1. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  2. الرئيس يستقبل مدير جهاز المخابرات الأميركية
  3. برايتون يقصي ليفربول من كأس الاتحاد
  4. نقابة الصحفيين تقر نظامها الداخلي وتعديلاته
  5. الدوري الإيطالي.. ميلان يسقط بخماسية أمام ساسولو
  6. نقابة المحامين: استمرار تعليق العمل أمام المحاكم
  7. طولكرم: القبض على شخص بحوزته 33 قطعة أثرية
  8. الجيش يسرق قطعاً أثريةً من سبسطية
  9. اقتحام قسم الأسيرات في سجن الدامون
  10. الضابطة: نحو 5000 قضية خلال 2022
  11. انطلاق أعمال المؤتمر الاستثنائي لنقابة الصحفيين
  12. منح دراسية في المكسيك
  13. النجاح: دعوة للمشاركة في ورش افتراضية
  14. قطع الكهرباء في صرة
  15. برشلونة يعلن عن طبيعة إصابة نجمه ديمبلي
  16. جامعة النجاح: توفر منح دراسية في تركيا
  17. اقتلاع 200 غرسة زيتون جنوب نابلس
  18. الثقافة تنعى الكاتب والمؤرخ الفلسطيني جهاد صالح
  19. إحراق مركبة ومنزل شرق رام الله
  20. برشلونة يهزم جيرونا ويعزز صدارته

رئيس الوزراء: نحن في مرحلة إصلاح كبرى

رئيس الوزراء محمد اشتية يفتتح المؤتمر الدولي حول سيادة القانون والحوكمة وتطوير الإدارة العامة في فلسطين.


قال رئيس الوزراء محمد اشتية: "نحن في مرحلة إصلاح كبرى، تتقاطع فيها القضايا المتعلقة بسيادة القانون مع الإدارة العامة والإصلاح المالي، والتحدي الأكبر أمام جميع خططنا الوطنية هو الواقع الاستثنائي الذي تعيشه فلسطين كدولة تحت الاحتلال".

جاء ذلك خلال افتتاحه للمؤتمر الدولي رفيع المستوى حول سيادة القانون والحوكمة وتطوير الإدارة العامة في فلسطين، الثلاثاء 27.09.2022، في رام الله بتنظيم من مكتب رئيس الوزراء، وبدعم من الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي سفين فون بورغسدورف، ونائب مدير مديرية الحوكمة العامة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يانوس بيتروك، وعدد من الوزراء وممثلين عن المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والدول والمؤسسات المانحة.

اشتية: خطة الإصلاح مبادرة من الحكومة

وأوضح رئيس الوزراء: مهما عملنا من إصلاحات في فلسطين لن تكون كافية إلا بزوال السيطرة الإسرائيلية، وهذا ما أكده أيضا الشركاء الدوليون في مؤتمر المانحين قبل أيام في نيويورك، لكننا ندرك أيضا أن هناك بعض القضايا التي يمكن أن ننجزها بمعزل عن واقعنا تحت سيطرة إسرائيل.

وحول خطة الإصلاح، قال اشتية: "هذه الخطة لم يطلبها أحد منا، وليست مفروضة علينا. هذه الخطة مبادرة من الحكومة بدعم من الرئيس محمود عباس، لكي تكون فلسطين في أفضل حال، وعالجنا خلالها مجموعة من المفاصل، أهمها: الأمر المتعلق بالإصلاح المالي، والأداء الجيد والخدمة الفاعلة، واحترام النظام والقانون، وتعزيز الإدارة العامة. المهم هو أن نعيد هيكلة المؤسسات الحكومية والوطنية وأن نوفر خدمات إلكترونية للمواطنين من أجل تحسين الأداء".

ترشيد الإنفاق في المال العام 

واستدرك: "في المال العام نحن نعمل بشكل حثيث على ترشيد الإنفاق، ولكن أيضا نعمل على توسيع القاعدة المتعلقة بالإيرادات، دون أن نفرض ضرائب جديدة على المواطنين".

