1. الصيدليات المناوبة في نابلس
  2. تعليق الدوام في جامعة النجاح
  3. نقابة المهندسين تطالب بتأجيل الضمان
  4. حريق في محل شرقي نابلس
  5. وظيفة شاغرة: محاسب/ة
  6. وظيفة شاغرة في رام الله
  7. وظيفة شاغرة في Alwan Home بنابلس
  8. تربية طولكرم تدعو معلمي الرياضة لمؤتمر
  9. التربية تنشر صور المنهاج الأصلي والمحرّفة
  10. انخفاض على مؤشر بورصة فلسطين
  11. شروط الحصول على المنح الزراعية
  12. الدفاع المدني يغلق مصعداً في نابلس
  13. الإحصاء: ارتفاع على أسعار الجملة
  14. كهرباء الشمال.. دوام مراكز الشحن
  15. تصاريح لقطف الزيتون في نزلة عيسى
  16. أسماء المقبولين في سجل نقابة المحامين
  17. افتتاح مستشفى الأمل للتأهيل الطبي
  18. المواصلات تدرس زيادة عدد المركبات العمومية
  19. إعلان بخصوص تسوية الأراضي في بيت ليد
  20. وظائف شاغرة في وزارة العمل

موقف أهالي نابلس من العنف في المدارس

يعود آخر استطلاعٍ لجهاز الإحصاء المركزي عن العنف في المدارس إلى عدة سنوات، ويفيد بأن 21.6% من طلبة الضفة الغربية تعرضوا للعنف من قبل المعلمين. دوز استطلع مواقف سكان من نابلس عن هذا السلوك.


نصت المادة (4) بقانون رقم (5) لعام 2017 بشأن التربية والتعليم العام لدولة فلسطين على منع استخدام العنف كوسيلة تأديبية وتوفير الحماية لكافة الطلبة.
وأوضحت المواطنة ميسون خالد أن الطريقة الأمثل لتأديب الطلبة في المدارس هي تعليمهم كيفية الاحترام المتبادل بينهم. وقالت: "العنف يؤدي إلى تقليل المستوى التعليمي للطلبة".
وأكدت المواطنة ريما تيسير على أن العنف أسلوب مكروه ويجب تبادل الاحترام بين كلا الطرفين. مضيفة أنه لا يجوز للمعلم أن يعاقب الطالب أمام زملائه.
ومن جهة اخرى، قال المواطن محمد سمير: "منذ أن منع الضرب في المدارس، اختفت هيبة المعلم". 
أساليب أخرى
وأشارت المواطنة رامة حمادة إلى أن الضرب لا يعد أسلوباً لحل المشاكل. والمعلم الذي يستخدم العنف لا يمتلك الثقة بالنفس.
وتابعت: "حينما يخطأ الطالب من المؤكد أنه يجب أن يتحمل نتيجة أفعاله، مثلا يمكن حرمان الطالب من حصة الرياضة أو الفرصة".
وقالت المواطنة عائشة السعدي: "دائما نقول التربية قبل التعليم، لذا أساليب العقاب ممكن أن تكون بأشكال أخرى غير الضرب مثلا العقاب التأديبي، إذ الضرب يجعل الطالب أحيانا يصر على خطئه".
وتحدث دوز مع إحدى الأمهات التي تعرضت طفلتها للعنف في المدرسة، وقالت أم مأمون: "عادت ابنتي في أحد الأيام محمرة الخدين وعيناها تمتلئان بالدموع. بعد سؤالها لمرات عدة بكت وقالت: (ضربتني المعلمة على وجهي وصرخت)".
تابعت أم مأمون: "لم أسأل ابنتي عن سبب قيام المعلمة بذلك، توجهت فورا في اليوم التالي وقمت بتوبيخ المعلمة على أنه مهما فعلت الفتاة لا يجب ضربها أو الصراخ عليها أمام زميلاتها، إذ يوجد طرق أخرى للتعامل معها وعقابها".
وأوضحت أم مأمون أن مستوى ابنتها في تلك المادة تراجع، لأنها أصبحت تخاف أن تشارك في الحصة بعد ما فعلته المعلمة".
دور الإرشاد
وفي هذا السياق، ذكرت المرشدة الاجتماعية فاتن أبو زعرور لـدوز أن "للعنف أشكالاً عدة وهي الجسدية مثل الضرب بالعصا أو ممحماة اللوح أو باليد أو شد الأذن والعض أحياناً. وأيضا العنف النفسي وهو أن يشعر الطالب بأنه مهمل وليس مقدراً بسبب التمييز الذي يقوم به المعلم في الصف. بالإضافة إلى التحرش الجنسي الذي يتعرض له الطلبة".
وأضافت أبو زعرور: "جميع أشكال العنف يرافقها العنف النفسي". وأوضحت أن العنف يؤدي إلى تغير في نمط حياة الطالب، إذ يشعر بالعجز وينسحب إلى العزلة.
وعن دور المرشدة الاجتماعية في الحد من العنف، أكدت على ضرورة قيام المرشدة بمراجعة جدول علامات الطالب. وقالت: "أحيانا نلحظ تراجع أداء الطالب وتدني مستواه في مادة واحدة فقط، وعند البحث نجد أنه لا يحب المعلم والمادة والحصة".
وأشارت أبو زعرور إلى أن الطالب حينما يشعر بأنه غير مدعوم يتحول إلى شخص عنيف ويبدأ بتحطيم المقاعد المدرسية ويقوم بسلوكيات أخرى.
وذكرت أن توجه الطالب إلى المرشدة الاجتماعية لا يعني تقديم شكوى ضد المعلم. وتابعت: "دوري أن أتفاعل مع غضبه وأعطيه المهارات اللازمة ليتجاوز هذا الغضب لضمان ارتياحه من الشعور السلبي". وختمت أبو زعرور حديثها، قائلة: "المشكلة هي أن مكاتب المرشدين الاجتماعيين لا تمتلك هذه الثقافة ونأمل بإدراك أهميتها".
وفي حديث سابق لـدوز مع مدير التربية والتعليم في نابلس عزمي بلاونة، أكد على "رفض الوزارة لكل أشكال العنف سواء العنف اللفظي أو الجسدي".

الكاتبة: مجد حسين


2018-02-11 || 16:44






مختارات


مراكز التقوية.. بين مسؤولية الأهل والمدرسة

نابلس.. طالبات سمير سعد الدين يقدن مدرستهنّ

بائعون من نابلس: نبيع الدخان للأطفال بموافقة الأهل

"مدرستي بيتي": يجب تطبيقها في كلّ مدرسة

وين أروح بنابلس؟

2018 10

يكون الجو غائماً ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 26 نهاراً و17 ليلاً وتكون فرصة ضعيفة لسقوط الأمطار.

17/26

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.66 5.15 4.19