1. ممارسة الرياضة عند الإصابة بنزلة برد.. مفيدة أم خطيرة؟
  2. شكوك تحيط بمشاركة رونالدو وهازارد في كأس العالم بقطر
  3. لليوم الخامس: 30 إدارياً يواصلون الإضراب
  4. الصحة: ارتقاء طفل في بيت لحم
  5. العراق: سقوط صواريخ بالقرب من المنطقة الخضراء
  6. قبلان: إطلاق فعاليات إعداد الخطة التنموية المحلية
  7. جدول توزيع المياه في روجيب
  8. بتر يد المعتقل الجريح غوادرة
  9. دوما: توفر أشتال زيتون
  10. عصيرة القبلية: توفر مشاريع تأهيل زراعي
  11. بلدية جنين: جدول توزيع المياه
  12. الدفاع المدني: 421 مهمة بأسبوع
  13. العثور على جثة في رام الله
  14. الوضع الصحي لأبو حميد يدخل مرحلة حرجة جداً
  15. الأوقاف: موضوع خطبة الجمعة
  16. الصيدليات المناوبة في نابلس
  17. أسعار الذهب والفضة
  18. ارتفاع سعر الدولار.. نعمة أم نقمة على الاقتصاد العالمي؟
  19. الإحصاء: 6% من السكان في فلسطين 60 سنة فأكثر
  20. اعتقال شاب من رمانة

تنديد بالهجوم على الكاتب سلمان رشدي

الكاتب البريطاني سلمان رشدي، الذي أصدر الخميني فتوى بهدر دمه بسبب روايته "آيات شيطانية"، يتعرض للطعن في العنق بنيويورك. ورئيس الوزراء البريطاني وآخرون ينددون بالهجوم. ووكيل أعماله يقول إنه يخضع لجراحة.


ندد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالهجوم "المروع" الذي تعرض له الكاتب البريطاني الهندي سلمان رشدي، الجمعة (12 أغسطس/آب)، في الولايات المتحدة. وأعرب جونسون في تغريدة عن "روعه لتعرض سلمان رشدي للطعن أثناء ممارسته حقًا علينا ألا نتوقف عن الدفاع عنه"، في إشارة إلى حرية التعبير.

وأبدت رابطة المؤلفين الأمريكيين المعروفة باسم "نادي القلم في أمريكا" صدمتها بعد الهجوم على رئيسها السابق سلمان رشدي. وجاء في بيان النادي الذي نشرته رئيسته الحالية سوزان نوسل أن "نادي القلم الأمريكي أصيب بصدمة مروعة إثر أنباء الهجوم الوحشي المتعمد على رئيسنا السابق وحليفنا المخلص سلمان رشدي، الذي ورد أنه تعرض للطعن عدة مرات أثناء حديثه على خشبة المسرح في معهد تشوتاكوا شمال ولاية نيويورك".

وأضافت القول: "لا يمكننا إيجاد حالة مماثلة لهجوم عنيف علني كهذا على كاتب فوق التراب الأمريكي". وتابعت نوسيل أن سلمان رشدي تعرض للهجوم بسبب كلماته منذ عقود، لكنه لم يتأثر أبدا ولم يتردد أبدا، فقد عمل بلا كلل لمساعدة الآخرين المعرضين للخطر والمهددين. ونادي القلم الأمريكي تأسس في نيويورك عام 1922 ويعد رشدي أحد أشهر أعضائه.

فيما ذكر وكيل أعمال رشدي أن الكاتب يخضع لجراحة بعد هجوم بالطعن الجمعة في قاعة كان يستعد لإلقاء محاضرة فيها بغرب ولاية نيويورك.

وأعلنت شرطة نيويورك في بيان أن رشدي تعرض للطعن في العنق، مشيرة إلى عدم توفر معلومات حول وضعه ومؤكدة توقيف المشتبه به. وجاء في بيان للشرطة أن "مشتبها به هرع إلى المنصة وهاجم رشدي ومحاوره. وقد تعرض رشدي للطعن في العنق وتم نقله بالمروحية إلى مستشفى في المنطقة. ولا معلومات حتى الآن حول وضعه".

