1. إرشادات الوقاية من لدغات البعوض
  2. الرئيس يضيف واد الحمص لملف الجنائية الدولية
  3. بيرزيت.. معدلات القبول للعام الأكاديمي 2019-2020
  4. نقابة المحامين تستنكر الاعتداء على ثلاثة من أعضائها
  5. مستوطنون يقتحمون الموقع الأثري في سبسطية
  6. إقرار طلبات قروض طلبة الجامعات
  7. أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس
  8. طولكرم.. تصاريح البحث عن عمل
  9. جدول فصل الكهرباء اليومي في نابلس
  10. جدول توزيع المياه في نابلس
  11. اعتقال لواء متقاعد من قلقيلية
  12. أزمة مياه الشرب في بيت فوريك
  13. أسعار صرف العملات
  14. فصل الكهرباء في نابلس وعصيرة الشمالية
  15. رقاقة إلكترونية تقلد العقل البشري في تخزين البيانات
  16. ضبط مبيدات زراعية ممنوعة من التداول
  17. أجواء شديدة الحرارة
  18. وزارة الاقتصاد تطلق مشروع "خيطان"
  19. مباريات كرة القدم للناشئين تحت 16 عاما
  20. اشتية يبحث إنشاء جامعة للتدريب المهني

51 مليوناً بالمنطقة العربية يفتقرون للخدمات المائية

الاسكوا تنشر تقريريا في اليوم العالمي للمياه، وتشير إلى أن 51 مليون شخص في المنطقة العربية يفتقرون للخدمات المائية.


قالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) إنه "لا يزال 51 مليون شخص في المنطقة العربية يفتقرون إلى الخدمات المائية الأساسية، و74 مليون شخص لا يحصلون على خدمات الصرف الصحي الملائمة".

جاء ذلك في تقرير أعلنت عنه "الاسكوا" من مقرها في العاصمة اللبنانية بيروت، يوم الجمعة 22.03.2019، عن تنمية الموارد المائية تحت عنوان "عدم إهمال أحد" على صعيد المنطقة العربية، خلال الاحتفال باليوم العالمي للمياه.

وأضاف التقرير أن "المنطقة العربية تعاني من شح في المياه حيث يعيش 86% من المواطنين في دول تقع دون عتبة الشح المائي (1000 متر مكعب للفرد) أو الشح المائي المطلق (500 متر مكعب للفرد). ويتزايد شح المياه بفعل النمو السكاني السريع والتوسع العمراني المضطرد، ما يؤدي إلى تزايد الطلب على الموارد المائية".

وقالت الأمينة التنفيذية للاسكوا رولا دشتي، في كلمة ألقتها بالنيابة عنها مديرة شعبة سياسات التنمية المستدامة رلى مجدلاني، إن اللجنة وضعت دراسات تحليلية علمية ومواد تدريبية للربط بين سياسات القطاعات المختلفة وخاصة الطاقة والمياه والغذاء لزيادة كفاءة كلِ منها.

وتابعت أن "الاسكوا" تمكنت في الأعوام الأخيرة من تحقيق تقدم في تحويل موضوع الترابط بين الطاقة والمياه والغذاء من المستوى النظري إلى خطوات وبرامج عملية.

وأكدت دشتي أن "التقدم المحرز في المنطقة غير كاف رغم الجهود المبذولة، فالتقدم الفعلي يتطلب تغييرا في ثقافة الإنتاج والاستهلاك، وفي إدارة هذا المورد الأساسي والحيوي بحيث يصبح الجميع، كل من موقعه، شريك في القرار والمسؤولية".


المصدر: وفا
المحرر: عبد الرحمن عثمان


2019-03-23 || 08:37

وين أروح بنابلس؟

2019 07

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 34 نهاراً 22 ليلاً.

22/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.99 3.97