1. بسبب كورونا.. برلين تلغي أكبر معرض للسياحة بالعالم
  2. انخفاض الحرارة وأمطار السبت والأحد
  3. مصرع فتى من قلقيلية بحادث سير
  4. إصابة شخصين بإطلاق نار في نابلس
  5. النقابات الصحية تستجيب لدعوة الحكومة للحوار
  6. ضبط دخان ومعسل غير قانوني في نابلس
  7. تربية طولكرم: وقف الرحلات المدرسية
  8. تعديل على مباريات الأسبوع الثاني من دوري المناطق
  9. تعميم هــام من وزارة الصحة الفلسطينية
  10. وقف رحلات مدارس جنوب نابلس
  11. 4 إصابات في حادث سير بطولكرم
  12. أي الجنسين يقاوم فيروس كورونا بفعالية أكبر؟
  13. 6 إصابات في مسيرة كفر قدوم
  14. الصحة تطالب بوقف الرحلات المدرسية والجامعية
  15. الصحة تنفي وجود 17 إصابة بكورونا في غزة
  16. أسعار المحروقات في آذار
  17. إصابة شاب بعيار ناري بالبطن في نابلس
  18. منح قطرية لدعم زواج 500 شاب
  19. الصحة تجري 121 فحصا لمشتبه بإصابتهم بكورونا
  20. إصابات عقب اقتحام جبل العرمة جنوب نابلس

هل يمكن للضحك تحسين نظرتنا لأجسامنا؟

تظهر الأبحاث أنه كلما استخدم الشخص مواقع التواصل الاجتماعي، ساء شعوره تجاه جسمه، خصوصاً فيما يتعلق بنشر صور السيلفي مثلاً. دراسة حديثة تقدم نظرة مختلفة وأكثر تفاؤلاً عن علاقتنا بمواقع التواصل الاجتماعي.


يركز الباحثون والجمهور العام على حد سواء لسنوات على الجوانب السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي، سواءً فيما يتعلق بكيفية شعور الأشخاص تجاه أوزانهم. وكانت الأبحاث سابقاً تظهر أنه كلما استخدم الشخص مواقع التواصل الاجتماعي، ساء شعوره تجاه جسمه، خاصة فيما يتعلق بنشر الصور السيلفي.

ونقل موقع "سايكولوجي توداي" عن باحثين من مركز أبحاث المظهر البريطاني وجامعة ماكواري الأسترالية دراسة حديثة تقدم نظرة مختلفة وأكثر تفاؤلاً عن العلاقة بمواقع التواصل الاجتماعي وبين المستخدمين، وتساءل الباحثون عن إمكانية أن يكون لمواقع التواصل الاجتماعي آثار إيجابية على انطباعنا عن أجسامنا، وبالأخص هل يمكن أن تجعلنا المحاكاة التهكمية نشعر بشكل أفضل تجاه أجسامنا؟

ويقول الباحثون إن السخرية تساعدنا في تغيير منظورنا، فبدلاً من مشاهدة صور المشاهير والعارضات بطريقتنا العادية (ونقوم مثلاً بعمل مقارنات مع أجسامنا)، فإن مشاهدة الصور الساخرة يساعدنا في التوقف وإدراك كم أن الصور الأصلية.

غير حقيقية، إلى جانب أن رؤية إمرأة متوسطة الحجم، مثل سيليست باربر، التي تقوم بتقليد صور المشاهير بطريقة ساخرة والتي قد تكون تمتلك جسداً مشابهاً لنا، يمكنها أن تخلف "أثراً مريحاً" يتجاوز الآثار السلبية للتعرض لصور المشاهير والعارضات. وأوضحت الأبحاث أن الضحك هو أيضاً "دواء" جيد فيما يتعلق بالانطباع عن الجسم.

جدير بالذكر أن هذه الدراسة هي الأولى التي تنظر في الآثار الإيجابية للسخرية على الشعور العام بالمظهر والوزن. هذه النتائج مهمة أيضاً، إذ تظهر أن مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون مفيدة، إذ أن من غير الواقعي توقع أن يتوقف الأشخاص عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن متابعة حسابات إيجابية ساخرة قليلة تعتبر وسيلة سهلة للترويج للرضا عن الجسم.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-04-03 || 15:54

وين أروح بنابلس؟

2020 02

يكون الجو غائماً ويتوقع سقوط أمطار متفرقة. ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 13 نهاراً و8 ليلاً.

8/13

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.49 4.92 3.85