في فلسطين، وتضم الآن ما يقارب 900 موظف موزعين بين نابلس ورام الله وبيت لحم، وتغطي كافة محافظات الوطن.   الكاتب: وليد الصوصة المحررة: سارة أبو الرب


2014-08-10 || 11:17

وين أروح بنابلس؟

2019 10

يكون الجو معتدلاً ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 27 نهاراً و17 ليلاً.

17/27

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.54 5.00 3.95