شريط الأخبار
  1. كيف تفاعل نشطاء السوشال ميديا مع قرار ترامب؟
  2. النجاح تشارك بالمؤتمر الدولي لتطبيقات المدن الذكية
  3. رابطة خريجي النجاح تعقد اجتماعها الأول
  4. تربية جنوب نابلس: نسعى لزيادة صفوف ذوي الإعاقة
  5. مواعيد ومناطق قطع الكهرباء في نابلس - الخميس
  6. وظيفة شاغرة في شركة الوطنية للكهرباء
  7. قطر تعلن عن حاجتها لمعلمين وإداريين فلسطينيين
  8. القمة الإسلامية تعلن القدس الشرقية عاصمة لفلسطين
  9. وظيفة شاغرة في شركة أصالة للإقراض
  10. العاهل السعودي: القرار الأمريكي انحياز ضد حقوق الفلسطينيين
  11. هل تؤيد إغلاق الزاوية الأمريكية في جامعة النجاح؟
  12. إصابات في مواجهات مع الاحتلال جنوب نابلس
  13. الحكم على مغنية بتهمة التحريض على "الفسق والفجور"
  14. بدء صرف أجور العاملين في الإنجاز
  15. الرئيس الإيراني: مستعدون للتعاون في الدفاع عن القدس
  16. ارتفاع على مؤشر بورصة فلسطين
  17. وفيات نابلس ليوم الأربعاء
  18. نابلس.. تأكيد على استمرار الفعاليات الرافضة لقرار ترامب
  19. إغلاق شارع القدس وحاجز حوارة
  20. مستوطنون يهاجمون مدرسة جنوب نابلس

مساعٍ للحفاظ على آثار الشرق في مؤتمر بروما

ضبطت شرطة حماية التراث الثقافي في العاصمة الإيطالية روما تمثالا مسروقا من تدمر بسوريا، عرض في الدورة الـ30 لمؤتمر (إيكروم) لإعادة إعمار التراث الثقافي، والذي سلط الضوء على قضية الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية.


الدمار طال جزءاً لا يستهان به من الإرث الثقافي في سوريا، الذي اعتبره علماء الآثار مركزاً لإحدى أقدم الحضارات، حيث يضم 6 مواقع مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي. لم تسلم هذه المواقع من كل أشكال التخريب: دمار، تنقيبات غير شرعية، سرقة ونهب ومتاجرة. 
تنظيم داعش قام خلال سيطرته على مدينة تدمر الأثرية المدرجة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي- بتدمير الكثير من المواقع الأثرية المهمة، مثل معبد بل وبعل شمين، فضلاً عن السرقة والنهب والتنقيبات غير الشرعية، والاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية وغيرها من الجرائم المتعمدة، التي حلت على العديد من المواقع التاريخية والدينية.

تمثال سرق في تدمر وضبط في روما

في منزل أحد المهتمين بجمع القطع التاريخية في مدينة أتسي بإيطاليا، وجد تمثال جنائزي أثري كان قد تعرض للسرقة في مدينة تدمر، وتم تصديره إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية، كالعديد من القطع التاريخية الأخرى، التي ربما قد تشردت في أنحاء العالم عبر المتاجرة غير المشروعة، ولم تكتشف بعد. وبجهود قيادة الشرطة لحماية التراث الثقافي "الكارابينييري" تمت استعادة التمثال، الذي عرض ضمن معرض بعنوان "تدمر: النهوض من الدمار"، إلى جانب نموذج آخر من تراث مدينة تدمر، نسخة طبق الأصل من معبد بيل، قد أعيد إحياؤه من جديد من خلال التكنولوجيا الحديثة. وكان ذلك قبل أيام في افتتاح الدورة الثلاثين للجمعية العامة للمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم)، في العاصمة الإيطالية روما.
sculpture-palmyra.jpg (40 KB)
تمثال سرق من تدمر ووصل بطريقة غير شرعية إلى إيطاليا، قبل أن تتمكن السلطات من مصادرته

وقال ستيفانو دي كارو، المدير العام لمنظمة (ايكروم) لـDW عربية، إن الهدف من عرض هذا التمثال في هذه الفعالية هو "لفت الانتباه إلى الاتجار غير الشرعي بالقطع التراثية، الذي لا يزال مستمراً حتى اليوم. إذ تم التنقيب عن هذه القطعة بطريقة غير شرعية في تدمر"، وأضاف أن "العمل الذي قامت به قيادة الشرطة لحماية التراث الثقافي رائع ومعترف به على الصعيد الدولي لوقف عمليات النهب والاتجار بالقطع التراثية والتاريخية". ولفتت السلطات إلى أن التمثال سيعاد إلى سوريا عندما تصبح الظروف آمنة وتسمح بذلك.

"كل التراث غالٍ ومهم"

وأكد المتحدثون في هذه الفعالية، التي استمرت لمدة ثلاثة أيام من النقاش والعروض لمشاركين قدموا من 135 دولة من الدول الأعضاء لمنظمة (إيكروم) في العاصمة الإيطالية روما، على أهمية تقوية التعاون الدولي في حفظ وترميم الممتلكات والتراث الثقافي، ومواجهة التحديات الحالية والمستقبلية.

وكما قال دي كارو لـ DW: إن المدينة القديمة في حلب، والموقع الأثري لتدمر، هما من أكثر المواقع المشهورة التي تعرضت للجزء الأكبر من الضرر، بالإضافة إلى مواقع أخرى ذات أهمية وقيمة تاريخية كبيرة مؤكداً أن: "كل التراث غالٍ ومهم".

كما تضمن المؤتمر جلسة نقاش موضوعي بشأن "إعادة الإعمار بعد الصراع - التعافي والمشاركة المجتمعية"، ومعرض للصور الفوتوغرافية بعنوان "ماذا بعد اليوم: ظلال التراث"، الذي شمل مجموعة من الصور التي استعرضت التراث الثقافي المدمر في أربع دول في الشرق الأوسط وهي: ليبيا، العراق، سوريا، واليمن.

وكان تنظيم هذه الفعالية برعاية إيكروم – الشارقة، المركز الإقليمي لحفظ التراث المادي العمراني والأثري في العالم العربي، بالتعاون مع الأكاديمية المصرية في مدينة روما، وسيستمر المعرض لمدة شهرين.
وقالت الدكتورة جيهان زكي، مديرة الأكاديمية المصرية في روما: "يهدف المعرض إلى زيادة الوعي، من خلال عرض الدمار والضرر الكبير الذي لحق بهذه المواقع، للتأكيد على ضرورة التحرك السريع للمجتمع الدولي وبشكل جماعي لحماية وترميم والحفاظ على هذه الكنوز المعروضة من أجل الأجيال القادمة".

بالتعاون مع دويتشه فيله


2017-12-02 || 19:20






مختارات


الفنانة نورا أبو ماضي تشارك بأوبريت "شمس العروبة"

الشرطة: القبض على 156 مسافرأ

الدفاع المدني يتعامل مع 30 حادثاً في 24 ساعة

بلدية قبلان تؤجل النظر في استقالة أعضائها

إصابات بالاختناق خلال مواجهات جنوب نابلس

نقابة المحامين تقرر مقاطعة اللجنة الأمنية

هل تم تعيين عنان الأتيرة محافظاً لطوباس؟

وين أروح بنابلس؟

2017 12

يكون الجو غائما جزئيا ويطرآ انخفاض على درجات الحرارة، التي تتراوح في نابلس بين 18 نهاراً و10 ليلاً.

10/18

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.54 5.00 4.17