1. تحذير من أدوية تحتوي على مادة NDMA الشائبة
  2. خضوري.. نقابة العاملين تطالب المالية بالإيفاء بالتزاماتها
  3. النجاح.. أوائل قسم علم الحاسوب
  4. بعد فرز الأصوات.. القائمة المشتركة تتقدم
  5. الشرطة تمنع عناصرها من استخدام مركبات غير قانونية
  6. الهيئات المحلية وGIZ تطلقان منصة للعلاقات العامة
  7. بالصور.. حريق بركس أغنام شمال طولكرم
  8. نابلس.. نتائج امتحان السياقة العملي
  9. دعوة لإبراز قصص النجاح في مدارس قلقيلية
  10. GIZ تطلع على تجربة مجلس التشغيل في نابلس
  11. قلقيلية.. جرف مساحات واسعة في حجة
  12. تعديل على دوام الجسر
  13. شروط الترشح لعضوية نادي ارتاح
  14. مهام مدير تربية طولكرم الجديد
  15. أسعار الفواكه والخضراوات في نابلس
  16. النجاح.. نتائج انتخابات جمعية مهندسون بلا حدود
  17. أولي.. تعادل الليكود وحزب غانتس
  18. اتحاد نابلس ينتقد عقد مباراته مع جوريش
  19. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  20. جدول توزيع المياه في نابلس

تطبيقات لكشف سرقات الأبحاث!

من أجل مكافحة الغش، والاقتباسات غير الموثقة، نجح باحثون من جامعة كوبنهاغن الدنماركية في تطويع تطبيقات الذكاء الاصطناعي لمكافحة عمليات الغش وتحليل النصوص أثناء إعداد الأبحاث المدرسية، بدرجة دقة تصل إلى نحو تسعين بالمئة.


نجح فريق بحثي بقسم علوم الحاسوب في جامعة كوبنهاغن في ابتكار منظومة ذكاء اصطناعي قادرة على تحليل الأبحاث الدراسية ورصد أي فقرات منقولة من أبحاث سابقة. يأتي ذلك بعد أن أثبتت العديد من الدراسات شيوع عمليات الغش في إعداد الأبحاث الدراسية، حيث يعمد بعض طلاب المدارس إلى الاستعانة بفقرات من أبحاث ودراسات سابقة وينسبونها لأنفسهم.

وذكر الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورغ" المتخصص في مجال التكنولوجيا أن الباحثين قاموا بتغذية المنظومة بأكثر من مئة ألف دراسة بحثية سابقة، وأكدوا أن المنظومة الجديدة تستطيع، اعتماداً على قاعدة البيانات هذه، تحديد ما إذا كان الطالب أعد البحث الدراسي بنفسه أو أنه استعان بأطراف خارجية لمساعدته.

وتحمل المنظومة الإلكترونية الجديدة اسم "جست رايتر" وهي تجمع في تصميمها بين تقنيات التعليم الاصطناعي والشبكات العصبية الإلكترونية، وتتمتع بقاعدة بيانات تضم 130 ألف دراسة بحثية تم الحصول عليها من عشرة آلاف مدرسة ثانوية في أنحاء الدنمارك. وما زالت هذه المنظومة حتى الآن بمثابة مشروع بحثي، ولم تدخل مرحلة التجريب العملي. ويعمل "جست رايتر" عن طريق تقييم أساليب الكتابة في نصين مختلفين، وعندما يقوم طالب ما بتسليم دراسة بحثية، فإنّ التطبيق يعقد مقارنة بين هذه الدراسة والأبحاث السابقة التي قام نفس الطالب بتسليمها، ثم يقوم بإعطاء نسبة لمعدل التشابه بين النصين. ويأخذ التطبيق في اعتباره بعض العوامل الأخرى في التقييم مثل الوقت الذي استغرقه الطالب في كتابة البحث وغير ذلك، ثم يعطي في نهاية المطاف نسبة مئوية بشأن ما إذا كان الطالب قام بإعداد الدراسة البحثية بنفسه.

ويقول فريق الدراسة إنّ من الممكن الاستعانة بتطبيق "جست رايتر" لأغراض تتعلق بأعمال التحقيقات الجنائية، مثل إجراء عمليات تحليل للنصوص والوثائق المزيفة، والتي يقوم بها خبراء الطب الشرعي في الوقت الحالي. ويقول الباحث ستيفان لورنز الذي شارك في تطوير المنظومة: "أعتقد أنه سوف يكون من الممتع التعاون مع الشرطة التي تعتمد حالياً على خبراء تحليل الوثائق لرصد أوجه التشابه والاختلاف بين النصوص أثناء إجراء عملية التحليل والمقارنة"، مضيفاً "يمكننا عن طريق المنظومة الجديدة فحص كميات أكبر من البيانات واكتشاف الأنماط المتشابهة، واعتقد أن هذه التقنية سوف تعود بالفائدة على الشرطة".


بالتعاون مع دويتشه فيله


2019-06-05 || 02:31






مختارات


بلدية طولكرم تناشد التجار بإزالة التعديات

طولكرم.. المرفوضون من نيل تصاريح العمل

طولكرم.. تصاريح البحث عن عمل

شرطة نابلس تناشد الأهالي الانتباه لأطفالهم

الضابطة الجمركية تناشد عدم شراء ألعاب الخرز

توثيق الكتاتيب في نابلس

تعليمات لتجنب الحوادث في العيد

نابلس.. دوام مراكز شحن الكهرباء بالعيد

شرط جديد لمنح تأشيرات الدخول إلى أمريكا

تعذر رؤية الهلال فلكيا

نابلس.. استياء من رفع طلبات التكاسي فترة العيد

وظيفة براتب 400 دولار

وين أروح بنابلس؟

2019 09

يكون الجو حاراً نسبياً ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تترواح في نابلس بين 34 نهاراً 21 ليلاً.

21/34

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.98 3.91