1. انخفاض ملموس على الحرارة وأمطار متفرقة
  2. القبض على 32 مطلوباً للعدالة في نابلس
  3. مستوطنون يؤدون طقوسا تلمودية قرب اللبن الشرقية
  4. قرار بالاستيلاء على أراضٍ في قريوت والساوية
  5. افتتاح منافسات كأس العرب رسميا في الدوحة
  6. الصحة: 4 وفيات و360 إصابة جديدة بكورونا
  7. أسعار الغاز والمحروقات لشهر كانون الأول
  8. القبض على 13 مطلوباً في جنين
  9. وقفة مساندة للشوبكي في طولكرم
  10. فصل الكهرباء في رفيديا
  11. بوتين يعلن عن سلاح صاروخي غير مسبوق
  12. قلقيلية: القبض على مشتبه بحجز حرية مواطن
  13. بايدن: "لا داعي للهلع" بسبب المتحور الجديد أوميكرون
  14. الهيئة المستقلة تطالب بمحاسبة معتقلي إسلامبولي
  15. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  16. ألمانيا.. استبدال 87 مليون يورو من "نقود الفيضانات" التالفة
  17. جلسة محاكمة للأسير المضرب أبو هواش
  18. نابلس: الحبس 15 سنة لتاجر مخدرات
  19. ما هي أعراض "أوميكرون"؟
  20. اعتقال شابين من قلقيلية

مسلسل لعبة الحبّار.. نقد حاد لانعدام العدالة الاجتماعية

المسلسل الكوري الجنوبي الشهير "لعبة الحبّار"، والذي يتكون من تسع حلقات تعرض كيف يتنافس 456 فرداً غارقين بالديون والمصائب الخاصة في سلسلة من ست ألعاب للبقاء على قيد الحياة.


كتب رامي مهداوي مقالاً حول المسلسل الكوري الجنوبي الشهير "لعبة الحبّار"، والذي يتكون من تسع حلقات تعرض كيف يتنافس 456 فرداً غارقين بالديون والمصائب الخاصة في سلسلة من ست ألعاب للبقاء على قيد الحياة.

دوز ينشر المقال كما هو:

"أستطيع أن أجزم بأن مسلسل "لعبة الحبّار" من أجمل المسلسلات الهادفة التي حضرتها حتى الآن، مسلسل شامل كامل لاذع لا يعبر فقط عن الحياة في كوريا الجنوبية وإنما بحياة جميع البشرية بأشكال مختلفة، ما يُعرض على المشاهدين قصة مُتدحرجة ومتقنة الألوان عن العنف والخيانة واليأس.

تأخذ الدراما المشاهدين في رحلة مشوقة عبر تسع حلقات تعرض كيف يتنافس 456 فرداً غارقين في الديون والمصائب الشخصية في سلسلة من ست ألعاب البقاء على قيد الحياة، على غرار ألعاب مألوفة للأطفال في كوريا الجنوبية.

يجب على اللاعبين التغلب على بعضهم البعض في ألعاب مثل لعبة شد الحبل و"الغموضة"، ولكن على عكس أيام طفولتهم، يتم قتل الخاسرين بوحشية بالبنادق المخبأة في مجموعات، المصممة خصيصًا للألعاب، أو من قبل مسلحين ملثمين يرتدون بدلات باللون الأحمر. يموت الخاسرون من خلال عملية إقصاء قاسية، والفائز الوحيد سيحصل على 46.5 مليار وون كوري جنوبي ما يعادل 38 مليون دولار.



تُظهر الحلقات الظروف التي قادت الشخصيات المركزية إلى وضع كل شيء على المحك. يرى المشاهدين سلسلة من حياة مختلفة تمامًا، لكن كل منها غارق في الديون والبؤس. الرجل الذي أصبح فائضًا عن الحاجة ثم أصبح مديونًا بسبب المشاريع التجارية الفاشلة والمقامرة ينضم إليه مدير صندوق غير ناجح. رجل مسن يحتضر بسبب السرطان يلعب اللعبة إلى جانب منشق كوري شمالي. عامل مهاجر باكستاني ورجل عصابات، إلى جانب مئات من الأفراد الآخرين الذين لا يتمتعون بنفس القدر والذين وقعوا ضحية للرأسمالية في كوريا الجنوبية، يقامرون بكل شيء.

