شريط الأخبار
سقوط رضيعة من علو في بيت فوريك اقتحام المنطقة الأثرية في سبسطية هآرتس: عندما انشغل الجيش بتعزيز الاحتلال بدل حماية السكان قرار وطني باعتبار يوم الثلاثاء القادم يوم غضب الأردن يحذر من تبعات أي توتر بالأقصى خلال رمضان الصحة: ارتقاء شابين قرب العيزرية هآرتس: الاحتلال في لاهاي بلومبيرغ: إسرائيل لا تمتلك خطة لنقل أكثر من مليون مدني من رفح مؤتمر المرأة العربية يدعو لوقف الحرب على القطاع اجتماع لجمعية وادي الشعير ومجالس غرب نابلس بيت إيبا: كشف طبي جراحي مجاناً هآرتس: الدخول إلى رفح.. "سيناريوهات كارثية" اعتقال طالبين من أمام بوابة جامعة بير زيت مستوطنون يتجمعون شرق بيت لحم 4 دول بمجلس الأمن مستعدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية فتح الحاجز الترابي بين شوفة وكفر اللبد الدويري يتحدث عن معركة فاصلة بخان يونس.. ما القصة ولماذا؟ الضفة: اعتقال 7170 مواطناً منذ 7 أكتوبر جدول توزيع المياه في طلوزة الأبطال: برشلونة يتعادل مع نابولي وبورتو يسقط أرسنال
  1. سقوط رضيعة من علو في بيت فوريك
  2. اقتحام المنطقة الأثرية في سبسطية
  3. هآرتس: عندما انشغل الجيش بتعزيز الاحتلال بدل حماية السكان
  4. قرار وطني باعتبار يوم الثلاثاء القادم يوم غضب
  5. الأردن يحذر من تبعات أي توتر بالأقصى خلال رمضان
  6. الصحة: ارتقاء شابين قرب العيزرية
  7. هآرتس: الاحتلال في لاهاي
  8. بلومبيرغ: إسرائيل لا تمتلك خطة لنقل أكثر من مليون مدني من رفح
  9. مؤتمر المرأة العربية يدعو لوقف الحرب على القطاع
  10. اجتماع لجمعية وادي الشعير ومجالس غرب نابلس
  11. بيت إيبا: كشف طبي جراحي مجاناً
  12. هآرتس: الدخول إلى رفح.. "سيناريوهات كارثية"
  13. اعتقال طالبين من أمام بوابة جامعة بير زيت
  14. مستوطنون يتجمعون شرق بيت لحم
  15. 4 دول بمجلس الأمن مستعدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية
  16. فتح الحاجز الترابي بين شوفة وكفر اللبد
  17. الدويري يتحدث عن معركة فاصلة بخان يونس.. ما القصة ولماذا؟
  18. الضفة: اعتقال 7170 مواطناً منذ 7 أكتوبر
  19. جدول توزيع المياه في طلوزة
  20. الأبطال: برشلونة يتعادل مع نابولي وبورتو يسقط أرسنال

تقرير الأونروا 76 حول الوضع في القطاع والضفة

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا، تنشر تقريرها رقم 76 حول الوضع في القطاع والضفة، في الفترة الواقعة بين 8-10 شباط 2024، الأيام 125-127 من الحرب على القطاع والتصعيد في الضفة.


نشرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا، تقريرها رقم 76 حول الوضع في القطاع والضفة، في الفترة الواقعة بين 8-10 شباط 2024، الأيام 125-127 من الحرب على قطاع غزة والتصعيد في الضفة الغربية.

