1. التربية: تأجيل الامتحان العملي للفرع الزراعي
  2. أبو بكر: إصابة سيدة بفيروس كورونا
  3. الجيش الإسرائيلي يعتقل شابين من طولكرم
  4. دوام مجلس بيت دجن خلال الإغلاق
  5. الضابطة الجمركية: 12 قضية بيوم
  6. جدول توزيع المياه في نابلس
  7. أسعار صرف العملات
  8. أجواء صافية وشديدة الحرارة
  9. قلقيلية.. إصابة كورونا جديدة وإغلاق مستشفى
  10. ميسي يحرز هدفه الـ700
  11. دعوة للمشاركة في مبادرة اليونسكو للباحثين الشباب
  12. تعطيل الدوام الإداري في القدس المفتوحة
  13. أبرز المؤشرات حول الوضع الوبائي في فلسطين
  14. الكيلة: ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا
  15. نابلس: مبادرة للتوعية بأهمية الوقاية من كورونا
  16. ملحم: إغلاق المحافظات خمسة أيام
  17. كورونا عالميا.. أكثر من 5 آلاف وفاة في يوم
  18. المالية: مؤتمر لتحديد نسبة وآلية صرف الرواتب
  19. علماء.. سلالة من كورونا تغيرت لتصبح معدية أكثر
  20. بلدية نابلس.. دوام قسم الجباية خلال الإغلاق

هل يمكن للضحك تحسين نظرتنا لأجسامنا؟

تظهر الأبحاث أنه كلما استخدم الشخص مواقع التواصل الاجتماعي، ساء شعوره تجاه جسمه، خصوصاً فيما يتعلق بنشر صور السيلفي مثلاً. دراسة حديثة تقدم نظرة مختلفة وأكثر تفاؤلاً عن علاقتنا بمواقع التواصل الاجتماعي.


يركز الباحثون والجمهور العام على حد سواء لسنوات على الجوانب السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي، سواءً فيما يتعلق بكيفية شعور الأشخاص تجاه أوزانهم. وكانت الأبحاث سابقاً تظهر أنه كلما استخدم الشخص مواقع التواصل الاجتماعي، ساء شعوره تجاه جسمه، خاصة فيما يتعلق بنشر الصور السيلفي.

ونقل موقع "سايكولوجي توداي" عن باحثين من مركز أبحاث المظهر البريطاني وجامعة ماكواري الأسترالية دراسة حديثة تقدم نظرة مختلفة وأكثر تفاؤلاً عن العلاقة بمواقع التواصل الاجتماعي وبين المستخدمين، وتساءل الباحثون عن إمكانية أن يكون لمواقع التواصل الاجتماعي آثار إيجابية على انطباعنا عن أجسامنا، وبالأخص هل يمكن أن تجعلنا المحاكاة التهكمية نشعر بشكل أفضل تجاه أجسامنا؟

ويقول الباحثون إن السخرية تساعدنا في تغيير منظورنا، فبدلاً من مشاهدة صور المشاهير والعارضات بطريقتنا العادية (ونقوم مثلاً بعمل مقارنات مع أجسامنا)، فإن مشاهدة الصور الساخرة يساعدنا في التوقف وإدراك كم أن الصور الأصلية.

غير حقيقية، إلى جانب أن رؤية إمرأة متوسطة الحجم، مثل سيليست باربر، التي تقوم بتقليد صور المشاهير بطريقة ساخرة والتي قد تكون تمتلك جسداً مشابهاً لنا، يمكنها أن تخلف "أثراً مريحاً" يتجاوز الآثار السلبية للتعرض لصور المشاهير والعارضات. وأوضحت الأبحاث أن الضحك هو أيضاً "دواء" جيد فيما يتعلق بالانطباع عن الجسم.

جدير بالذكر أن هذه الدراسة هي الأولى التي تنظر في الآثار الإيجابية للسخرية على الشعور العام بالمظهر والوزن. هذه النتائج مهمة أيضاً، إذ تظهر أن مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون مفيدة، إذ أن من غير الواقعي توقع أن يتوقف الأشخاص عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن متابعة حسابات إيجابية ساخرة قليلة تعتبر وسيلة سهلة للترويج للرضا عن الجسم.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-04-03 || 15:54

وين أروح بنابلس؟

2020 07

يكون الجو صافياً وحاراً إلى شديد الحرارة ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 33 نهاراً و22 ليلاً.

22/33

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.44 4.86 3.87