1. الكيلة: 396 إصابة جديدة بكورونا
  2. محافظ قلقيلية: إصابة جديدة بكورونا
  3. قريوت.. تسجيل إصابة جديدة بكورونا
  4. الكيلة: تسجيل 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا
  5. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  6. أكثر من 7 ملايين يتعافون من كورونا
  7. جدول توزيع المياه في نابلس
  8. أسعار صرف العملات
  9. 7 فوائد للمشي يمكن أن تحسن صحتك
  10. ارتفاع على درجات الحرارة
  11. الصيدليات المناوبة في نابلس
  12. تسجيل يكشف كلمات فلويد الأخيرة وخنق فتى أسود
  13. كليات وتخصصات جامعة القدس المفتوحة بنابلس
  14. آلية نشر نتائج التوجيهي لعام 2020
  15. مطالب طلاب المجمع الطبي بجامعة النجاح
  16. 1650 إصابة جديدة في إسرائيل
  17. أنواع حيوانات جديدة معرضة للانقراض
  18. إخماد حريق شاحنة شرق طولكرم
  19. تقرير وزارة الخارجية اليومي
  20. النيابة: توضيح بخصوص توقيف فايز السويطي

بعد سبات لسنوات ـ رصد بقع داكنة على سطح الشمس

رصدت مركبة فضائية أمريكية مؤخرا مجموعة من البقع الداكنة على سطح الشمس، والتي تمثل مناطق مغناطيسية معقدة، في أكبر توهج شمسي تم رصده منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2017.


أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، عبر موقعها على الإنترنت، عن رصد مركبة فضاء تابعة لها لمجموعة من البقع الشمسية عبر وهج شمسي. والبقع الشمسية الداكنة هي مؤشر على درجات الحرارة فوق سطح نجم مجموعتنا الشمسية. ويجهل العلماء بدقة سبب نشأتها، وإن كانوا يربطون بينها وبين تفاعلات الحقل المغناطيسي الشمسي. والوهج الشمسي له علاقة أيضا بانفجارات البلازما المفاجئة، التي قد تؤثر سلبا على عدد من الأنشطة التكنولوجية فوق سطح الأرض كشبكات الكهرباء والاتصالات الإلكترونية وغيرها.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر عام 2018، ظهرت على الشمس مجموعة بقع داكنة، إلا أن الوهج الشمسي، الذي ظهرت هذه البقع من خلاله، كان حينها أضعف من أن يلتقطه مركز نوا للتوقعات الجوية التابع للحكومة الأمريكية ليصدر أي تحذير بشأنه. بعدها بدأ العلماء في متابعة هذه المجموعة بدقة لمعرفة ما إذا كانت ستتسع وتصبح أكبر حجما أم ستختفي سريعا مع مرور الوقت.

 ولتحديد ما إذا كانت هذه البقع إشارة على زيادة نشاط الشمس بشكل عام أم لا، فلا مفر من الانتظار لبضعة أشهر إضافية. ويعود سبب اهتمام كل من وكالة الفضاء ناسا ومركز نوا للتوقعات الجوية بمحاولة رصد البقع الشمسية في قدرتها على التنبؤ بمسار الدورة الشمسية ومجموع النشاط الشمسي.

وتتحرك الشمس في دورة طبيعية تستغرق 11 عاما، يرتقع خلالها نشاط الشمس وينخفض. ويسعى العلماء لرصد عدد البقع الشمسية باعتبارها المفتاح الأساسي لتحديد التاريخ الذى تبدأ فيه الدورة الشمسية القادمة ويعرف هذا التاريخ علميا باسم ”الحد الأدنى".

إلا أن الأمر يحتاج ما بين ستة أشهر وعام كامل من المراقبة المستمرة للنشاط الشمسي والرصد الدائم لعدد البقع الشمسية، للتمكن من تحديد تاريخ ”الحد الأدنى“، وهو أقل عدد يتم ملاحظته من البقع الشمسية.

بالتعاون مع دويتشه فيله


2020-06-05 || 16:36






مختارات


الصحة: 106 حالات لا تزال مصابة بكورونا

رواجبة: نتائج فحص 24 عينة سليمة

وفاة فلسطيني بكورونا في السعودية

صحة جنين تعلن عن نتائج عينات المخالطين

الموت يغيب فجأة واحداً من أبرز الملحنين المصريين

هل يوجد مرض "حساسية الطقس" فعلا؟

أحدث الإحصائيات بخصوص كورونا عالمياً

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

قرارات الحكم المحلي في طولكرم

وين أروح بنابلس؟

2020 07

يكون الجو غائماً جزئياً وحاراً نسبياً ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 30 نهاراً و20 ليلاً.

20/30

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.45 4.86 3.89