1. النقاط الرئيسة

قطاع غزة

• أدت الغارات الجوية المتزايدة في رفح إلى زيادة المخاوف التي من شأنها أن تزيد من إعاقة العمليات الإنسانية التي تعمل أصلا فوق طاقتها. وهنالك حوالي 1,5 مليون شخص يعيشون في رفح، أي ستة أضعاف عدد السكان مقارنة بما كان عليه الحال قبل 7 تشرين الأول.
• يتسبب القتال العنيف في/ حول خان يونس (جنوب غرب غزة) على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية بخسائر في الأرواح وأضرار في البنية التحتية المدنية، ويشمل ذلك أكبر ملجأ للأونروا في المنطقة الجنوبية، مركز تدريب خان يونس. إن هذا يجبر آلاف الفلسطينيين على الفرار جنوبا باتجاه رفح، التي تشهد اكتظاظا شديدا، مع تقارير تفيد بقيام القوات الإسرائيلية بالقصف على رفح يوم 7 شباط. وأعرب مدير شؤون الأونروا في غزة عن قلقه إزاء احتمال وقوع هجوم عسكري إسرائيلي في رفح قد يؤدي إلى فرار مئات الآلاف من الأشخاص من القتال وحذر من أن الوكالة "لن تكون قادرة على إدارة عملياتها بشكل فعال أو آمن من مدينة تتعرض لهجوم من الجيش الإسرائيلي".
• لا يزال الوصول إلى السكان المعزولين شمال وادي غزة يشكل تحديا. وفي الفترة ما بين 1 كانون الثاني وحتى 5 شباط، لم تصل سوى 10 بعثات شاملة تابعة للأونروا إلى شمال وادي غزة من أصل 35 بعثة كان مخطط لها.
• خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير (8-10 شباط)، لا يزال معبر كرم أبو سالم مغلقا منذ يوم 7 شباط بسبب المتظاهرين الإسرائيليين. ولا تزال الإمدادات الحيوية لمواجهة انعدام الأمن الغذائي ممنوعة بسبب عدم الحصول على موافقات السلطات الإسرائيلية لنقل الدقيق من ميناء أشدود الإسرائيلي إلى قطاع غزة.
• حتى 10 شباط، أصبح العدد الإجمالي للزملاء العاملين في الأونروا الذين ارتقوا منذ بدء الأعمال العدائية 156 زميلا، أي بزيادة زميلين منذ تقرير رقم 75.
• حتى 10 شباط، نزح ما يصل إلى 1,7 مليون شخص (أو أكثر من 75 بالمئة من السكان) في مختلف أنحاء قطاع غزة، بعضهم عدة مرات. ويتم إجبار العائلات على الانتقال بشكل متكرر بحثا عن الأمان. وفي أعقاب القصف الإسرائيلي المكثف والقتال في خان يونس والمناطق الوسطى في الأيام الأخيرة، انتقل عدد كبير من النازحين مرة أخرى إلى الجنوب.

الضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية

سيتم نشر التحديث القادم الخاص بالضفة الغربية يوم 13 شباط 2024.

2. الوضع العام

قطاع غزة

• وفقا لوزارة الصحة في غزة، حتى 9 شباط، ارتقى ما لا يقل عن 27,947 فلسطينيا في قطاع غزة منذ 7 تشرين الأول. إن حوالي 70 بالمئة من الذين ارتقوا هم من النساء والأطفال بحسب التقارير، وتفيد التقارير بأن 67,459 فلسطينيا آخر قد أصيبوا بجروح.

الضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية

• وفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، خلال الفترة ما بين 7 تشرين الأول 2023 وحتى 10 شباط 2024، ارتقى 384 فلسطينيا، من بينهم 97 طفلا، في الضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية.
• كان العام المنصرم (2023) العام الأكثر دموية بالنسبة للفلسطينيين في الضفة الغربية منذ أن بدأت الأمم المتحدة بتسجيل أعداد الإصابات في عام 2005.

