1. الرئيس النمساوي يعتذر لخرق الحجر الصحي
  2. رد مجلس طلبة الأمريكية على قرار رفع الرسوم
  3. إخماد حريق في سوق الخضار بنابلس
  4. وفاة 9 فلسطينيين بكورونا في السعودية حتى الآن
  5. أفضل الطرق للتخلص من الأجسام الدخيلة على العين!
  6. آلية الدوام في وزارة الاتصالات
  7. تعميم بخصوص مركبات النقل العمومي
  8. الأسيرة ميس أبو غوش تعاني جراء التعذيب بالسجون
  9. وفاة فلسطيني بكورونا في السعودية
  10. محافظة سلفيت تعلن إجراءات جديدة
  11. محافظة قلقيلية تعلن إجراءات جديدة
  12. الأوقاف: إجراءات إعادة فتح المساجد
  13. صحة نابلس تدعو العمال لمراجعة مراكز الفحص
  14. هام حول إعادة فتح حضانات الأطفال
  15. خطاب اشتية كاملا حول إجراءات بعد العيد
  16. اشتية: إجراءات جديدة بعد العيد
  17. الدفاع المدني: 40 حادثًا في يوم
  18. شباب متجدد بفضل أطعمة مكافحة الشيخوخة!
  19. دراسة: مباراة ليفربول تسببت بوفاة العشرات بكورونا
  20. أحدث إحصائيات فيروس كورونا في العالم

ابنة الزوج المنسية.. هي منطقتي

من الغريب جدا أن تبغض المكان الذي تعيش فيه منذ أكثر من عشرين سنة. تشعر بالشؤم من تواجدك فيه، ومن استقرارك في منطقة تـُعامل كـ"ابنة الزوج المنسية" التي لا تلقى اهتماما.


أقطن في أقصى المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، هناك في الأطراف يقع منزلي. أقضي فيه وقتا كالنزيل في فندق، للنوم والطعام لا أكثر. جامعتي في المنطقة الغربية، والأماكن الترفيهية المرغوبة لدي موجودة هناك أيضا، وجميع تفاصيل حياتي وطقوسي لا تكتمل إلا بوجودي فيها. كثيرا ما أشعر بالحقد تجاه الإهمال الذي تعانيه المنطقة الشرقية للمدينة، أقف على شرفة منزلي لأشاهد إنارة الشوارع ونظافتها، ولكني لا ألاحظ سوى عدم وجود ممرات واضحة للمشاة أو أرصفة جيدة. يستغرق أي عطل أو عملية إصلاح وقتا طويلا، وإليكم مثالا: تعطلت إشارات المرور في شارع عمان بفعل أعمال شغب قام بها شبان، مضى أكثر من شهرين والمفترق لا يحتوي على أية إشارة مرور، فازدادت الحوادث والتصادمات. وعندما قرروا عمل مفترق بدلا من الإشارات، توقف العمل لأكثر من شهر. مواد البناء ما زالت في مكانها في منتصف الشارع، بعد طول انتظار أقول: "حمدا لله، فالعمل الآن شارف على الانتهاء". هذه أمور قد لا تثير اهتمامي كثيرا كشابة تشعر بحاجة دائمة للخروج والتنزه، ما يهمني هو عدم وجود أي شكل من أشكال الترفيه في المنطقة الشرقية باستثناء متنزهات صغيرة تثير إعجاب طفل في السابعة من عمره، ولكنها لا تثيرني أبدا بل تدفعني لأن أحقد على وجودي في منطقة "منسية"، وعلى رجال أعمال "غير مكترثين". أذكر خلال اجتماع لـدوز مع محافظ نابلس السابق، جبرين البكري، أنني أبديت انفعالي من هذه المشكلة. وقدمت لومي للمحافظة لعدم قيامها بمشاريع كافية هناك. وقدمت لومي لهم لعدم حثهم وتوعيتهم لرجال الأعمال لإقامة مشاريع هناك، وقد وافقني المحافظ في حديثي وأجابني متأسفا لهذه الحقيقة. صرخة مني ومن الفتيات والأطفال والنساء والشبان هنا: "أنظروا إلينا!" نحتاج لقضاء أوقات مريحة في أماكن ترفيهية في منطقتنا دون الحاجة للانتقال إلى منطقة أخرى. نرغب بوجود نادٍ رياضي كذاك الذي يتوسط المنطقة الغربية، ونحتاج كذلك لمنتجع سياحي مشابه لمنتجع "سما نابلس"، نحتاج لأن نرى منطقتنا تحيا، أن نشعر بأنها تتحرك، لا أن تكون منطقة سكنية بحتة لا تحتوي سوى العمارات والبقالات. دائما ما أنعت نفسي بـ"ابنة المنطقة الشرقية"، التي قضيت حياتي بها. أغار عليها وعلى شوارعها وأهلها، أغار على مقتنياتها وعلى كل زاوية فيها. لم أكتب كلماتي هذه قط إلا لتسليط الضوء على مشكلة لا يكترث لها سوى القليلين، ولكي أكون -على الأقل- قد خطيت الخطوة الأولى للتغيير.   الكاتبة: آية عشيبي المحرر: عبد الرحمن عثمان *هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر دوز


2014-08-17 || 01:39

وين أروح بنابلس؟

2020 05

يكون الجو غائماً جزئياً وبارداً نسبياً في الليل. ودرجات الحرارة أدنى من معدلها السنوي العام بـ3 درجات. وتتراوح في نابلس بين 23 نهاراً و13 ليلاً.

13/23

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.52 4.97 3.84