السبانخ صحي.. ولكن طريقة التناول هي الفيصل

يعتبر السبانخ أحد أهم المأكولات الصحية الغنية بالفوائد للجسم. غير أن طريقة إعداده قد تغير من قيمته الغذائية وقد تتحول إلى شيء ضار لدرجة السرطنة، إذا لم تراعَ بعض الأمور في تحضيره أو تناوله.


فيما يتعلق بالأكل الصحي، فإن السبانخ يتصدرالقائمة. ولكن في المرة القادمة عندما تفكر في طبخه أو تسخينه، ربما من أجل سلطة دافئة، فاعلم أنه من الأفضل تجنب ذلك.

 ولكونه من الخضروات الورقية، يحتوي السبانخ على نسبة عالية من النترات، سيما في حال ما كانت السبانخ مزروعة في البيوت الزجاجية. وتقول داغمار فون كرام الخبيرة في مجال علوم التغذية: "يمكن أن تتحول النترات إلى النتريت عبر إعادة تسخينها لفترات طويلة وهذا يمكن أن يصبح بدوره نتروزامين ويكون لها أثر مسرطن محتمل على أجسامنا".
غير أن كرام تقول: "إذا قمت بتدفئة السبانخ لفترة وجيزة قبل الأكل مباشرة، فهذه ليست مشكلة حقا". وتحذر من أن المرة الوحيدة التي يجب أن يكون المرء فيها حذرا هي عند إطعام الرضع.
ولا يجب ترك بقايا السبانخ في درجة حرارة الغرفة إنما يجب وضعه في الثلاجة في أقرب وقت ممكن. وعندما تكون مستعداً لأكل البقايا قم بإعادة تسخينها سريعا ولكن ليس لفترات طويلة.
وتقدم فون كرام نصيحة أخرى، وهي "قم باحتساء عصير فاكهة أو مياه شرائح الليمون أو تناول سلطة جانبية مع صلصة الليمون أو بابريكا (فلفل) خام"، نظرا لأن فيتامين سي يمنع تكوين النيتروزامين الضار".
وببساطة يمكن أكل السبانخ نيئاً، لتفادي مشكلة النيتروزامين. والفوائد هنا تشمل الحصول على جرعة من فيتامين سي وبيتا كاروتين.
بالتعان مع دويتشه فيله عربية


2017-08-10 || 14:22






مختارات


فرص تدريب في دوز لطلبة النجاح

جدول توزيع المياه في نابلس

الإحصاء: أكثر من نصف الخريجين الشباب بلا عمل

فتح باب التسجيل لدورة "التغطية الصحفية للانتخابات"

وين أروح بنابلس؟

2017 08

يكون الجو حاراً نسبيا إلى حار يكون الجو حاراً نسبياً إلى حار، ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين مئويتين، وتتراوح في نابلس بين 32 نهاراً و21 ليلاً.

21/32

أسعار العملات

الدولار الأمريكي الدينار الأردني اليورو الأوروبي
3.62 5.12 4.26