شريط الأخبار
وارسو: إحياء الذكرى الـ34 لإعلان الاستقلال الصحة: ارتقاء شاب من يعبد عباس يدعو لعدم التعامل مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالشرعية الرئيس يستقبل رئيس جمهورية لاتفيا يعبد: إصابة شاب بالرصاص الحي أكثر من 70 معتقلاً إدارياً يقاطعون المحاكم القدس المفتوحة: اختتام مؤتمر التحرر الذاتي للفلسطينيين الرئيس: نرفض أن تبقى مياهنا رهن السيطرة أو الاستغلال بلدية جنين: جدول توزيع المياه هدم بيوت بلاستيكية وبركسات في عقربا الشركات المُدرجة تفصح عن بياناتها المالية حتى الرُبع الثالث بريطانيا: إنفلونزا الطيور تفتك بنصف ديوك الكريسماس أول طاقم تحكيم نسائي يقود مباريات كأس العالم للرجال لهذا لا يعتبر الموز الفاكهة المناسبة للشتاء كمية الأمطار الهاطلة على نابلس أبرز عناوين الصحف الفلسطينية السعودية.. إنشاء أكبر محطة طاقة شمسية بالشرق الأوسط أسعار الذهب والفضة زلزال يضرب فنزويلا كيف يساعد الذكاء الاصطناعي بتحليل تمثيل النساء في الأخبار؟
  1. وارسو: إحياء الذكرى الـ34 لإعلان الاستقلال
  2. الصحة: ارتقاء شاب من يعبد
  3. عباس يدعو لعدم التعامل مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالشرعية
  4. الرئيس يستقبل رئيس جمهورية لاتفيا
  5. يعبد: إصابة شاب بالرصاص الحي
  6. أكثر من 70 معتقلاً إدارياً يقاطعون المحاكم
  7. القدس المفتوحة: اختتام مؤتمر التحرر الذاتي للفلسطينيين
  8. الرئيس: نرفض أن تبقى مياهنا رهن السيطرة أو الاستغلال
  9. بلدية جنين: جدول توزيع المياه
  10. هدم بيوت بلاستيكية وبركسات في عقربا
  11. الشركات المُدرجة تفصح عن بياناتها المالية حتى الرُبع الثالث
  12. بريطانيا: إنفلونزا الطيور تفتك بنصف ديوك الكريسماس
  13. أول طاقم تحكيم نسائي يقود مباريات كأس العالم للرجال
  14. لهذا لا يعتبر الموز الفاكهة المناسبة للشتاء
  15. كمية الأمطار الهاطلة على نابلس
  16. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  17. السعودية.. إنشاء أكبر محطة طاقة شمسية بالشرق الأوسط
  18. أسعار الذهب والفضة
  19. زلزال يضرب فنزويلا
  20. كيف يساعد الذكاء الاصطناعي بتحليل تمثيل النساء في الأخبار؟

التطعيم ضد الإنفلونزا ـ ما سر أهميته هذا العام؟

بعد عامين من تفشي كورنا وما تبع ذلك من إجراءات، يتوقع الخبراء أن تكون موجة الأنفلونزا هذا العام قوية وربما بدرجة تعادل خطورة كورونا، لذلك توفر الدول جرعات تطعيم ضد الفيروس، وينصح بعض الفئات بشكل خاص أخذ هذه اللقاحات.


خلال العامين الماضيين، ساهمت إجراءات الوقاية من فيروس كورونا مثل التباعد الاجتماعي والكمامات والتعقيم وقواعد النظافة في كبح أمراض أخرى مثل نزلات البرد والتهاب الحلق والإنفلونزا الموسمية، الأمر الذي أدى إلى إضعاف الجهاز المناعي نظراً لانخفاض مستوى التحديات التي يواجهها.

مخاوف من موجة إنفلونزا قوية

من المؤشرات الواضحة على أن موسم  الإنفلونزا القادم قد يكون شديدا هو ما يحدث في أستراليا، حيث كانت هناك زيادة حادة للغاية في عدد الحالات في وقت مبكر جدا من فصل الشتاء. لذلك فإن لقاح الإنفلونزا مهم بشكل خاص لكبار السن وللأشخاص الذين يعانون من مخاطر خاصة وأمراض مزمنة. وفي هذه الحالة لا توجد حماية أفضل من التطعيم ضد الأنفلونزا الفيروسية.

