1. غانتس: لست صديق عباس وأتعهد بمزيد من الاستيطان
  2. الأوقاف: إقامة صلاة الغائب على أراوح أقمار جنين
  3. ممارسة الرياضة عند الإصابة بنزلة برد.. مفيدة أم خطيرة؟
  4. شكوك تحيط بمشاركة رونالدو وهازارد في كأس العالم بقطر
  5. لليوم الخامس: 30 إدارياً يواصلون الإضراب
  6. الصحة: ارتقاء طفل في بيت لحم
  7. العراق: سقوط صواريخ بالقرب من المنطقة الخضراء
  8. قبلان: إطلاق فعاليات إعداد الخطة التنموية المحلية
  9. جدول توزيع المياه في روجيب
  10. بتر يد المعتقل الجريح غوادرة
  11. دوما: توفر أشتال زيتون
  12. عصيرة القبلية: توفر مشاريع تأهيل زراعي
  13. بلدية جنين: جدول توزيع المياه
  14. الدفاع المدني: 421 مهمة بأسبوع
  15. العثور على جثة في رام الله
  16. الوضع الصحي لأبو حميد يدخل مرحلة حرجة جداً
  17. الأوقاف: موضوع خطبة الجمعة
  18. الصيدليات المناوبة في نابلس
  19. أسعار الذهب والفضة
  20. ارتفاع سعر الدولار.. نعمة أم نقمة على الاقتصاد العالمي؟

الإحصاء: الشباب يشكلون أكثر من خمس المجتمع الفلسطيني

لمناسبة اليوم العالمي للشاب، الذي يصادف الـ12/ آب من كل عام، الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ينشر تقريراً عن واقع الشباب الفلسطيني ونسبتهم في المجتمع.


قال الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، الخميس 11.08.2022، إن الشباب من (18-29 عاما)، يشكلون أكثر من خمس المجتمع الفلسطيني، وإن نصفهم ليسوا في دائرة العمل أو التعليم/ التدريب، وإن حوالي 155 ألف شاب يعملون في القطاع غير المنظم.

وأوضح الإحصاء، في تقرير له لمناسبة اليوم العالمي للشباب، الذي يصادف الثاني عشر من شهر آب من كل عام، أن الأمية تلاشت بين الشباب الفلسطيني، وأن نسب الشباب الحاصلين على شهادات دراسية عليا مرتفعة، يقابلها معدلات بطالة عالية، وأن هناك أسرة من كل عشرة أسر يرأسها شاب، وأشار إلى انخفاض نسبة الزواج المبكر، وأن حوالي ثلث الشباب يمارسون عادة التدخين.

الشباب الفلسطيني الاكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية

لا تزال الاعتداءات من قبل السلطات الإسرائيلية وقطعان مستوطنيه متواصلة بحق الفلسطينيين في كافة محافظات الوطن، ناهيك عن تعرض المسجد الأقصى يوميًا لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الجيش، كما تقوم قوات الجيش الإسرائيلي بالاعتداءات المستمرة على المواطنين الفلسطينيين والتنكيل بهم واعتقالهم والاستيلاء على أراضيهم.

وكان آخرها الاعتداء على قطاع غزة، الذي أسفر عن ارتقاء 47 مواطنا 34% منهم من الشباب في العمر 18-29 سنة. 

يذكر أن عدد الشباب الذين ارتقوا في قطاع غزة عام 2021 بلغ 82 شاباً، تشكل ما نسبته 32% من مجمل الذين ارتقوا في القطاع جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في حينه.

وفي الضفة الغربية ارتقى 43 شاباً منذ بداية 2022 حتى تاريخه، يشكلون ما نسبته 56% من مجمل من ارتقوا في الضفة الغربية.

يذكر أن عدد الشباب الذين ارتقوا في الضفة الغربية عام 2021 بلغ 41 شاباً، تشكل ما نسبته 43% من مجمل الذين ارتقوا في الضفة الغربية. (مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس").