المسلسل ناقد لعدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية 

المسلسل عبارة عن نقد حاد لعدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية التي ابتليت بها حياة الكثيرين في كوريا الجنوبية. وبشكل أكثر تحديدًا فإنه يتحدث عن أزمة ديون الأسر المتفاقمة التي تؤثر على الطبقات الدنيا والمتوسطة. لكن محاولات الحد من الاقتراض أدت إلى تحول بعض الناس إلى مقرضين ذوي تكلفة أعلى ومخاطر أعلى بدلاً من ذلك. مثل هذا الاختيار يترك الكثيرين تحت رحمة محصلي الديون إذا أدى أدنى تغيير في ظروفهم إلى التخلف عن السداد. في حين أن القليل منهم قد يجدون أنفسهم في أيدي رجال العصابات الذين يهددون بجمع أعضائهم للبيع، كما هو موضح في لعبة الحبّار، فإن عبء الديون الهائلة يمثل مشكلة اجتماعية عميقة ناهيك عن السبب الرئيسي للانتحار في كوريا الجنوبية.

بالتأكيد هذه ليست قصة فريدة لكوريا الجنوبية. شخصيات لعبة الحبّار ومشاكلهم وإنسانيتهم ​​لها تنساق مع تجارب المجتمعات على مستوى العالم. تواجه اقتصادات مماثلة لكوريا الجنوبية العديد لهم نفس التحديات، والتي تفاقمت بسبب وباء كورونا.

الدروس والعبر

تساهم الثقافة الشعبية والسيناريوهات الرائعة والحبكة المليئة بالاستعارات الاجتماعية في العديد من الدروس والعبر، أقدم نصيحة لمن لم يشاهد المسلسل حتى الآن بأنك بحاجة الى ورقة وقلم لتسجيل العديد من المفاهيم برمزيتها البسيطة فنجد على سبيل المثال لا الحصر: القناعة، وأن تقوم بتقييم نفقاتك، ولا تنفق أكثر مما لديك، تحرك مع خطة نحو هدفك، ومجرد التحرك بسرعة ليس مهمًا حيث سيكون لكل شخص وتيرة مختلفة للوصول إلى هدفه، ومن أجل تحقيق هدفك تجرأ على التفكير خارج الصندوق.
والعمل الجماعي، واللعب على نقاط قوتك، والتعلم من أخطاء الآخرين واتخاذ قرارات مستنيرة، ولا تتعجل في الحياة ولا تغفل عن أهم الأشياء في حياتك.......

تُذكر لعبة الحبّار بوحشية الفائزين في كل مرحلة، بأن أولئك الذين ينجحون غالبًا ما يفعلون ذلك على حساب أولئك الذين فشلوا عن طريق الضعف أو التمييز أو سوء الحكم أو سوء الحظ فقط. تشير الحلقة الأخيرة إلى إمكانية وجود جزء ثاني، ولكن حتى إذا لا يوجد فإن لعبة الحبار توضح أن القصة الأكبر التي تمثلها لم تنته بعد...".

مقال: رامي مهداوي
*هذا المقال لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر دوز


2021-10-17 || 10:59






مختارات


علم الفلك: السيناريو الأكثر ترجيحاً لنهاية الكون

صلاح يعادل إنجاز دروغبا ويضع ليفربول بصدارة الدوري

مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في بورين

واد النيص يفوز على أهلي قلقيلية بدوري الأولى

القدس المفتوحة: طرح مساقي الإعلام الرياضي والأمن الرقمي

وزارة النقل توضح حقيقة "رفع" سعر تذكرة الجسر

ظهور مخلوقات ثلاثية العيون تعود لعصور ما قبل التاريخ

الدفاع المدني: احتراق 143 شجرة بيوم

ورشة لتعلم الخط العربي وفنونه

رصد ميزانية لمراقبة البناء الفلسطيني بمناطق "ج"

وين أروح بنابلس؟

2021 12

تتأثر البلاد بمنخفض جوي وتسقط زخات متفرقة من الأمطار فوق معظم المناطق ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 16 نهاراً و11 ليلاً.

11/16

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.16 4.46 3.58