واستطرد اشتية: "أجندة الإصلاح التي بين يدينا طويلة وسنعالج كل بند منها بالتفصيل في قطاعات المالية والصحة والتعليم والماء والطاقة والبلديات وغيرها".



السعي لعقد الانتخابات الفلسطينية 

وأكد السعي لعقد الانتخابات الفلسطينية التي تشكل ضرورة وجودية، ودفع المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل كي تلتزم بالاتفاقات الموقعة لأنها تنص بشكل واضح أن لسكان مدينة القدس الحق أن يكونوا ناخبين ومرشحين في أي انتخابات عامة في فلسطين.

وتابع اشتية: "العلاقة بالنسبة لنا مع المواطنين هي علاقة تعاقدية، وعلينا أن نحمي هذا العقد الاجتماعي بيننا وبين المواطنين، وبالنسبة لنا القانون وسيادته مهم، ولكن الأهم من القانون هو تمكين المواطن من الوصول إلى العدالة ضمن إطار القانون".

وأشار إلى أن خطة التنمية التي أقرتها الحكومة لأعوام 2021-2023، اعتبرت القضايا المتعلقة بالقانون والحوكمة مرتكزات لعملية التنمية والارتقاء بالخدمات العامة والنزاهة والشفافية وإدارة الموارد الوطنية.

وقال: "أشكر الاتحاد الأوروبي أهم مانح لفلسطين في ظل تراجع المساعدات الدولية، إذ كانت في سنوات ماضية تشكل 30% من الناتج المحلي الإجمالي، أما اليوم فقد انخفضت المساعدات إلى 1% وذلك لأسباب سياسية بحتة".



من جانبه، رحّب بورغسدورف بأجندة الإصلاح المالي والإداري التي أقرتها الحكومة وبدأت تنفيذها، وقال: إن اهتمام رئيس الوزراء بهذا المؤتمر هو إثبات لالتزام الحكومة الفلسطينية بإنجاز الإصلاح.

وتابع: عدة جوانب مجتمعة تضمن مؤسسة فلسطينية فاعلة وذات استدامة وهي الاستقرار المالي، والإدارة العامة والخدمات التي تلبي تطلعات المواطنين والأمن وسيادة القانون، وهذا كله يصب في تعزيز العقد الاجتماعي بين الحكومة والمواطنين.

كما أكد أن الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الإصلاح وسيعمل مع مختلف الأطراف للمساعدة في إنجازها.

بدوره، أكد بيتروك الإنجازات في مجالات سيادة القانون والحوكمة وتطوير الإدارة العامة، رغم التحديات، وأن هذه المجالات بالإضافة إلى الثقة في الحكومة والمؤسسات العامة وصناعة القرار هي مفاتيح الإدارة والحكم، مشيرا إلى دعم منظمته لهذه الجهود والعمل على تطوير القدرات الفلسطينية في هذه المجالات.

المصدر: وفا


2022-09-27 || 19:24






مختارات


صلاح ينافس رونالدو على جائزة جديدة

قلقيلية: ندوة حول "حق النساء في الانخراط بسوق العمل"

قطع الكهرباء عن مناطق في محافظة نابلس

حملة يرحب بتقرير BSR حول سياسات "فيسبوك"

إسرائيل تشكو من "البرص المصري"

مكتبة نابلس: دعوة لمعرض مجموعة الكتب الجديدة

الأوقاف: أسماء شركات الحج والعمرة المؤهلة للعمل

تمديد مهرجان نابلس للتسوق 2022 ليوم آخر

عودة التوتر بين تركيا واليونان بسبب جزر بحر إيجه

النمل الأبيض يملك نظام ملاحة يوجهه وقت الخطر

المنتخب الألماني يثير الشكوك قبل انطلاق مونديال قطر

تعديل هــام على دوام الجسر

التربية تنظم فعالية زراعية في مدرسة بورين

وين أروح بنابلس؟

2023 01

يكون الجو غائما ويتوقع بالمساء والليل سقوط أمطار متفرقة. ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 17 نهاراً و10 ليلاً.

10/17

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.43 4.84 3.73