1. الإداريون يواصلون مقاطعة المحاكم
  2. 90 يوماً.. ريان يواصل الإضراب
  3. الإحصاء: طلبة التوجيهي ومجالات العمل بعد الدراسة
  4. فطريات الرأس تهدد بفقدان الشعر! هكذا يمكنك التخلص منها!
  5. اعتقال شابين شرق قلقيلية
  6. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  7. اعقتال 29 مواطناً من سلواد
  8. الشؤون: موعد صرف مخصصات الأسر الفقيرة
  9. ارتقاء الشاب رفيق غنام في جبع
  10. اعتقال 4 شبان وإصابة آخر شرق طولكرم
  11. ضبط مواد تموينية منتهية الصلاحية بعدة محافظات
  12. أسعار صرف العملات
  13. أطعمة مزودة بـ"فيتامين الشمس" لمنع الموت المبكر
  14. بلدية نابلس: جدول توزيع المياه
  15. الطقس: أجواء صيفية حارة نهاراً
  16. إطلاق مشروع نظام مراقبة توفر الموارد والخدمات الصحية
  17. قطع الكهرباء في قلقيلية
  18. أوروبا: قوانين "تاريخية" لتنظيم عمل منصات الإنترنت
  19. وزارتا العمل والشؤون تصرفان دفعة جديدة
  20. الدفاع المدني: احتراق 60 شجرة بيوم

51 مليوناً بالمنطقة العربية يفتقرون للخدمات المائية

الاسكوا تنشر تقريريا في اليوم العالمي للمياه، وتشير إلى أن 51 مليون شخص في المنطقة العربية يفتقرون للخدمات المائية.


قالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) إنه "لا يزال 51 مليون شخص في المنطقة العربية يفتقرون إلى الخدمات المائية الأساسية، و74 مليون شخص لا يحصلون على خدمات الصرف الصحي الملائمة".

جاء ذلك في تقرير أعلنت عنه "الاسكوا" من مقرها في العاصمة اللبنانية بيروت، يوم الجمعة 22.03.2019، عن تنمية الموارد المائية تحت عنوان "عدم إهمال أحد" على صعيد المنطقة العربية، خلال الاحتفال باليوم العالمي للمياه.

وأضاف التقرير أن "المنطقة العربية تعاني من شح في المياه حيث يعيش 86% من المواطنين في دول تقع دون عتبة الشح المائي (1000 متر مكعب للفرد) أو الشح المائي المطلق (500 متر مكعب للفرد). ويتزايد شح المياه بفعل النمو السكاني السريع والتوسع العمراني المضطرد، ما يؤدي إلى تزايد الطلب على الموارد المائية".

وقالت الأمينة التنفيذية للاسكوا رولا دشتي، في كلمة ألقتها بالنيابة عنها مديرة شعبة سياسات التنمية المستدامة رلى مجدلاني، إن اللجنة وضعت دراسات تحليلية علمية ومواد تدريبية للربط بين سياسات القطاعات المختلفة وخاصة الطاقة والمياه والغذاء لزيادة كفاءة كلِ منها.

وتابعت أن "الاسكوا" تمكنت في الأعوام الأخيرة من تحقيق تقدم في تحويل موضوع الترابط بين الطاقة والمياه والغذاء من المستوى النظري إلى خطوات وبرامج عملية.

وأكدت دشتي أن "التقدم المحرز في المنطقة غير كاف رغم الجهود المبذولة، فالتقدم الفعلي يتطلب تغييرا في ثقافة الإنتاج والاستهلاك، وفي إدارة هذا المورد الأساسي والحيوي بحيث يصبح الجميع، كل من موقعه، شريك في القرار والمسؤولية".


المصدر: وفا
المحرر: عبد الرحمن عثمان


2019-03-23 || 08:37

وين أروح بنابلس؟

2022 07

يكون الجو صافياً بوجه عام وحاراً نسبياً إلى حار، ولا يطرأ تغير على درجات الحرارة وتتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و20 ليلاً.

31/ 20

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.50 4.93 3.65