ارتفاع نسبة الشباب الحاصلين على شهادات عليا يقابله معدلات بطالة عالية

يعد التعليم الاستثمار الحقيقي للفلسطينيين؛ نظرا لأهميته على الصعيدين الفردي والاجتماعي، فبيانات العام 2021 تشير إلى أنه من بين كل 100 شاب/ شابة في العمر 18-29 سنة هناك 18 شاب/ شابة حاصلون على درجة البكالوريوس فأعلى، ولعل الشابات الأوفر حظا، إذ أن 23 شابة من بين كل 100 شابة حاصلة على درجة البكالوريوس فأعلى مقابل 13 شابا من الذكور. بالمقابل فإن معدلات البطالة تشكل التحدي الأكبر أمام الشباب، إذ بلغت هذه المعدلات 62% بين الإناث و33% بين الذكور، وكانت الأعلى في قطاع غزة مقارنة بالضفة الغربية؛ 65% و24% على التوالي.

ولعل أعلى معدلات للبطالة بين الشباب في العمر 18-29 عاما سجلت بين الخريجين منهم من حملة الدبلوم المتوسط فأعلى؛ 53% بفرق واضح بين الشباب الذكور والإناث، 39% للذكور و66% للإناث.

حوالي 155 ألف شاب يعملون في القطاع غير المنظم

بلغ عدد الشباب (18-29 عاما) العاملين في القطاع غير المنظم لعام 2021 في فلسطين 155,000 منهم 145,200 ذكر مقابل 9,800 أنثى، وتمثل نسبة الشباب العاملين في هذا القطاع نحو 29% من إجمالي الشباب العاملين في فلسطين، مع العلم أن نسبة الشباب العاملين عمالة غير منظمة في فلسطين (بمعنى الشباب العاملين في القطاع غير المنظم، إضافة إلى المستخدمين بأجر في القطاع المنظم والذين لا يحصلون على أي من الحقوق في سوق العمل سواء مكافأة نهاية الخدمة/ تقاعد، أو إجازة سنوية مدفوعة الأجر، أو إجازة مرضية مدفوعة الأجر) قد بلغت 46% من مجمل الشباب العاملين منهم 53% من الذكور و17% من الإناث، وبواقع 56% في الضفة الغربية و29% في قطاع غزة.



نصف الشباب ليسوا في دائرة العمل أو التعليم/ التدريب

50% من الشباب (18-29 سنة) خارج العمل والتعليم/ التدريب (الشباب غير المنخرطين في عمل أو ملتحقين في التعليم/ التدريب) في العام 2021؛ 41% في الضفة الغربية مقابل 64% في قطاع غزة، وكانت الأعلى بين الإناث منها بين الذكور، إذ بلغت 66% للإناث مقابل 34% للذكور.

مجتمع فلسطيني شاب

هناك 1.17 مليون شاب وشابة 18-29 سنة في فلسطين يشكلون أكثر من خمس المجتمع الفلسطيني؛ 22% من إجمالي السكان في فلسطين منتصف العام الجاري منهم 22.2% في الضفة الغربية و21.5% في قطاع غزة)، هذا وبلغت نسبة الجنس بين الشباب نحو 105 شباب ذكور لكل 100 شابة.

أسرة من بين كل 10 يرأسها شاب

تشير البيانات للعام 2022، إلى أن 7% من الأسر يرأسها شاب/ شابة في فلسطين، بواقع 13% للذكور و0.2% للإناث، وتساوت هذه النسبة على مستوى المنطقة بواقع 7% لكل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

تلاشي الأمية بين الشباب

انخفضت نسبة الأمية بين الشباب (18-29 عاما) في فلسطين لعام 2021 إلى نحو 0.7% (0.8% في الضفة الغربية و0.6% في قطاع غزة) في حين كانت هذه النسبة (1.1% في الضفة الغربية و1.2% في قطاع غزة) في العام 2007.

انخفاض نسبة الزواج المبكر

بلغت نسبة الشابات في العمر 20-24 سنة اللواتي تزوجن قبل بلوغهن سن 18 عاماً نحو 13 شابة لكل 100 شابة في العام 2020 (12% في الضفة الغربية، 17% في قطاع غزة)، في حين كانت هذه النسبة 37 شابة لكل 100 شابة في العام 2010.