المنصة التي تم فيها الاعتداء على سلمان رشدي


واعتقل عنصر مكلف ضبط أمن المحاضرة المشتبه به، فيما تعرّض محاور رشدي لإصابة في الرأس. وأظهرت تسجيلات فيديو تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصا يسرعون لنجدته بعد تعرّضه للاعتداء. وقال أحد الشهود على مواقع التواصل "حدث رهيب وقع للتو في مؤسسة تشوتوكوا، تعرّض سلمان رشدي لاعتداء على المنصة (...) تم إخلاء المكان".

وعلى الأثر أكدت مؤسسة تشوتوكوا التي تعنى بالفنون والأدب في منطقة تقع على بعد 110 كيلومترات إلى الجنوب من بافالو، في بيان أنها تنسّق مع عناصر إنفاذ القانون وأجهزة الطوارئ.

فتوى بهدر دمه من قبل الخميني 

وذاع صيت رشدي البالغ حاليا 75 عاما بعدما أصدر روايته الثانية "أطفال منتصف الليل" في العام 1981 التي حازت تقديرات عالمية وجائزة بوكر الأدبية. وتتناول الرواية مسيرة الهند من الاستعمار البريطاني إلى الاستقلال وما بعده. لكن روايته "الآيات الشيطانية" التي صدرت في العام 1988 أثارت جدلا كبيرا وقد أصدر مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله روح الله الخميني فتوى بهدر دمه. واعتبر بعض المسلمين أن الرواية مسيئة للنبي محمد.

واضطر رشدي الملحد والمولود في الهند لأبوين مسلمين غير ممارسين للشعائر الدينية إلى التواري بعدما رصدت جائزة مالية لمن يقتله، ولا تزال سارية. ووضعت الحكومة البريطانية رشدي تحت حماية الشرطة في المملكة المتحدة وتعرّض مترجموه وناشروه للقتل او لمحاولات قتل. وبقي رشدي متواريا نحو عقد وقد غيّر مقر إقامته مرارا وتعذّر عليه إبلاغ أولاده بمكان إقامته.



ولم يستأنف رشدي ظهوره العلني إلا في أواخر تسعينيات القرن الماضي بعدما أعلنت إيران أنها لا تؤيد اغتياله. ورشدي مقيم حاليا في نيويورك وهو ناشط في الدفاع عن حرية التعبير وقد دافع بشدة عن صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة بعدما استهدفها إسلاميون بهجوم أوقع قتلى في صفوف العاملين فيها في العام 2015. وكانت الصحيفة قد نشرت رسوما للنبي محمد أثارت ردود فعل غاضبة في العالم الإسلامي.

وبقي إطلاق التهديد والمقاطعة يلاحقان المناسبات الأدبية التي يشارك فيها رشدي، كما أثار منحه لقب فارس في بريطانيا في العام 2007 احتجاجات في إيران وباكستان حيث قال أحد الوزراء إن التكريم يبرر التفجيرات الانتحارية. لكن فتوى هدر دمه لم تثن رشدي عن الكتابة وعن إعداد مذكراته في رواية بعنوان جوزيف أنطون وهو الاسم المستعار الذي اعتمده إبان تواريه، وقد كتبها بصيغة الغائب.

وروايته "أطفال منتصف الليل" الواقعة في أكثر من 600 صفحة تم تكييفها للمسرح والشاشة الفضية، وقد ترجمت كتبه إلى أكثر من 40 لغة.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2022-08-13 || 09:07






مختارات


إصابات خلال مواجهات قرب حاجز حوارة

انخفاض على درجات الحرارة

قرار جديد من السعودية حول العمرة

بلدية نابلس: جدول توزيع المياه

أسعار صرف العملات

مصرع شاب من بيت فوريك بحادث سير ذاتي

تدهور الوضع الصحي للباز في سجن ريمون

صحيفة: تفتيش منزل ترامب بحثًا عن وثائق نووية

معهد ألماني: حوالي مليوني وظيفة شاغرة في ألمانيا

كيف يمكنكِ التوفيق بين العمل وواجباتك المنزلية دون إرهاق؟

وين أروح بنابلس؟

2022 09

يكون الجو، الخميس 29.09.2022، حارا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين وتتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و21 ليلاً.

21/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.98 3.42