شريط الأخبار
  1. ارتفاع آخر على درجات الحرارة
  2. ديوان المظالم: فرض قيود على حرية التعبير للموظفين العموميين
  3. اشتية: نعمل على الانتقال من التعليم إلى التعلّم
  4. نابلس: ضبط 12 طناً ونصف بطيخ مهرب
  5. أبو بكر يحذر من المفرقعات باحتفالات التوجيهي
  6. إتلاف محصول فرفحينا مروية بالمياه العادمة
  7. قلقيلية: القبض على مطلوب للعدالة
  8. اختتام بطولة الشيخ جراح للملاكمة
  9. لقاحات كورونا تمنح أملا لمرضى السرطان!
  10. متى تشرب القهوة للشعور بالمزيد من اليقظة؟
  11. النجاح: تمديد استلام أوراق الخدمة المجتمعية
  12. الثقافة: فتح باب الترشح لجوائز فلسطين
  13. مجدلاني: فلسطين ملتزمة بمبادئ اتفاقية حقوق الطفل
  14. جنين: القبض على شخص بحوزته قطعاً أثرية
  15. مؤسسات الأسرى: إطلاق حملة مناصرة للأسرى
  16. دغلس: تسارع البناء الاستيطاني على أراضي جالود
  17. التربية تطلق البرنامج الوطني لتبني المدارس
  18. أسير من طولكرم يدخل عامه الـ19 بالأسير
  19. طولكرم.. افتتاح نادٍ صيفي لأطفال مرضى السكري
  20. إتلاف 33 مركبة غير قانونية في جنين

برمجة فيروس الحصبة لتفجير الخلايا السرطانية

نجح علماء ألمان في استعمال فيروس الحصبة المعدل وراثيا بعد برمجته ليستهدف خلايا سرطانية ودفعها إلى الانفجار، وذلك من خلال تغيير التركيب الجيني للفيروسات بطريقة تجعل هذه الفيروسات تستهدف بشكل محدد الأورام السرطانية.


قال علماء إنه يمكن زرع فيروسات داخل خلايا سرطانية والقضاء عليها. الطريقة تكمن في أن الفيروسات تقوم بتضخيم الخلايا السرطانية وتدفعها للانفجار، كما يقول أوريش باور من مستشفى توبنغن الجامعي. لكن هذه الظاهرة ليست جديدة، فقد لاحظ العلماء منذ أكثر من مائة عام، أن أوراما سرطانية يضمحل حجمها وأحيانا تختفي، عندما يصاب المريض إصابة فيروسية بنفس الوقت. الباحثون بمعهد باول ايرليش التابع للجامعة يدرسون هذه الظاهرة من خلال استعمال فيروسات لقاح الحصبة التي تستعمل لمكافحة المرض. يقول كريستيان باوخهولتز احد أعضاء فريق العمل:"قمنا بتغيير التركيب الجيني للفيروسات بطريقة تجعل الفيروسات تستهدف بشكل محدد الأورام السرطانية". والخطوة الأولى في أي إصابة بالعدوى هي دخول الخلية. يقول باوخهولتز :"ولدخول الخلية يجب توفر المستقبلات، التي ترتبط بها الفيروسات وتمكنها من دخول الخلية وإصابتها. وبدلا من أن يستعمل الفيروس مستقبلا طبيعيا، يستعمل مستقبلا موجودا على الخلايا الجذعية السرطانية والخلايا الجذعية في الدم". وبهذا تضرب الفيروسات الخلايا المصابة بالسرطان وتقضي عليها فقط، لا الخلايا السليمة. ويقول العلماء إن الخلايا الجذعية المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم لا تُهاجم من قبل الفيروسات التي أعادوا برمجتها. والسبب يعود إلى أن هذا النوع من الخلايا يملك مناعة طبيعة، بعكس خلايا الأورام السرطانية التي تكون غالبا مناعتها ضعيفة. ويعتقد الباحثون أن عملية استخدام فيروسات الحصبة المعدلة للقضاء على الخلايا السرطانية فعال وأمين بنفس درجة استخدامها لمكافحة الحصبة، والتي تستعمل منذ عقود. المحرر: هيا قيسية


2014-03-12 || 18:30

وين أروح بنابلس؟

2021 08

يكون الجو حاراً إلى شديد الحرارة ويطرأ ارتفاع طفيف آخر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 35 نهاراً و25 ليلاً.

25/35

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.25 4.58 3.84