جهاز المناعة بات ضعيفا أمام الإنفلونزا!

عادةً ما يضطر جهاز المناعة لدينا إلى محاربة الفيروسات والبكتيريا يومياً، لذلك يوجد عدد كبير من الخلايا الدفاعية. لكن خلال جائحة كورونا، قل الاتصال والتواصل، وأصبح الجسم أقل تعرضا للفيروسات والبكتيريا. نتيجة لذلك، انخفض مستوى عمل جهاز المناعة لدينا. وبذلك باتت الحماية الطبيعية ضد فيروسات الإنفلونزا  أضعف. مما يعني أن معظم الناس لديهم الآن أجهزة مناعية غير مهيأة جيداً للإنفلونزاً، بحسب ما نشره موقع جامعة  "روتجرز نيو جيرسي الطبية" الأمريكية.

لقاح الإنفلونزا الجديد

يتغير فيروس الانفلونزا كل عام. وهذا ما يتسبب بوجود فيروسات جديدة، ما يسمى بالطفرات سنوياً. لذلك تنصح منظمة الصحة العالمية (WHO) كل عام بلقاح الإنفلونزا. ويذكر أن لقاح الإنفلونزا السنوي سيوفر هذا العام حماية ضد أربعة أنواع من فيروسات الإنفلونزا المتوقع انتشارها خلال هذا الموسم، ومنها سلالتي H1N1،H3N2 من النوع A.

وقد أصدرت الهيئة التنظيمية الألمانية، معهد بول إيرليش، حتى الآن أكثر من 20 مليون جرعة من لقاح الإنفلونزا؛ أي ضعف ما كانت عليه في العام السابق. كما يتوفر لقاح بجرعات عالية لكبار السن الذين يكون جهاز المناعة لديهم أضعف.

وفقًا للبيانات فإن التطعيم يحمي حوالي 30 إلى 40 في المائة من الاضطرار إلى طلب العلاج الطبي للإنفلونزا، كما يقلل خطر الإصابة بالعدوى بالنسبة للآخرين، بحسب ما نشره موقع (إن دي ار) الألماني.

من يجب أن يتلقى التطعيم ضد الإنفلونزا؟

بشكل خاص لكبار السن وللأشخاص الذين يعانون من مخاطر خاصة وأمراض مزمنة. وفي هذه الحالة لا توجد حماية أفضل من التطعيم ضد الأنفلونزا الفيروسية، وبالنسبة للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم عن 60 عاما، فإن عدوى الأنفلونزا يمكن أن تكون خطرة عليهم مثل عدوى كورونا.

والجدير بالذكر أن التطعيم ضد كورونا  والتطعيم ضد الإنفلونزا لا يقفان في طريق بعضهما البعض. كما يوصي الخبراء بمراعاة قواعد التباعد والمسافة والنظافة والكمامة التي كان يوصى بها لمكافحة عدوى كورونا، إذ أنها فعالة ضد فيروسات الأنفلونزا أيضاً.

بالتعاون مع دوتشيه فيله 



2022-10-06 || 16:31






مختارات


مجلس إدارة الاتصالات يعقد اجتماعه في نابلس

تدشين الأسبوع الوطني العشرين للطيور

ارزيقات: 45 مواطناً قتلوا منذ بداية 2022

السبت عطلة عيد المولد النبوي الشريف

التربية: مدارس الوطن تحيي يوم التراث الفلسطيني

الأبطال: ريال وسيتي على مشارف ثمن النهائي

الأوقاف: موضوع خطبة الجمعة

إغلاق المنطقة الأثرية في سبسطية

30 إدارياً يواصلون إضرابهم عن الطعام

إصابة عدد من الطلبة بالاختناق في تقوع

وين أروح بنابلس؟

2022 11

يكون الجو غائماً جزئيا ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، لتبقى أدنى من معدلها السنوي العام بقليل، وتتراوح في نابلس بين 19 نهاراً و12 ليلاً.

12/19

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.43 4.83 3.55