شريط الأخبار
لأول مرة.. عارضات أزياء بملابس البحر في السعودية! دون خسارة.. باير ليفركوزن يسطر تاريخاً جديداً في البوندسليغا إصابة شاب في عزموط شرق نابلس النيران تأتي على عشرات الدونمات الرعوية في الأغوار الشمالية ذخائر "تخترق الأجساد".. شهادات لأطباء أمريكيين في القطاع محكمة مصرية ترفع اسم أبو تريكة ومئات آخرين من قوائم الإرهاب نائب رئيس الموساد سابقاً: خسرنا حرب القطاع واقتصادنا ينهار وفاة ابنة موشيه ديان بعد صراع طويل مع المرض جماهير غفيرة تُشيع جثمان إسلام خمايسة باليامون حجاوي: تطوير البنية التحتية في أريحا أولوية نظراً لموقعها وتاريخها فايننشال تايمز: أصبح من شبه المستحيل الدفاع عن إسرائيل حتى من أصدقائها قبل المناظرة.. ترامب يطالب بـ"تحليل مخدرات" لبايدن ارتقاء 270 رياضياً فلسطينياً في القطاع منذ أكتوبر النمسا تفرج عن الأموال المخصصة للأونروا مصادرة مضخة باطون غرب سلفيت كشف ملابسات قضايا سرقة مركبات في بيت لحم سلوفينيا: سنعترف بالدولة الفلسطينية الشهر المقبل انتشار مقلق لفيروس "نورو" في المملكة المتحدة الكشف عن الخطة العربية الأميركية لليوم التالي للحرب القطاع: ارتقاء 35.386 مواطناً
  1. لأول مرة.. عارضات أزياء بملابس البحر في السعودية!
  2. دون خسارة.. باير ليفركوزن يسطر تاريخاً جديداً في البوندسليغا
  3. إصابة شاب في عزموط شرق نابلس
  4. النيران تأتي على عشرات الدونمات الرعوية في الأغوار الشمالية
  5. ذخائر "تخترق الأجساد".. شهادات لأطباء أمريكيين في القطاع
  6. محكمة مصرية ترفع اسم أبو تريكة ومئات آخرين من قوائم الإرهاب
  7. نائب رئيس الموساد سابقاً: خسرنا حرب القطاع واقتصادنا ينهار
  8. وفاة ابنة موشيه ديان بعد صراع طويل مع المرض
  9. جماهير غفيرة تُشيع جثمان إسلام خمايسة باليامون
  10. حجاوي: تطوير البنية التحتية في أريحا أولوية نظراً لموقعها وتاريخها
  11. فايننشال تايمز: أصبح من شبه المستحيل الدفاع عن إسرائيل حتى من أصدقائها
  12. قبل المناظرة.. ترامب يطالب بـ"تحليل مخدرات" لبايدن
  13. ارتقاء 270 رياضياً فلسطينياً في القطاع منذ أكتوبر
  14. النمسا تفرج عن الأموال المخصصة للأونروا
  15. مصادرة مضخة باطون غرب سلفيت
  16. كشف ملابسات قضايا سرقة مركبات في بيت لحم
  17. سلوفينيا: سنعترف بالدولة الفلسطينية الشهر المقبل
  18. انتشار مقلق لفيروس "نورو" في المملكة المتحدة
  19. الكشف عن الخطة العربية الأميركية لليوم التالي للحرب
  20. القطاع: ارتقاء 35.386 مواطناً

دراسة: الأسماك تحسّ بالتعاطف وتواسي بعضها!

الشعور بالتعاطف مع الآخر ليس إحساساً إنسانياُ بحتا.. ولا حتى خاص بالثدييات، بل كذلك يوجد عند الأسماك، التي تملك القدرة على مواساة بعضها، وأن تكون أكثر اجتماعيةً في حالات الخطر!


يمكن للأسماك أن تستشعر الخطر الذي تحس به بقية الأسماك القريبة منها، وأن ينتقل هذا الإحساس إليها بدورها، إذ بيّنت دراسة أن دماغ الأسماك يتوفر كذلك على الأوكسيتوسين، وهو مكوّن كيميائي موجود في دماغ الإنسان، مسؤول عن العواطف التي نشعر بها، ومن ذلك الإحساس بالحب، لدرجة أن مقالات كثيرة تطلق عليه "هرمون الحب".

