1. وقفة احتجاجية لأصحاب قطاع المناسبات
  2. مستوطنون يغلقون شارع حوارة الرئيسي
  3. خمس نصائح بسيطة للتمتع بمناعة أقوى
  4. الكيلة: 5 وفيات وأكثر من 500 إصابة جديدة بكورونا
  5. أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
  6. التعليم العالي.. مِنَح دراسية في المغرب
  7. قلقيلية.. 6 إصابات جديدة بكورونا
  8. هكذا تتغلب على آلام الجنب أثناء ممارسة الرياضة!
  9. اعتقال شاب شرق طولكرم
  10. ضبط لحوم منتهية الصلاحية في طولكرم
  11. جدول توزيع المياه في نابلس
  12. الصيدليات المناوبة في سلفيت وقراها
  13. الصيدليات المناوبة في قرى نابلس
  14. أسعار صرف العملات
  15. الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة
  16. الصيدليات المناوبة في نابلس
  17. الصحة: وفاة جديدة بفيروس كورونا
  18. كورونا.. ارتفاع وفيات الجاليات الفلسطينية
  19. خطط لزيادة المساحات الخضراء في نابلس
  20. مطالب بفتح قاعات الأفراح في نابلس

بيان صادر عن العاملين بمستشفى الهلال الأحمر

لجنة العاملين في مستشفى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني طولكرم تصدر بياناً للمطالبة بحقوقهم عقب إنهاء خدمات الموظفين ووقف رواتبهم.


أصدرت لجنة العاملين في مستشفى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني طولكرم، الثلاثاء 07.07.2020، بياناً لما آلت إليه الأمور في مستشفى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. دوز ينشر البيان كما هو.
 
"قد اقتضى التوضيح لأبناء محافظة طولكرم والرأي العام، في الوقت الذي نتنادى به جمعيا لدعوة لتفعيل وتطوير دور ومكانة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وفي ظل الهجمة الشرسة على شعبنا الفلسطيني، وقضية الضم، فإن مستشفى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني طولكرم هو أحد أذرع منظمة التحرير الفلسطينية، ففي سنة ١٩٩٣ أنشئ هذا المستشفى كفكرة وطنية لخدمة أبناء محافظة طولكرم وقد تعرض أصحاب هذه الفكرة لاعتقال وإغلاق هذه المؤسسة أيام الاحتلال والإدارة المدنية وقد فشلت كل هذة المحاولات لإغلاقه وبقي يعمل لغاية يومنا هذا ولكن في سنة ٢٠١٦ شهر ٨، تم استلام المستشفى من قبل الإدارة العامة للهلال الأحمر الفلسطيني إداريا وماليا وقانونيا بموجب محضر رسمي وبتفويض من رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الأخ يونس الخطيب، على أن يستمر الالتزام برواتب الموظفين ودعم المؤسسة وتطويرها، كون إدارة الفرع في طولكرم غير قادرة على الإنفاق على المستشفى.

ومنذ ذلك الوقت وإدارة المقر العام تقوم بتسديد العجز في رواتب الموظفين التي لا تزيد عن ثلث الرواتب العامة، حيث أن المستشفى هو مؤسسة خدماتية صحية وليست للربح وهو أول مستشفى ولادة أنشئ في المحافظة، إلا أن إدارة المقر العام لم تعمل على تطوير هذه المؤسسة وبقيت تدفع فقط العجز في الرواتب، وبين حين وآخر لجأت إدارة المقر العام بتصدير أزمات نحن لسنا طرف فيها وخاصة مشكله أو قضية المركز الجراحي الذي عقد اتفاقية مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وما تبعه من قضايا مع الشركاء في هذا المركز، وبقيت الأمور ما بين مد وجزر في كل سنة، علما بأن الموظف محروم من الكادر المعمول به في إدارة المقر العام والمطبق والمعمول به على موظفين الادارة العامة، وقد بقي الموظف يعمل في مستشفى جمعية الهلال الأحمر رغم شح الموارد والإمكانيات لخدمة أبناء المحافظة، برغم من إغلاق القسم الجراحي منذ ثلاث سنوات والذي من شأنه لو تم افتتاحه أو إعادة تشغيله لتم إعادة تطوير وبناء المستشفى.

