شريط الأخبار
سقوط رضيعة من علو في بيت فوريك اقتحام المنطقة الأثرية في سبسطية هآرتس: عندما انشغل الجيش بتعزيز الاحتلال بدل حماية السكان قرار وطني باعتبار يوم الثلاثاء القادم يوم غضب الأردن يحذر من تبعات أي توتر بالأقصى خلال رمضان الصحة: ارتقاء شابين قرب العيزرية هآرتس: الاحتلال في لاهاي بلومبيرغ: إسرائيل لا تمتلك خطة لنقل أكثر من مليون مدني من رفح مؤتمر المرأة العربية يدعو لوقف الحرب على القطاع اجتماع لجمعية وادي الشعير ومجالس غرب نابلس بيت إيبا: كشف طبي جراحي مجاناً هآرتس: الدخول إلى رفح.. "سيناريوهات كارثية" اعتقال طالبين من أمام بوابة جامعة بير زيت مستوطنون يتجمعون شرق بيت لحم 4 دول بمجلس الأمن مستعدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية فتح الحاجز الترابي بين شوفة وكفر اللبد الدويري يتحدث عن معركة فاصلة بخان يونس.. ما القصة ولماذا؟ الضفة: اعتقال 7170 مواطناً منذ 7 أكتوبر جدول توزيع المياه في طلوزة الأبطال: برشلونة يتعادل مع نابولي وبورتو يسقط أرسنال
  1. سقوط رضيعة من علو في بيت فوريك
  2. اقتحام المنطقة الأثرية في سبسطية
  3. هآرتس: عندما انشغل الجيش بتعزيز الاحتلال بدل حماية السكان
  4. قرار وطني باعتبار يوم الثلاثاء القادم يوم غضب
  5. الأردن يحذر من تبعات أي توتر بالأقصى خلال رمضان
  6. الصحة: ارتقاء شابين قرب العيزرية
  7. هآرتس: الاحتلال في لاهاي
  8. بلومبيرغ: إسرائيل لا تمتلك خطة لنقل أكثر من مليون مدني من رفح
  9. مؤتمر المرأة العربية يدعو لوقف الحرب على القطاع
  10. اجتماع لجمعية وادي الشعير ومجالس غرب نابلس
  11. بيت إيبا: كشف طبي جراحي مجاناً
  12. هآرتس: الدخول إلى رفح.. "سيناريوهات كارثية"
  13. اعتقال طالبين من أمام بوابة جامعة بير زيت
  14. مستوطنون يتجمعون شرق بيت لحم
  15. 4 دول بمجلس الأمن مستعدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية
  16. فتح الحاجز الترابي بين شوفة وكفر اللبد
  17. الدويري يتحدث عن معركة فاصلة بخان يونس.. ما القصة ولماذا؟
  18. الضفة: اعتقال 7170 مواطناً منذ 7 أكتوبر
  19. جدول توزيع المياه في طلوزة
  20. الأبطال: برشلونة يتعادل مع نابولي وبورتو يسقط أرسنال

بعد "تحركات وتحذيرات".. عين إسرائيل على رفح والأخرى على مصر

تستعد إسرائيل لشن هجوم على رفح، بينما تتحفز مصر على الجانب الآخر من الحدود لمنع أي محاولة لتهجير الفلسطينيين. وتلوح القاهرة بتعليق اتفاقية السلام مع إسرائيل إذا تم إجبار الفلسطينيين على العبور إلى سيناء.


مع استعدادات إسرائيل لشن هجوم على مدينة رفح الفلسطينية، فإن عينها على الجانب الآخر من الحدود حيث تتحفز مصر لمنع أي محاولة لتهجير النازحين الفلسطينيين المحتشدين خلال العملية.

ويوضح قيادي حزبي وأكاديمي من إسرائيل لموقع "سكاي نيوز عربية"، كيف تقرأ إسرائيل التحركات المصرية على الحدود، خاصة بعد تلويح القاهرة بأن أي محاولة لدفع الفلسطينيين لعبورها إلى مصر سيقابل بتعليق اتفاقية السلام الموقعة بين البلدين عام 1979، وبيان وزارة الخارجية المصرية بأن مخاطر هجوم رفح وتهجير الفلسطينيين "ستضر مصالح الجميع من دون استثناء".

وسبق أن نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية عن دبلوماسي غربي كبير في القاهرة، قوله إن المسؤولين المصريين حثوا نظراءهم الغربيين على إبلاغ إسرائيل بأنهم يعتبرون أي تحرك لإجبار سكان غزة على العبور إلى سيناء بمثابة انتهاك من شأنه أن يعلق فعليا اتفاقية السلام.