وبيّنت الدراسة المنشورة في مجلة ساينس الشهيرة، والتي نشرت أسوشيتد برس أهم مضامينها، أن حذف الجينات المرتبطة بإنتاج وامتصاص الأوكسيتوسين في أدمغة سمك الزرد، وهو نوع استوائي صغير يُستخدم كثيراً في الدراسات العلمية، يجعل هذه الأسماك غير اجتماعية، ويؤدي إلى تغيير سلوكها عندما تكون بقية الأسماك في حالة من القلق.

وعندما تمت إعادة حقن الأسماك في عيّنة الدراسة، فقدرتها على الإحساس بالمشاعر التي تشعر بها بقية الأسماك عادت إلى طبيعتها، ما وصفه العلماء بنوع من العدوى العاطفية. ويقول الباحث في علم الأعصاب في جامعة كالجاري، إبوكون أكينرينادي، وهو مؤلف مشارك في الدراسة: "هذه الأسماك تتفاعل كما الإنسان، فهي تتجاوب مع الخوف الذي تشعر به بقية الأسماك".

والهدف من الدراسة هو تبيان أنّ الإحساس بالتعاطف ليس سلوكا خاصة بكائنات معينة فقط كالإنسان، وأن هذا التفاعل الكيميائي الذي يحدث في الدماغ يوجد في الطبيعة، كما تظهر أهميتها في تأكيدها لوجود تعاطف لدى الأسماك بدورها، بعدما كان الأمر مشكوكاً فيه عكس الحيوانات التي بيّنت دراسات متعددة سابقا كونها تعكس مشاعر بعضها البعض.

وتوضح الدراسة أن هذه الأسماك تعطي اهتماماً أكبر للأسماك الأخرى التي تعرّضت لتوتر كبير، كما لو أنه سلوك فيه نوع من المواساة، ما يؤكد أن هرمون الأوكسيتوسين يلعب دوراً رئيسياً في نقل العواطف، وفي دعم الأسماك لبعضها البعض في حالة الخطر.

ويقول هانز هوفمان باحث في علم الأعصاب بجامعة تكساس في أوستن الأمريكية، إن القواسم المشتركة بين الإنسان والأسماك عبر هذا المكوّن قد تكون حدثت منذ 450 مليون سنة، منذ "أن كان لدينا سلف واحد مشترك".

وعن وصف الأوكسيتوسين بكونه هرمون "حب"، يقول هوفمان إن هذه المادة الكيميائية لا تتوقف عند هذا الدور، بل هي تشبه "الجهاز الذي ينظم الحرارة، يقوم بتحديد ما هو مهم اجتماعياً في موقف معين، ومن ذلك تنشيط الدوائر العصبية التي قد تجعلك تهرب من الخطر، أو أن تنخرط في سلوك المغازلة والتودد".

بالتعاون مع دويتشه فيله


2023-03-24 || 16:40






مختارات


100 ألف يصلون الجمعة في الأقصى

التوقيت الصيفي.. هكذا يؤثر تغيير الوقت على صحتك!

تقرير: بايرن يقيل ناغلسمان وتوخل الأوفر حظاً لخلافته

الصيدليات المناوبة في جنين الجمعة

بلدية نابلس: جدول توزيع المياه

أسعار صرف العملات

الطقس: الجمعة ربيع وأمطار السبت والأحد

اتفاق سعودي سوري حول إعادة العلاقات

ملحم: الحكومة تجاوبت مع كل ما يلزم لعودة المعلمين

تعديل ساعات عمل الجسر في رمضان

إنهاء الجدل حول شارة القيادة في المنتخب الألماني

واتساب يعلن عن تجديد التطبيق على نظام ويندوز

الصيدليات المناوبة في مدينة نابلس الجمعة

وين أروح بنابلس؟

2024 05

يكون الجو حاراً نسبياً إلى حار، ويطرأ ارتفاع طفيف أخر على درجات الحرارة، لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 4 درجات مئوية، وتتراوح في نابلس بين 30 نهاراً و20 ليلاً.

30/ 20

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.70 5.22 4.03