حوالي ثلث الشباب من المدخنين

بلغت نسبة الشباب (18-29 سنة) الذين يمارسون عادة التدخين لعام 2021 حوالي 31% (43% في الضفة الغربية، 13% في قطاع غزة)، وعلى مستوى الجنس فقد بلغت نسبة الشباب من الذكور الذين يمارسون عادة التدخين نحو 54% مقابل 7% للإناث.

غالبية الشباب يستخدمون الانترنت ويمتلكون هاتف ذكي

خلال الربع الأول من 2022، أفادت النتائج أن حوالي 95% من الشباب في الفئة العمرية 18-29 سنة يستخدمون الإنترنت من أي مكان؛ 97% في الضفة الغربية و91% في قطاع غزة دون وجود فروقات ملحوظة بين الذكور والإناث. و89% من الشباب يمتلكون هاتفا ذكيا في فلسطين، بواقع 96% في الضفة الغربية و78% في قطاع غزة، وكانت الأعلى بين الإناث منها بين الذكور 90% و88% على التوالي.



مستوى متدن للرضا عن الحياة لدى شباب غزة

أشارت البيانات لعام 2021 ان مستوى الرضا عن الحياة لدى الشباب (18-29 سنة) قد بلغ حوالي 63%، مع فروقات واضحة على مستوى المنطقة، اذ بلغت في الضفة الغربية 72% مقابل 46% فقط في قطاع غزة، وحول رضى الشباب عن صحتهم أشارت النتائج إلى أن مستوى الرضا قد بلغ نحو 77%، وتساوت هذه النسبة على مستوى المنطقة بواقع 77% لكل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرت عام 1999 إعلان 12 آب/ أغسطس يوماً عالمياً للشباب، كونهم شركاء أساسيين في التغيير، وبهدف التوعية وتسليط الضوء على التحديات والمشكلات التي تواجه الشباب في كافة أنحاء العالم.

الشباب هم أكثر فئات المجتمع حيوية وإنتاجا، ويناط بهم أن يلعبوا دورا هاما ورئيسيا في الانتعاش والتعافي من الأزمات والتحديات وآخرها أزمة جائحة كورونا، وعليه فإن الهدف العام الذي أقرته الأمم المتحدة بهذه المناسبة هو أهمية تحسين وتطوير المشاركة والعمل الشبابي على المستويات المحلية والوطنية والعالمية، فضلاً عن استخلاص العبر والدروس لتعزيز تمثيلهم ومشاركتهم في مختلف القضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

تعرف الأمم المتحدة الشباب بأنهم الأفراد ضمن الفئة العمرية 15-24 عاما مع إتاحة المجال للدول لتحديد فئة الشباب وفق خصوصية وحاجة كل دولة، ولغايات هذا البيان فقد اعتمد الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني الفئة العمرية 18-29 سنة لتعبر عن فئة الشباب فلسطينياً.

المصدر: وفا


2022-08-11 || 11:26






مختارات


اعتقال شاب من جبع

بايدن يوافق على إنشاء جامعة فلسطينية في مناطق "ج"

خصوصًا للأطفال وكبار السن.. ضربة الشمس قد تكون قاتلة!

احتياجات بلدية بيت فوريك

إحياء مشروع إطلاق خط الغاز من إسرائيل إلى أوروبا

بعد اتفاق المالية وسلطة النقد.. ما هي السندات؟

بدء سريان الحظر الأوروبي على الفحم الروسي

مكتبة بلدية نابلس: دعوة لحفل توقيع كتابين

واتساب تضيف 3 ميزات منها منع "سكرين شوت"

الريال يهزم فرانكفورت ويتوج بكأس السوبر الأوروبية

أسعار صرف العملات

ماني يكسر الصورة النمطية لحياة البذخ التي يعيشها النجوم!

وين أروح بنابلس؟

2022 09

يكون الجو، الخميس 29.09.2022، حارا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين وتتراوح في نابلس بين 31 نهاراً و21 ليلاً.

21/31

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.53 4.98 3.42