3. سبل الوصول الإنساني وحماية المدنيين

قطاع غزة

يرجى الاطلاع أدناه على الحوادث للفترة من 8 إلى 10 شباط 2024:
• تعمل الأونروا على التحقق من التقارير التي تفيد بوقوع حوادث أثرت على مرافق الأونروا. وسيتم تقديم المزيد من المعلومات حال توفرها.
• تم الإبلاغ عن حوادث مختلفة أثرت على منشآت الأونروا والنازحين داخليا الذين يحتمون هناك. وفي حين أن التحقق من التفاصيل وأرقام الضحايا لا يزال جاريا، تشير التقارير الأولية إلى ما يلي:
o في 8 شباط 2024، تعرضت مدرستان في خان يونس لإطلاق نار مكثف ودخلت القوات الإسرائيلية المدرستين بالدبابات والجرافات. وقامت جرافات ودبابات القوات الإسرائيلية بتدمير الجدار المحيط ومشت وأزالت الخيام في ساحات المدارس الرئيسة. كان هناك إطلاق نار باتجاه الغرف الصفية حيث كان النازحون يختبئون ويحمون أنفسهم. وطلب من موظفي الأونروا فتح ثقب في الجدار المشترك بين المدرستين والإعداد لإجلاء كافة النازحين في صباح اليوم التالي. وتم إبلاغ موظفي الأونروا بأنه سيتم فحص النازحين وتفتيشهم قبل توجيههم إلى طريق الإجلاء. وطلب موظفو الأونروا استخدام البوابة الرئيسية بدلا من الفتحة الموجودة في الجدار حيث كان هناك العديد من كبار السن من النازحين والنازحين من ذوي الإعاقات الذين لم يتمكنوا من العبور من خلال هذه الحفرة بسبب المسافة بين المدرستين. وفي صباح اليوم التالي، تم الإجلاء القسري لحوالي 750 نازحا داخليا كانوا لا يزالون يحتمون في المدرستين.
o في 10 شباط 2024، دمرت جرافة تابعة للقوات الإسرائيلية الجدار الغربي لمدرسة في خان يونس واضطر حوالي 700 نازح لجأوا إلى المدرسة إلى إخلاء المدرسة. وأفيد أيضا أن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم أجبروا على اتباع طريق محدد نحو نقطة تفتيش تابعة للقوات الإسرائيلية، حيث طلب من الرجال التجمع في مجموعات من خمسة أشخاص وإخضاعهم لفحص هوياتهم. وأفيد بأن العديد من النازحين اعتقلوا وتم الاعتداء عليهم جسديا خلال هذه العملية.
o في 10 شباط 2024، دخلت القوات الإسرائيلية مدرستين في خان يونس وأجبرت الموظفين والنازحين على إخلاء المدارس.
o في 10 شباط 2024، أفيد عن ارتقاء أحد النازحين الذين لجأوا إلى مدرسة في خان يونس بنيران القوات الإسرائيلية داخل المدرسة.
• تم الإبلاغ عن 308 حوادث أثرت على مباني الأونروا وعلى الأشخاص الموجودين داخلها منذ بدء الحرب (بعضها شهد حوادث متعددة أثرت على نفس الموقع)، بما في ذلك ما لا يقل عن 38 حادثة استخدام عسكري و/أو تدخل في منشآت الأونروا. وقد تأثرت 152 منشأة مختلفة تابعة للأونروا جراء تلك الحوادث.
• تقدر الأونروا أنه بالإجمال، ارتقى ما لا يقل عن 396 نازحا يلتجئون في ملاجئ الأونروا وأصيب 1,379 آخرين على الأقل منذ بدء الحرب. ولا تزال الأونروا تتحقق من عدد الإصابات التي وقعت بسبب الحوادث التي أثرت على مرافقها، وتشير إلى أن هذه الأرقام لا تشمل بعض الإصابات التي تم الإبلاغ عنها حيث لم يتسن تحديد عدد الإصابات.

4. استجابة الأونروا

قطاع غزة

نظرا للوضع الأمني بالإضافة إلى انقطاع الاتصال بالإنترنت، لا يمكننا تقديم أية تحديثات إضافية عما ورد في التقرير رقم 72.
ملاجئ الأونروا
• حتى تاريخ 10 شباط، هنالك ما يقارب من 1,7 مليون شخص نازح يحتمون الآن في ملاجئ الطوارئ (ملاجئ الأونروا والملاجئ العامة) أو المواقع غير الرسمية أو بالقرب من ملاجئ الأونروا ومواقع التوزيع وداخل المجتمعات المضيفة.
وبسبب الوضع الأمني وأوامر الإخلاء الصادرة عن القوات الإسرائيلية، لا تزال هناك ما بين 150-155 منشأة تابعة للأونروا تؤوي النازحين. وتعاني الملاجئ من الاكتظاظ الشديد.