ونحن في هذا الوقت، هناك قسم متطور نعمل على تشغيله (عناية مكثفة وحديث الولادة الخدج) بتمويل من الصندوق العربي بتكلفة ملايين الشواكل والذي لو كتب له النور سيعود بالنفع على قسم الولادة بالمحافظة والمحافظات الأخرى، إضافة للقسم الجراحي المغلق والعيادات ولكن للأسف إن إدارة المقر العام لم تعمل على تطوير مستشفى جمعية الهلال الأحمر وبقي قسم الولادة وحده يعمل خلال هذه الفترة فقط، وقد عقد اجتماع في دار المحافظة بحضور محافظ محافظة طولكرم الأخ عصام أبو بكر وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأخ واصل أبو يوسف بتكليف من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقد حضرت إدارة المقر العام وجميع فصائل العمل الوطني والغرفة التجارية وبلدية طولكرم وكافة مفاصل محافظة طولكرم، حيث أكد المجتمعون على استمرار عمل المستشفى والالتزام برواتب الموظفين من قبل إدارة المقر العام في رام الله كون المستشفى تابع لإدارة المقر العام، ومع ذلك ظل الاستمرار بالتهديد وبإغلاق المستشفى طوال فترة استلام المستشفى، وإنهاء خدمات ٣٥ موظف وفي ٦/٣/٢٠٢٠ وبناء على قرار وزارة الصحة ولجنة الطوارئ بالمحافظة، فقد وضع المستشفى تحت تصرف وزارة الصحة ولجنة الطوارئ في المحافظة، على أن يتم الاستمرار بالالتزام برواتب الموظفين وعودتهم عند انتهاء فترة الطوارئ وذلك استجابة لنداء الوطن والواجب وخدمة لأبناء شعبنا لمعالجة أبناء المحافظة من كورونا في محافظة طولكرم.

وفي هذه الأثناء وتحت الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا وتعهد أصحاب القرار بذلك، فقد تخلت عنا كموظفين الالتزام برواتب الموظفين والعمل على إنهاء خدماتهم. وأخيرا وبالتاريخ ١٧/٦/٢٠٢٠ توجيه كتاب رسمي من إدارة المقر العام ممثلة برئيسها يونس الخطيب بإعادة تسليم المستشفى للفرع في محافظة طولكرم، علما أن الفرع بسبب قلة إمكانياته لا يستطيع على إدارة وتحمل مسؤولية المستشفى وهذا من شأنه إنهاء خدمات هذه المؤسسة العريقة وإنهاء موظفيها وضياع حقوقهم الذين عملوا ثلاثون عاما لخدمة هذه المؤسسة بدلا من تقديرهم لوقفتهم المشرفة والموقف الوطني ووقوفهم بجانب شعبهم في هذه الظاهرة من انتشار فايروس كورونا ودعم وتطوير هذه المؤسسة.

لذلك نطالب الرئيس محمود عباس ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ومحافظ محافظة طولكرم وكافة فصائل المحافظة وجماهير شعبنا الشرفاء للوقوف إلى جنب هذه المؤسسة وموظفيها لتبقى صرحا شامخا لخدمة جماهير شعبنا في المحافظة والتي هي تفتقر لهذا النوع من الخدمة في المحافظة.

انتهى

المصدر: لجنة العاملين في مستشفى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني طولكرم


2020-07-07 || 21:38






مختارات


محافظة قلقيلية: الإجراءات خلال الإغلاق

دوام شركات الصرافة خلال الإغلاق

النقد.. دوام البنوك ومؤسسات الإقراض خلال الإغلاق

خضوري.. هام بخصوص الامتحانات

الإفراج عن 4 ضباط من مباحث نابلس

نابلس.. إصابتان جديدتان بكورونا في زواتا

ملحم: تمديد الإغلاق لـ5 أيام

الشرطة: قائمة بأنواع المخالفات وقيمة كل مخالفة

الجزائر.. تعليق عقود الزواج بسبب كورونا

محافظ نابلس يشيد بجهود بشار المصري بأزمة كورونا

توزيع الإصابات الجديدة بكورونا

وين أروح بنابلس؟

2020 08

يكون الجو حاراً نسبيا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 33 نهاراً و20 ليلاً.

20/33

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.40 4.80 4.04