شريط الأخبار
  1. بلدية نابلس: هام بخصوص تعبيد 3 شوارع
  2. قلقيلية.. القبض على 3 أشخاص بتهمة سرقة مسجد
  3. نابلس.. القبض على متهم بالاعتداء على الشرطة
  4. القبض على 34 مطلوباً للعدالة في نابلس
  5. الصحة: 19 وفاة 2738 إصابة جديدة بكورونا
  6. ميركل.. تمديد الإغلاق الجزئي حتى العاشر من يناير
  7. خصومات على فواتير الشحن في عوريف
  8. مشفى جنين الحكومي عاجز عن استقبال مرضى كورونا
  9. الخارجية: فتح باب التسجيل للسفر مرة واحدة أسبوعياً
  10. هيئة التقاعد تؤجل استيفاء القروض عن الأشهر الماضية
  11. الشرطة تضبط مركبة تقوم بأعمال التفحيط في طولكرم
  12. توزيع إصابات كورونا الجديدة في قلقيلية
  13. تحديثات الأونروا لبرنامجي التعليم والصحة
  14. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  15. كورونا عالمياً: أكثر من مليون و499 ألف وفاة
  16. الصحة العالمية: اللقاحات لن تكفي لمنع انتشار كورونا
  17. أسعار الذهب والفضة
  18. 100 إصابة جديدة بكورونا في سلفيت
  19. إصابات بالمطاط وحالات اختناق إثر اقتحام نابلس
  20. ضبط 25 شريحة إسرائيلية ممنوعة في نابلس

برمجة فيروس الحصبة لتفجير الخلايا السرطانية

نجح علماء ألمان في استعمال فيروس الحصبة المعدل وراثيا بعد برمجته ليستهدف خلايا سرطانية ودفعها إلى الانفجار، وذلك من خلال تغيير التركيب الجيني للفيروسات بطريقة تجعل هذه الفيروسات تستهدف بشكل محدد الأورام السرطانية.


قال علماء إنه يمكن زرع فيروسات داخل خلايا سرطانية والقضاء عليها. الطريقة تكمن في أن الفيروسات تقوم بتضخيم الخلايا السرطانية وتدفعها للانفجار، كما يقول أوريش باور من مستشفى توبنغن الجامعي. لكن هذه الظاهرة ليست جديدة، فقد لاحظ العلماء منذ أكثر من مائة عام، أن أوراما سرطانية يضمحل حجمها وأحيانا تختفي، عندما يصاب المريض إصابة فيروسية بنفس الوقت. الباحثون بمعهد باول ايرليش التابع للجامعة يدرسون هذه الظاهرة من خلال استعمال فيروسات لقاح الحصبة التي تستعمل لمكافحة المرض. يقول كريستيان باوخهولتز احد أعضاء فريق العمل:"قمنا بتغيير التركيب الجيني للفيروسات بطريقة تجعل الفيروسات تستهدف بشكل محدد الأورام السرطانية". والخطوة الأولى في أي إصابة بالعدوى هي دخول الخلية. يقول باوخهولتز :"ولدخول الخلية يجب توفر المستقبلات، التي ترتبط بها الفيروسات وتمكنها من دخول الخلية وإصابتها. وبدلا من أن يستعمل الفيروس مستقبلا طبيعيا، يستعمل مستقبلا موجودا على الخلايا الجذعية السرطانية والخلايا الجذعية في الدم". وبهذا تضرب الفيروسات الخلايا المصابة بالسرطان وتقضي عليها فقط، لا الخلايا السليمة. ويقول العلماء إن الخلايا الجذعية المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم لا تُهاجم من قبل الفيروسات التي أعادوا برمجتها. والسبب يعود إلى أن هذا النوع من الخلايا يملك مناعة طبيعة، بعكس خلايا الأورام السرطانية التي تكون غالبا مناعتها ضعيفة. ويعتقد الباحثون أن عملية استخدام فيروسات الحصبة المعدلة للقضاء على الخلايا السرطانية فعال وأمين بنفس درجة استخدامها لمكافحة الحصبة، والتي تستعمل منذ عقود. المحرر: هيا قيسية


2014-03-12 || 18:30

وين أروح بنابلس؟

2020 12

يكون الجو صافياً وبارداً نسبياً في المرتفعات، ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 18 نهاراً و11 ليلاً.

11/18

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.28 4.63 3.96