الصحة

• حتى 5 شباط، كانت ستة مراكز صحية فقط (من أصل 22) تابعة للأونروا تعمل. وتقع تلك المراكز الصحية في الشمال ورفح وخان يونس والمناطق الوسطى.
• لا يزال 394 موظفا في مجال الرعاية الصحية يعملون في المراكز الصحية الستة العاملة، وفي 5 شباط قدموا 9,355 استشارة طبية.
• قام 229 موظفا في الملاجئ بتقديم 11,105 استشارات طبية إضافية في الملاجئ، وفي النقاط الطبية المنشأة حديثا في منطقة المواصي لخدمة تدفق السكان النازحين من خان يونس، حيث يبلغ إجمالي عدد السكان المسجلين حاليا 180,000 شخص.
• في أوائل كانون الثاني، تلقت الأونروا لقاحات من اليونيسف لمراكزها الصحية. وقد تم تلقي أحد عشر نوعا مختلفا من اللقاحات (التخزين المبرد والمجمد). سمح هذا باستئناف عمليات التطعيم. وحتى 3 شباط، تم تطعيم أكثر من 22,300 طفل ضد أمراض مثل الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية وغيرها.

الدعم النفسي الاجتماعي

• تواصل الأونروا تقديم خدمات الدعم النفسي الاجتماعي بما في ذلك خدمات الإسعافات الأولية النفسية الاجتماعية واستشارات الدعم النفسي الاجتماعي وجلسات التدخل وجلسات التعامل مع الإجهاد النفسي والأنشطة الجماعية والترفيهية. ومنذ بداية الحرب، تم تقديم الدعم لأكثر من 115,000 نازح.
• خلال الفترة من 5 إلى 6 شباط، قدم المرشدون 924 استشارة فردية وعائلية في رفح، إلى جانب 929 جلسة جماعية دعم اجتماعي. واستفاد من هذه الجهود 15,161 نازحا، ما ساهم في إجمالي تراكمي قدره 90,476 جلسة دعم نفسي اجتماعي تم تقديمها منذ بدء الأعمال العدائية. بالإضافة إلى ذلك، قدم المرشدون الدعم النفسي لما مجموعه 468 موظفا من موظفي الأونروا من خلال التواصل الوجاهي وعن بعد. وبلغ العدد الإجمالي للموظفين الذين تم تزويدهم بالدعم النفسي الاجتماعي منذ بداية الأعمال العدائية 12,737 موظفا.

الأمن الغذائي

• استمرت الأونروا بتوزيع الطحين خارج الملاجئ في المحافظات الجنوبية. وقد تم الوصول إلى ما مجموعه 367,422 عائلة لغاية الآن.

المياه والصرف الصحي والنظافة الشخصية

نظرا للوضع الأمني بالإضافة إلى انقطاع الاتصال بالإنترنت، لا يمكننا تقديم أية تحديثات إضافية عما ورد في التقرير رقم 67.

اقتباس من سهيلة، وهي أم لثمانية أطفال ونازحة في النصيرات (المنطقة الوسطى)
" الأونروا تزودنا بالغذاء والماء والرعاية الصحية. بدونهم، كنا سنموت من البرد والجوع والقصف".

المصدر: وكالة غوث وتشغيل اللاجئين - أونروا


2024-02-12 || 13:53






مختارات


قطع الكهرباء في روجيب

تكريم طواقم المستشفى الميداني الأردني بنابلس

اشتية: إسرائيل تمارس تدميراً اقتصادياً ومالياً للسلطة

بوريل: لا بد من استمرار عمل الأونروا خلال التحقيقات

الهيئة: 50 أسيراً في حوارة يعانون ظروفاً قاسية

هآرتس: تــرانســـفــير طــوعـــي؟ هــــذه فـكـــرة جــيــدة!

اليونيسف: القطاع أخطر مكان في العالم على الأطفال

القطاع: ارتقاء 28.340 مواطناً

الضفة: اعتقال 37 مواطناً بيوم

الهيئة: 85 أسيراً يعانون ظروفا صعبة في مركز عتصيون

فانا: التبرّع بالأعضاء.. إنهاء ألم وإحياء أمل في السعودية

تفاصيل "عملية الساعة" لتحرير رهينتين من رفح

بايدن يستقبل العاهل الأردني في واشنطن

الرئاسة: على أمريكا ألا تبقى رهينة للسياسة الإسرائيلية

مقتل 566 جندياً في القطاع

وين أروح بنابلس؟

2024 02

يكون الجو غائماً جزئياً إلى صاف ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، لتبقى حول معدلها العام، وتتراوح في نابلس بين 16 نهاراً و8 ليلاً.

16/ 8

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.67 5.19 3.97