ولم يتوقف رد القاهرة عند ذلك فقط، بل أرسلت نحو 40 دبابة وناقلة جند مدرعة إلى شمال شرق سيناء في الأسبوعين الماضيين، حسبما نقلته وكالة "رويترز" عن مسؤولين أمنيين مصريين لم تذكر اسمهما.

إرباك إسرائيل

القيادي في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة (حزب إسرائيلي غالبيته من عرب 1948 ويمثله 5 نواب في الكنيست) سهيل دياب، يقول إن مصر قدمت دعما كبيرا للقضية الفلسطينية منذ بداية الحرب برفض مخطط تهجير سكان غزة، وهو الهدف الرئيسي من الحرب المستمرة على القطاع منذ أكتوبر الماضي، حسب رأيه.

كما "لعبت القاهرة دورا محوريا في مباحثات الوساطة بين الجانبين، وحاليا تستضيف المفاوضات التي تهدف إلى تبادل الأسرى ووضع حد للحرب"، كما يقول دياب.

وفي تقديره، فإن الموقف المصري من الحرب "تسبب في إرباك إسرائيل على المستويين السياسي والعسكري، وفي الأسبوع الأخير انصب الاهتمام الإسرائيلي على معرفة رد الفعل المصري بخصوص اقتحام رفح ومحور فيلادلفيا، لكن جواب القاهرة لم يتأخر كثيرا من خلال التلويح بتعليق معاهدة كامب ديفيد حال إقدام إسرائيل على خرق البروتوكولات الأمنية والعسكرية الخاصة بهذه المعاهدة التي مهدت للسلام بين البلدين، وكذلك قامت بحشد قوات للجيش المصري".

ويأتي التهديد المصري بتعليق معاهدة السلام، التي تمثل حجر الزاوية في الاستقرار الإقليمي بالمنطقة منذ ما يقرب من نصف قرن، بعد إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، أنه أصدر تعليماته للجيش بالاستعداد لشن هجوم على رفح لتدمير 4 كتائب لحركة حماس موجودة بالمدينة.

صدام مستبعد

يقلل أستاذ العلوم السياسية بالجامعة العبرية في القدس عضو اللجنة المركزية لحزب العمل الإسرائيلي مئير مصري، من احتمال حدوث صدام سياسي حاد بين مصر وإسرائيل بشأن هجوم رفح.

ويبني توقعاته بهذا الشأن على أن القوات التي حشدها الجيش المصري على الحدود لم تتحرك إلا بعد التنسيق مع إسرائيل (وفقا لمعاهدة السلام)، مشيرا في نفس الوقت إلى تفهمه "خشية مصر أن تخرج الأمور عن السيطرة، وأن يقتحم مئات الآلاف من الفلسطينيين الحدود إلى سيناء".

وحول العملية التي تخطط لها إسرائيل في رفح، يقول الأكاديمي الإسرائيلي إن هناك خطة محكمة لدى الجيش لإخلاء مدينة رفح فور اقتحامها، سوف يتم الإعلان عنها في آخر لحظة، مؤكدا الحرص على إبعاد المدنيين عن مناطق القتال حتى تنتهي العملية.

ويتابع: "أكرر هنا أنه لم يكن لإسرائيل في أي وقت من الأوقات مشروع لتهجير الغزاويين، لا قسرا ولا طوعا. الهدف الوحيد كان ولا يزال حماية سكان القطاع بقدر المستطاع من القصف وإبعادهم بشكل مؤقت عن معاقل حماس".


المصدر: سكاي نيوز عربية


2024-02-12 || 14:19






مختارات


قطع الكهرباء في روجيب

تكريم طواقم المستشفى الميداني الأردني بنابلس

اشتية: إسرائيل تمارس تدميراً اقتصادياً ومالياً للسلطة

بوريل: لا بد من استمرار عمل الأونروا خلال التحقيقات

الهيئة: 50 أسيراً في حوارة يعانون ظروفاً قاسية

هآرتس: تــرانســـفــير طــوعـــي؟ هــــذه فـكـــرة جــيــدة!

اليونيسف: القطاع أخطر مكان في العالم على الأطفال

القطاع: ارتقاء 28.340 مواطناً

الضفة: اعتقال 37 مواطناً بيوم

وين أروح بنابلس؟

2024 02

يكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، لتبقى حول معدلها العام، وتتراوح في نابلس بين 16 نهاراً و8 ليلاً.

16/ 8

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.67 5.19 3.97